منتديات سكس العرب
Twitter
العودة   Arab Sex Forums - منتديات سكس العرب > منتديات القصص الجنسية المتنوعه > منتدي قصص سكس سحاق

منتدي قصص سكس سحاق قصص نيك بنات , بنات بينيكوا بعض , بنات في المدرسه , بنات في الجامعه , بنات يمارسون السحاق , الأم وبنتها سحاق , السحاق في الدول العربيه .

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: لهواه التصوير المنزلي بنت وصاحبها بيصوروا نفسهم علي السرير ومتعه نيك نص ساعه (آخر رد :ali abody)       :: ام صبرين و الحج ابو كبير نسخه اصليه عاليه الجوده (آخر رد :ali abody)       :: رقص الدلوعه مريام فارس في حفله خاصه وبتلاعب طيزها وبزازها (آخر رد :ali abody)       :: محارم بينيك مرات اخوه ويستفرد بيها في البيت وهي مش قادره تمنعه (آخر رد :ali abody)       :: دلوعه ترقص بالاستريتش الاحمر المحزق وتفنس على واحده ونص (آخر رد :جنسى فحل)       :: الرقص البلدى الاصلى بالشفاف والكلوت الرفيع لمزه مصريه واحلى طياز (آخر رد :جنسى فحل)       :: شرموطه وصاحب جوزها بيبعص خرم طيزها ويفرشها وهاجت على زبره الطويل تلبسه فى كسها للبيضات (آخر رد :جنسى فحل)       :: جديد رقص مزه بالفيزون الابيض المجسم من على طيزها وفلقات كسها (آخر رد :جنسى فحل)       :: خول بيعرض طيز مراته لاصحابه وينيكها ويفشخها على النت اون لاين (آخر رد :جنسى فحل)       :: محجبه زى القمر بترضع لخطيبها زبره لغايه ما يجيب لبنه فى وشها (آخر رد :جنسى فحل)       :: فى سهرا نياكه مزه مصريه ترقصله بالازرق وتنام على السرير وتقوله تعالى بقى (آخر رد :جنسى فحل)       :: شرموطه مصريه نايمه يصحيها ويلحس كسها وهتموت من الاهات وهو بيلحسلها (آخر رد :جنسى فحل)       :: شو سكس عزه تقلع كلوتها قدام المرايه وتصور طيزها وكسها لحبيبها (آخر رد :جنسى فحل)       :: منقبه تنام وترفع العبايه وتفشخ رجليها وتنيك كسها بقضيب بلاستيك (آخر رد :جنسى فحل)       :: بنت محجبه تمص زب دكتور النساء فى العياده وتعرضله كسها (آخر رد :جنسى فحل)       :: للورعان شاب ممحون بيلعب فى طيزه ويفشخها وينيك نفسه فى اونضاع فشخ (آخر رد :جنسى فحل)       :: واد مش قد النيك وماسك مزه يركب ونيك فيها وهيا شديده عليه (آخر رد :الأسطوره)       :: مش مكفيها الزبر بس مسكت الصناعى واتكيفت مع الزبر (آخر رد :الأسطوره)       :: على اوضه النوم تشده وتسحبه وفى كوسها تاخده ونياكه اصلى (آخر رد :الأسطوره)       :: طيزها بتعلى قدامه وهو زبره بيعلىف ى البنطلون بيمسكها يظبطها نياكه (آخر رد :الأسطوره)      


هدية وتحية للصديقة روزي مديرة منتيات :( سحاق أبو زعور) لاتفوتكم

منتدي قصص سكس سحاق


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-03-2011
الصورة الرمزية RooT
The Godfather
 
تاريخ التسجيل: Apr 2011
الدولة: http://sexel3arab.com
المشاركات: 1,077
افتراضي هدية وتحية للصديقة روزي مديرة منتيات :( سحاق أبو زعور) لاتفوتكم

هدية وتحية للصديقة
روزي : مديرة منتديات
سحاق أبو زعــور
************
المنطقة كلها تعرفها باسم ( أبو زعور) لفتني أسمها وشكلها ,, هي فتاة في مقتبل العمر,, دائما ترتدي بنطلون جينز وقميص ترفع أكمامه ,, إلى ما فوق الكوع ,, في رجليها شبشب عادي ( زنوبه ) حنطيه البشرة أو هي الشمس التي جعلت من بشرتها حنطيه ,,لها شعر أسود ناعم ,,مهمل تخفيه تحت قبعة رياضية,, طويلة وغير مكتنزة ,, صدرها يفضح أنوثتها ( عامر ) تحمل في جيب القميص ,, دائما علبة دخان من النوع الرخيص ,, تسير كما يسير البلطجية ,, ترمي من ينظر إليها بنظرات متوعدة ( بالشر ) في جيب بنطالها الخلفي يوجد دائما مشرط حاد ذو يد برتقالية اللون ,, حركاتها تدل على أنها متحفزة للقتال في أية لحظة ’’ وكنت قد سمعت من البعض بأنها لا تخشى شيئا ,, وقد خاضت عدة مرات,, معارك شوارع مع بعض الشبان ممن سخروا منها ,, فاعتطهم درس لا ينسى ,, وقيل أيضا ,, أنها كانت دائما تخرج منتصرة ,, بينما يفر الشبان بعيدا ,, خوفا من مشرطها ,,
سمعت عنها قصص كثيرة ,, صولات وجولات ,, دون أن يملك أحدا تأكيدا لما يقال ,, أو يروى عن تلك الفتاة ,,غريبة الأطوار ( أبو زعـور)
إلا أن منظرها يوحي بما يقال عنها على الأقل ,,إذ تبدو شرسة ,,وعنيفة
جدا ,, وبصراحة أكثر ( مرعبة ) إلا أن ذلك لا ينفي من أنها تملك جسدا
رياضيا ,, يبدو حشنا ,, ولا أدري هل هو لسوء حظي أم العكس ,, ذلك اليوم ,, حيث صادفتها تسير في الشارع ,, تلاحقها النظرات المتوجسة من هنا وهناك ,, ولا أدري أيضا لماذا تفرست في وجهها ,, عندما عبرت من جانبي ,, بينما كنت وصديقتي هيفاء ,, نتجول في السوق لشراء بعض لوازمنا ,, وأشياء أخرى ,, ولا أخفيكم سرا ,, أنني شعرت بقلبي يكاد ينخلع من مكانه ,,عندما رشقتني بنظرة حادة ,, وما أن ابتعدت ,, حتى التقطت أنفاسي وسألت صديقتي : شفتي كيف زورتني ؟؟
- شفت ومتت رعبه ,, بس الحق عليكي ,, ليش بحلقتي فيها هيك ؟؟ ,, يدلي خفت تضربنا
- ليش تضربنا ؟؟ !! ما سوينالها شي ؟؟!!
- مش ضروري نسوي ,, هاذي مجرد النظر إليها تعتبره عملة سوده ,, جريمة يعني ,, يمه يمه ياويليييي
- شو أسمها ؟
- أبو زعور ,, معروفة
- لا لا أسمها ,, أسمها الحقيقي؟
- ما بعرف ,, بينادولها أبو زعور
- لهيك بتضرب ,, ليش ما الها أسم ينادولها فيه ؟؟!!
- ما بعرف كل اللي بعرفه أن أسمها أبو زعور
- هيدا كلام الناس ,, لكن لابد أن لها أسم طبيعي مثلنا
- اتركينا منها يا ,, تضرب هيه وسيرتها ,, شي بيأشعر البدن
- طيب ليه حامله مشرط ؟
- هيك زعرنه ,, بلطجة بعيد عنك ,, يمه يمه
- هههه شو بلطجة ؟؟!! أول مرة بسمع عن بنت بلطجي هههه
- هههه غريبة صح ؟؟!!
- هههه طيب وين أهلها؟؟ وليش سايبينها هيك ؟؟ تشطح وتنطح ؟؟
- تضرب هيه وأهلها ,,شو بيعرفني وينهم ههههه
- ههههه شفتي كيف فاردة صدرها ,, ويا أرض اشتدي ماعليكي قدي ؟
- هههه شفت ,, بتعرفي خفت عليكي تضربك ,, كنتي قريبة كتير منها ,, لأ وبحلقتي فيها كمان ؟؟ !! ههههه جنيتي أوعك تعيديها مرة تانية ,, راس مالك ضربة مشرط ,, اتخليكي شبه أبو دومه ,, رد السجون هههههه يمه يمه ,, شي مرعب
- فكرك متجوزه ؟؟
- مين ؟؟
- هيه ؟؟ أبو زعور ؟؟
- هههه شو ؟؟!! مين بيجرىء يقرب عليها ؟؟ لا لا ما ظنيت ههههه ,, يدلي مين هيدا المستغني عن روحه ,, ههههه
- ههههه مش بيقولوا ,, كل فوله وألها كيال ههههه
- هههه إلا أبو زعور مالها مثال ههههه هيدي غولة مش فوله !!هههه يمه يمه
*** بعد جولة قصيرة أقترحت صديقتي : علا ,, تاكلي بوظة؟؟
- مناكل ,, خاصة أن الدنيا نار ,, تعالي ندخل هذا المحل شكله ظريف ,, دخلنا وجلسنا إلى طاولة في صدر المحل ,, الذي لم يكن مكتظا ,, فالوقت مازال في منتصف النهار ’’ والناس تخرج عادة ,, بعد العشاء ,, يتبضعون ,, ويتجولون هنا وهناك ,, يتناولون البوظة أو الذرة المشوية أو غير ذلك من العصائر ’’ مما تحفل به عربات الباعة المنتشرة على جانبي الشارع الرئيسي ,, وفجأة رأيتها تتجه نحونا مباشرة ,, أنها ( أبو زعور ) بشحمها ولحمها,, مما جمد الدم في عروقنا ’’ والتصق الكلام في حلوقنا التي جفت ,, وكدنا نسلم سيقاننا للريح ,, لو لا أننا سمعناها تسألنا قائلة : ماذا تريدون ؟؟
- ( فقلت بعد جهد ) سلامتك مابدنا شي
- شو؟؟!! كيف يعني ما بدكن شي ؟؟!!
(نظرت إلى هيفاء علها تسعفني ) فوجدتها في حال يرثى لها ,, فقلت شكرا ,, عادي مابدنا شي !!
- ( قالت بخشونة واضحة ) اسمعي انتي وهيه ,, هون مكان رزق مش مكان للصربحه !!
- صربحة ؟؟ لا لا,, ما حدا بيطلعله يتصبرح ,, هون مكان رزق
- خلصوني!! ,, شو بتريدوا ,, بوظة على حليب؟؟ على شوكولاه؟؟
- ( تنبهت لما تقصده فقلت مسرعة ) ح حليب ,, وعندما نظرت إلى صديقتي هيفاء لتعرف طلبها ,, جاء صوت هيفاء كأنه قادم من عالم آخر ,, حيث قالت : متل ما بدك ,, إللي بيعجبك أنا باكله ,, نظرت إلينا بتعجب وغادرت لإحضار الطلبات ’’ تتبعها عيوننا ’’ كان الرعب سيد الموقف ,, وحتى بعد أن تنبهنا إلى أن (أبو زعور ) تعمل ( نادلة ) في هذا المحل بالذات ,, ساد الصمت ونحن نأكل البوظة التي جلبتها ( أبو زعور ) كأننا في مجلس عزاء ,, بينما تعلقت عيناي بها ,, تلبي طلب هنا وآخر هناك ,, مرت في رأسي عشرات الأسئلة ,, دون أن أجريء على طرح أي وحدا منها حتى على صديقتي ,, التي كانت مازالت تحت تأثير المفاجأة ,, والتي لاحظت أنها لم تأكل من صحنها شيئا ,, حيث وقفت قائلة : يلا علا نمشي ما عاد فيني أجلس هون
- استني شوي ,, كملي البوظة تبعك
- علا بقلك يلا نمشي
- يا هيفاء لسى ما ارتحنا من المشوار,, وبعدين ما خلصنا البوظة!!
- علا اسمعي مني يا بنت الناس وخلينا نخرج من هو بسلام
- ( قاطعتنا أبو زعور ) موجهة كلامها لصديقتي : شو يا آنسة إذا ما عجبتك البوظة؟؟ بغيرها ؟؟
- ( ردت هيفاء بخوف) : لا لا البوظة تمام ,, ممتازة ,, بس أنا مش تمام ,, بطني واجعني
- ( قالت أبو زعور بصوت عادي ) يمكن عندك الدورة *** فجن جنون هيفاء ,, خاصة عندما لاحظنا أن البعض قد تابع الحديث الدائر على طاولتنا ,, فانتظرت حتى انشغلت ( أبو زعور ) مع أحد الزبائن ,, و زووووووووو ,, بلمح البصر كانت خارج المحل ,, وكنت في أعقابها في شبه هرولة ,, أنادي : هيفاء ,, هيفاء على مهلك ,, لك استني شوي ,, لكنها واصلت سيرها السريع ,, حتى تعبنا ,, وأصبح منظرنا لافت ومضحك في نفس الوقت ,, حتى توقفت أخيرا ,, نظرت إلي وغرقنا بالضحك,, فسألتها : جد بطنك واجعك ؟؟ وإلا خوف من أبو زعور ؟؟ هههه
- لا جد ,, وجد الجد كمان ,, حسيت أن كل جسمي واجعني ,,يخربتيها !! خزتني ,, شفتي شو قالت ,, وأمام الناس !! وكيف نظررولي ؟؟ العمى بألبها مجنونة
- هههههه
- بتضحكي؟؟!!
- هههه كل ما بتذكر ,, كيف جمدنا بأرضنا ,, وهيه جايه ناحيتنا ,,تسألنا عن طلباتنا ,, بموت من الضحك ههههه ’’ وخاصة لما بتذكر جوابك لما سألتك شو تجبلك ,, ههههه قلتيلها بالحرف ( متل ما بدك هههه إللي بيعجبك أنا باكله ) ههههه ,, ذكرتيني بالقول المصري ,, هههه ناس تخاف متختشيش ههههه
- ههههه وليش نسيتي حالك شو طلبتي ؟؟ ,,هههه ح حليب ههههه
- جد ما خطرلي أنها تعمل في المحل ,, هههه فكرتها لحقتنا لهناك هههههه تضربنا
- ههههه وأنا نفس الشي ,,, لكن خلص عمري ما بروح هناك ,, يمه يمه ,, نشفت ريقي ينشف ريقها ,, مجرمة هههه أم دومه هههههه
- ههههه ليش ما تروحي هناك
- ليش ؟؟!! لسى بتسألي علا ؟؟!! يخرب بيتك انت كمان ههههه
- هههه إذا البوظة ما عجبتك بغيرها ههههه ,, جد ظريفة هههه
- مين أبو زعور ظريفة ؟؟!!
- لأ البوظة هههه
- يلعن أبو البوظة وسنينها ,, ههههه المرة اللي جاية روحي لحالك حبيبتي ,, العمر مش بعزقة
- هههههه جبانة
- ولك شو اللي بيضحكك ,, حقك تبكي ,, هيدي أبو زعور يا با مش لعبة أصصصحي ,, كل المنطقة بتخاف منها شه !! وإحنا يااا دوب ,, كل اللي حيلتنا رجلينا ,, هذا لو ظل فينا حيل ,, نسلمها للريح هههه*** قبل أن ندخل منزلي ,, نبهت على هيفاء من أن تذكر ما حدث معنا أمام أمي ,, التي تبحث عن أي مبرر لعدم خروجي من البيت ,, في منزلي دخلت هيفاء الحمام وخرجت ,, حيث جلسنا نرتاح قليلا ,, لكن أمي فاجأتنا بالسؤال : شو اشتريتوا؟؟ ( حينها فقط ) تذكرنا أننا نسينا أغراضنا في محل البوظة ,, فنظرنا لبعضنا وغرقنا بالضحك ,, ثم بادرت بالرد قبل هيفاء : ما عجبنا شي,, هههههه
السوق باهت لاجديد ,, يمكن لقدام شوي ينزلوا شي جديد ,, في غرفتي وعلى سبيل المزاح قلت : هيفاء روحي جيبي الأغراض ,, أنا تعبت من الهرولة وراكي ,, يلا روحي ناطرتك هون هههه
- مين ؟؟ أنا ؟؟ عم تحكي معي ؟؟!!
- لكن عم أحكي حالي ؟؟!!
- نو ويه ,, لو بتموتي مارحت هناك ههههه يمه يمه ههههه
- ههههه يمه يمه شو جبانه
- روحي أنتي يا بطلة ,, بلكي ترجعي بوشك خريطة ,, مطوه هون ,, وشرط هناك ,, يمه يمه أبو زعوور !! ما بتعرفيها ههههه
- ههههه خليتوها رامبو
- ي ي ألعن من رامبو ,, هيداك بيطخك وخلص ,, لكن أبو زعور ,, بتشرطك ,, بتشرحك ,, بتعملك كفته تعذيب يعني ههههه
- لا لا مش لهدرجة !!
- طيب روحي وقابليني في الكزوزه
- هههههه يخرب عقلك ...
2
**** بعد مرور يومين من زيارة محل البوظة ,, والأحداث التي مرت ,, قرع باب منزلي وكنت وحدي ,, كنت خارجة لتوي من الحمام ,, مرتدية ملابس منزلية خفية ,, والمنشفة مازالت على رأسي ,, فسألت من خلف الباب : من ؟؟ من بالباب ؟؟ فجاءني صوت فتاة ,, لذا انتحيت جانبا وفتحت الباب,, معتقدة أن جارة ما هي من تطرق الباب ,, ربما تريد شيئا من أمي ,, وكانت المفاجأة المذهلة ,, وجدتني وجها لوجه ,, مرة أخرى مع ( أبو زعور )
ذعرت,, كدت أغلق الباب وأفر للداخل ,, لكنها بادرتني : عفوا يا آنسة ؟
- ( قلت وقد جف حلقي تماما ) علا ,, أسمي علا ,, نعم ؟؟ أي خدمة ؟؟
- ( مدت يدها بالكيس الذي يحوي أشياءنا ,, التي تركناها في غفلة منا,, في محل البوظة أثناء فرارنا) وقالت : آنسة علا نسيتم هذه الأغراض في المحل أول أمس ,, توقعنا عودتكم ,, لكنكم لم تعودوا,, وجدت مع الأغراض جزدان صغير ,, فيه بطاقة شخصية و فلوس ,, لم تنقص قرش واحد ,, والبطاقة أظنها تخص الفتاة التي كانت معك ,, لذا قضيت يومين أبحث وأسأل حتى زبائن المحل ,, إلى أن دلني أحدهم إلى منزلك ,, تفضلي
- ( دهشت ) أخذت الكيس من يدها قائلة : يا آنسة , عفوا آنسة أم مدام ؟
- آنسة ,, آنسة وأسمي سوسن
- سوسن؟؟
- أيوا !!
- ( تنبهت إلى أنني مازلت أحدثها من زاوية الباب ,, شعرت بالحرج ,, غامرت ودعوتها للدخول ,, اعتذرت في البداية لكنها قبلت دعوتي فيما بعد ,, تركتها في الصالون ,, جمعت شعري كيفما اتفق في بوكلة ,, ثم قدمت لها عصيرا باردا ,, قالت : عدي الفلوس
- لا لا ,, يا آنسة أنتم أهلا للثقة ,, وشكرا لتعبك وبحثك طوال يومين
- لا شكر على واجب ,, خاصة وان البطاقة الشخصية ,, فقدانها يمكن يعمل مشكلة
- حصيح ,, ويبدو أن هيفاء صديقتي لم تدرك أنها وضعت جزدانها في الكيس بعد أن نقدت البائع ثمن مشترياتها ,, شكرا يا آنسة
*** ونحن نشرب العصير كان الصمت سيد الموقف بعد حوار قصير,, كانت عيناها تجول في المكان بخجل ,, بينما حدثت نفسي قائلة : وينك يا هيفاء يا جبانة ؟؟ ههههه تعالي شوفي بنفسك ,, أبو زعور ,, أقصد سوسن في منزلي ,, بلحمها وشحمها ,, طبيعية ,, مش عدوانية ,, لا مشرط ولا من يشرطون ,, لكني لا أخفيكم كنت ما أزال أشعر ببعض الرهبة ,, التي اخترقها صوتها : آنسة علا ساكنه لوحدك؟؟
- لا مع أهلي ,, لكنهم خرجوا لبعض شؤونهم
- بيتكم جميل وواسع
- شكرا آنسة سوسن هيدا من زوئك
- ناديني سوسن بس
- حاضر وأنتي ناديني علا بس ههههه
- ( ابتسمت قائلة) : ممكن سؤال ؟؟
- تفضلي
- قبل يومين عندما كنتي مع صديقتك عندنا في المحل,, لماذا خرجتم بتلك الطريقة ؟؟ هل ضايقكم أحد؟؟
- ( سؤال غير متوقع ) اجبتها : لا لا ,, لم يضايقنا أحد ,, فقط صديقتي مرضت فجأة فغادرنا ,, هذا هو السبب ,, قلت ذلك وأنا أتمنى أن تصدقني
- فقط ؟؟
- فقط
- ( قالت بحزن ) إذا ليش صاحب المحل يتهمني بتطفيش الزباين؟؟!
- لا لا هو غلطان ,, أكيد غلطان
- ومين بيعترف بغلطه هذه الأيام؟؟
- ليش بتسألي شو صار؟؟
- صار أنه اتهمني بسبب هروبكم بالشكل الذي حصل ,, وطلب مني أكمل الأسبوع وبعدين أدور على محل تاني أشتغل فيه
- لا لا ,, قولي له أنه مخطئ ,, وصديقتي مرضت فجأة
- ( قالت بحزن ) حتى لو قلت له فهو مش رح يصدق ,, لأن فيه ناس بتعملها كتير ,, بس يشوفوني في المحل,, وززززز بيهربوا !! خاصة البنات ,, أوفففت ,, قطعوا رزقي
- ليش ؟؟ ( استنكرت وأنا أعرف السبب) الخوف طبعا
- ما بعرف !! مرات لما بقرب من بعض الزباين بيتركوا المحل حتى قبل ما أسأل أي سؤال ؟؟ !!
( تابعت بأسى ) يا آنسة علا الناس جننوني؟؟!! ما بعملهم شي !! أنا في حالي
- طيب أيش السبب ؟؟ ( أردتها أن تعترف ,, أو تكتشف السبب بنفسها ,, لأنه من غير الوارد أن أقول لها ,, ما يقال أو يشاع عنها ,, خاصة وأنني في البيت بمفردي معها ,, وكان ردها :
- ما بعرف ,, ما بعرف صدقيني ,, حتى أنني بلا صديقات ,, بعض بنات الحي يجاملونني ,, فقط من بعيد لبعيد ,, لا يزورنا أحد ,, آسفة شغلتلك راسك سامحيني ,, نسيت نفسي لأني ارتحتلك
- (بدأت أتعاطف معها ) : ليسى من حق الناس معاملتك بهذه الطريقة !!
- لسى كل ما شافوني : أبو زعور ,, وأبو زعور !!
- ليش ما ينادوكي باسمك ؟؟ وأسمك جميل ,, سوسن
- ما بعرف ,, ما بعرف حتى شو معنى هالتسمية ,,( أبو زعور ) لكن أكيد شي وسخ ,, وأكثرهم لا يعرف أو ما بدو يعرف أسمي ,, ما حد بيسألني عن أسمي ؟؟ !!
- إذا كيف سيتعامل الناس مع بعضهم ؟؟ أكيد بالأسماء
- مش كل الناس متلك يا علا ,, انتي سألتي وعرفتي أسمي وناديتيني فيه ’’ لكن غيرك لا يسأل ,, يقرر من نفسه أن أسمي هو أبو زفت أبو زعور وخلص ,, حتى أنتي قبل أن تعرفي أسمي ,, أنا متأكدة من أنك بتعرفي أنهم ينادونني أبو زعور,, صح وإلا لأ ؟؟ لكنك سألتي وعرفتي أسمي ,, صعبة عليهم يسألوا ؟؟!!
- لا تحزني سوسن ,, أن أرضاء كل الناس حاجة صعبة
- أنا مابدي أرضي ولا أغضب أحد ,, أنا بدي عيش بسلام وبس ,, يتركوني فحالي
- سيبك منهم وكملي حياتك
- كيف ؟؟ وأنا كل ما أشتغل بمحل,, بتهرب الناس منه ’’ فيطردني المعلم ,, بدو يعيش هو كمان
- فعلا مشكلة
- وأنا عندي عائلة بحاجة للمصاريف ,, أمي ست كبيرة ومريضة
*** تنبهت لصوت العصافير في القفص المعلق عند نافذة الصالون ,, فحملت قبضة من طعامها ووضعتها لها ,, فأخذت تأكل وتغني بأصوات رائعة ,, لم تنسيني هموم ضيفتي ,, التي تابعت : أصواتها جميلة ,, لكنني لا أحبها في القفص
- لماذا ؟؟
- لأن بيت العصافير على الشجرة ,, هكذا خلقت ,, ليش نمسكها ونحبسها عندنا ؟؟ علشان نطعميها ونسقيها ؟؟ حرام ,, الدنيا بالبرية مليانة أكل عصافير ,, تين وحبوب ,, وكتير شغلات ,,
- ( درس لم يعلمه لي أحد غيرها ) لذا لم أعرف بماذا أرد ,, غلبتني
- هههه أذكر مرة شلخنا بعض أنا وأخوي الكبير ,, علشان عصافيره ,, كان جايبهن يربيهم ,, انتظرت خروجه من البيت وأطلقت سراحهم ,,ههههه جن جنونه يومها ,, شلخنا بعضنا ,, ولما نمت غافل أمي وقصلي شعري جكر,, خلاني نص راسي بشعر ,, ونص حلط ملط ههههه ( صلعة ) ههههه
- ههههه وبعدين ؟؟
- ولا قبلين ,, نطرته حتى نام ,, وكان شارب خمرة ,, جبت المقص وخليت راسه خرايط هههه ,, شوارع وطرقات ,, حتى شواربه قصيتهن هههه جكر فيه هههه كان يوم
- يه هههههه وأبوكي وينه عنكم
- أبو متوفي من لما كنا صغار ,, أمي شقيت لربتنا
- يعافيلك اياها سوسن ,, ألف سلامة عليها ههههه وبعدين شو صار؟؟
- ههههه ي ي ي
- شوووو؟؟
- ههههه لما صحصح من المشروب,, وشاف البلاوي الزرقة اللي عملتها فيه ,,جاب السكين وحلف يدبحني ,,قامت أمي دبت الصوت ولمت الجيران , جابوا الشرطة ,, وفي قسم البوليس ,, المحقق شاف منظرنا ,,( والخرابيط ) اللي عاملينها في بعضنا ,, غمي من الضحك هههههه
- هههههه
- هههه حتى العساكر وكاتب المحضر ما عرف يكتب ,, غميانين من الضحك هههههه
- ههههه وبعدين
- ولا قبلين ,, صالحونا في المخفر ورجعنا للبيت ,, طبعا حبسنا حالنا ,, لبين ما طلع الشعر شوي ههههه
- يخرب عقلك يا سوسن ههههه
- علا وجعت راسك ,, صدقيني عمري ما جلست مع أحد هيك وانبسطت
- وأنا أسعدتني زيارتك صدقيني ,, سوسن أنتي معدنك طيب
- وشو الفايدة الناس مش تاركتني فحالي
- سوسن كم أخ انتوا؟؟
- في أنا واخي الكبير ههههه غريمي ,, وثلاثة أصغر بالمدارس ’’ لكن أخي الكبير مسجون الآن
- يا ساتر ؟؟
- تعاطي حشيش وضرب ناس ,, عاطل عن العمل ,, بزوره كل فترة علشان خاطر أمي ,, بتعرفي قلب الأم ,, ولما بتكون ناقشة معي وبشتغل ,, باخدله شوية دخان وبعطيه قرشين ,, الدم ما بيصير مية على قول أمي
- صحيح سوسن ,, بس لا تيأسي يختي الزمن كفيل به
- أمي بتدعيله دايما ينصلح حاله ,, بس شو بدو يصلح العطار
- لا لا,, لا تيأسي ,, أنا جعت شو رأيك نتغدى سوا ؟؟
- ( فاجأتها دعوتي فقالت ) : نتغدى سوا؟؟
- أيوا لو سمحتي سوسن
- أنا يظهر اليوم سعدي !! عمري ما حدا عزمني على بصلة
- يا ستي أنا بعزمك على كيلو بصل لو بدك ههههه جد سوسن الطعام جاهز ,, بس بنسخنه
- ماشي تحت أمرك يا أميرة
- وحدة متلك أميرة ,, أنا علا ههههه
- هههههه
- اشعر أننا سنصبح صديقتين
- بيشرفني طبعا لكن
- لكن شو ؟؟
- مارح يعجب الناس
- سيبك من الناس ,, أنا بعمل اللي مقتنعة فيه
- يعلي مقدارك يا علا ,, أنتي إنسانه طيبة
- وأنتي كما مقدارك عالي وطيبة ,, يلا الطعام جاهز ,, فقط بدو تسخين ,, تعالي ساعديني
- من عيوني
- تسلم عيونك ( قلت ذلك ) وأنا أدخل المطبخ تتبعني سوسن ,,
تنبهت إلى أنني أتحدث إلى فتاة ,, كان أسمها قبل قليل ( أبو زعور) لكنها الآن سوسن ,, وهنا الأمر مختلف ,, سخنا الطعام
وجلسنا نتناول الغداء ,, لاحظت أثناء ذلك ,, أنها خجولة ,, لا تتفرس في العيون أبدا ’’ تخفض نظرها باستمرار ,, مقطبه الجبين أحيانا ,,فكرت أن أتصل بصديقتي هيفاء لتشاركنا طعامنا ’’ لكنني أهملت الفكرة ’’ خشية أن تفسد هيفاء جلستنا ,, من خلال تصرف غير محسوب ,, أو غير مقصود ,, وراقبت سوسن عن قرب للمرة الأولى دون خوف ,, بل بود وعطف ,, كانت ملامحها جميلة ,, لكنها قاسية ,, ربما بفعل معاناتها في الحياة ,, سألتني عن حياتي وأسرتي بخجل ,, وعندما انتهينا أصرت أن تغسل الأواني التي استعملناها ,,
وافقت ووقفت قربها أحدثها ونضحك ,, حتى انتهت,, ثم أعددنا الشاي وعدنا الى جلستنا الأولى في الصالون ,, حيث جلسنا نتناوله ونتجاذب أطراف الحديث العادي ,, وأعطيتها رقم تلفوني,, وأخذت رقمها,, ثم استأذنت سوسن وغادرت بعد أن وعدتني بزيارة كلما كان لديها الوقت ,, فودعتها وعدت لأتصل بصديقتي هيفاء ,,وابلغها بأنني أحضرت أغراضنا,, من محل البوظة ,, دون أن أبلغها بأن سوسن هي من أحضرتهم ,,وأنها قضت عندي وقتا يعتبر طويل نسبيا ,, وأننا تغدينا معا ,, دون أن أنسى أن أذكرها بأن بطاقتها الشخصية وجزدان نقودها ,, كانا مع الأغراض ,, لم تصدق وشككت بأنهم في المحل ,, ربما سرقوا نقودها ,, لكنها غيرت رأيها عندما أبلغتها كم المبلغ الموجود في الجزدان ,,حيث تأكدت بأنه كامل ,, لأنها كانت قد قبضت راتبها في نفس ذلك اليوم ,, من شركة الاتصالات التي تعمل بها ,, فاتفقنا أن نلتقي لا حقا ,,
3
في اليوم التالي زرت هيفاء ,, أعدت لها أغراضها ,, وتابعت أخفاء أمر زيارة سوسن لي ,, لأن هيفاء تفكر بشكل نمطي ,, تقليدي ,, ليست مستعدة للتعمق بأي أمر ,, تتمسك بوجهة نظرها ’’ حتى بعد أثبات عدم جدواها ,, تقول أن ذلك أريح لرأسها ,, ونعتتني بشدة الفضول الذي قد يقتلني ذات يوم ,, حيث قالت : أنت مجنونة رسمي
- ليش هيفاء ؟؟
- ولك شو ليش ؟؟ حدا بيروح مكان فيه اللي ما تتسمى ( أبو زعور؟؟)
- أهدي وتعالي نتناقش بالأمر
- لا ما بدي أتناقش ’’ أنا بعرفك زنانه ,, وفضولك هذا رح يقتلك شي يوم
- يا سلام !! يقتلني ؟؟!!
- طبعا ,, لأنك أحيانا ما بتقدري الخطر المحدق حولك
- أي خطر يا بنت؟؟!! أنت تعظمين الأمور ,, البنت عادية جدا
- نعم نعم ؟؟ عادية ؟؟!
- جدا ,, آذتك شي؟ تصرفت معك بشكل غير لائق ؟
- لا أبدا ,, بس أعلنت لزبائن محلهم ذلك اليوم المشؤم ,, أنني ربما حائض
- ههههه هفوة , هفوة لم تقصدها هيفاء
- هفوة ؟ حلي عني وغيري الموضوع ,, مين أبو زعور هذه ,, حتى تاخد من وقتنا كل هذا الاهتمام ؟؟!!
- هي إنسانة على كل حال ,, وأمينة أعطتني الأغراض كاملين
- ما كان في داعي للذهاب هناك
- وأغراضنا ؟؟
- بلاهم ,, منعتبرهم ضاعوا وخلص
- هيك ؟؟!!
- هيك ونص ,, دخيلك ودخيل نرجسيتك ,, خلصنا
- ماشي خلصنا ,, شو النظام اليوم ؟؟
- ولا شي عازمة بنات الجيران ,, ندردش ونغير جو ,, حضرت تبولة وكيك,, شوية فواكهة وعندي مكسرات لبنانية من آخر زيارة لبيروت ,, خليكي معنا بعرفك عليهن ,, بلكي بترضي فضولك ؟؟ وبتكتبي قصة جديدة لمنتداك الغالي
- شووو يا ,, شايفتك حاملة على المنتدى ؟؟!!
- أبدا ,, بس ما اقتنعت فيه ,, وأصلا ما عندي وقت
- ( حبيت انتقم للمنتدى فقلت ) ونحنا ما منقبل مين ما كان
- ولك أنا مين ما كان ؟؟
- هههه هيك شي
- أخرسي علا وما تجري شكل معي ,, جد خليكي البنات ظريفات
- لا لا شكرا ,, بخاطرك
- ولك خليكي ,, البنات ظراف
- لا ياستي بشوفك بعدين باي
- ( تبعتني للباب ) : باي سلمي على أهلك علا ,, ولا تتأخري علي
- حاضر يوصل ,, سلام
- مع السلامة .
**** غادرتها إلى الشارع ,, وبعد جولة قصيرة على المحلات ,, وشراء بعض ما أعجبني من تيشيرتات صيفة ,, تصلح للشاطىء بعد السباحة ,, خطر في بالي أن أزور سوسن ,, وكنت على مقربة من محل البوظة الذي تعمل به ,, فتوجهت الى هناك متمنية ,, أن لا يكون صاحب المحل قد عجل في طردها ,, علت الدهشة وجه صاحب المحل ,, وهو يهرول لاستقبالي ,, فعبرت وجلست إلى أحدى الطاولات ,, لم أمهله طويلا ,, بل سألته عنها فورا ,, فأعلن أنها في القسم الداخلي للمحل ,, وخف فاستدعاها لي ,, حيث جاءت مهلله ,, مرحبة ومندهشة أيضا ,, إذ لم تتوقع ذلك أبد ,, وبشكل عفوي تماما
,, أخذنا بعضنا بالأحضان ,, قبلت خدي وقبلت خدها ,, ثم قدمت لي كأس بوظة مشكلة ,, وأصرت أن يكون على حسابها ,, فقبلت ,, ولا حظت أن صاحب المحل مازالت الدهشة تعلو وجهه ,, وهو يراقبنا من بعيد ,, بشكل حرص أن يكون غير ملفت ,, بينما كانت سوسن تجلس معي قليلا ,, ثم تلبي بعض الطلبات وتعود وهكذا ,, إلى أن أنهيت الزيارة ,, وقد تعمدت شراء ( رول بوظة قدر 2 كيلو ) للأسرة
مدعية جودتها لصاحب المحل ,, خاصة ,ان سوسن صديقتي نصحتني بذلك ,, ( فوجئت سوسن من كذبتي ) فغمزت لها أن تصمت ولا تفضحني ,, كما أعلنت له ,, أن سوسن تتحدث عنه دائما بالخير ,, وتمتدح بضاعته وجودتها ,, أسعده كلامي وقال : هي بنت شغيلة كتير مليح ,, لكن ينقصها الحظ ,, فقلت العمل مع رجل طيب مثلك مغنمة ,, فشكرني ودعاني لتكرار الزيارة ,,فوعدته خيرا ,, بينما تبعتني سوسن حتى باب المحل ,, شكرتني وودعتني للمرة الثانية بقبلة على خدي ,, كما قبلت خدها أيضا ,, على أمل اللقاء قريبا .
**** في المنزل سعدت أمي برول البوظة ,, قالت أنه جاء في الوقت المناسب ,, لأنها تستقبل ضيوفا ,, سلمت عليهم وأخذت صحن بوظة ودخلت غرفتي ,, جلست أتناول البوظة وأنا استعيد ملامح وجه سوسن ,, رأيتها كما لا يراها الناس ( جميلة ) لكنها لا تلبس ما يناسبها ,, ربما ليسى لديها ملابس جميلة؟؟ ربما ,, تمنيت أن يعدل صاحب المحل عن قرار طردها نهاية الأسبوع كما قالت ,, أي بعد ثلاثة أيام من الآن ,, ما العمل ؟؟ كيف أساعدها للبقاء في عملها ,, خاصة وأنها لم تنل من التعليم إلا القليل ’’ وهي أيضا لا تتقن أي عمل آخر ,, فعلا مشكلة ,, وبينما كنت اقلب مشكلتها شمالا ويمينا ,, لمعت في رأسي فكرة سعيت لتنفيذها فورا ,, تناولت تليفوني من حقيبتي واتصلت بصديقتي ( أمال) وهي مدرسة ابتدائي ,, تسكن في حي مجاور ,, وعندما أجابت على اتصالي ,, رجوتها أن تأتي إلي فورا . فردت :
- يا ساتر !! شوفي علا رعبتيني ؟؟
- لا تخافي ,, بس تعالي فورا عايزاكي ضروري
- أهلك وأنتي بخير علا ؟؟
- أيوا نحنا بخير,, لكن تعالي حالا
- حاضر حاضر جاية
*** وما أن حضرت وسلمت على أمي وضيوفها ,, حتى سحبتها إلى غرفتي ,, وقبل أن تشرع في ضخ وابل أسئلتها ,, تركتها ترتاح وتلتقط أنفاسها ,, بينما جلبت لها صحن بوظة ,, وقدمته قائلة : أهلا يا أمال ,, كيفك ؟؟ تفضلي البوظة ممتازة في الحر
- ( وهي تكز على أسنانها كعادتها عندما تغضب سألتني ) : علاااا ,, شو القصة ؟؟ مالك ؟؟ شو في ؟؟
- ما في قصة ,, الموضوع ( قاطعتني ) : علاااااا من الآخر ,, شو الموضوع ؟؟
- استني شوي ,, خدي نفس !!
- أخدنا زفت ,, هاتي لشوف شو القصة ؟؟
- طيب دوقي البوظة قبل ما تسيح
- جبتيني على ملا وشي علشان آكل بوظة قبل ما تسيح؟؟!!
- لا لا مش هيك بس
- أسمعي بتحكي وإلا برجع بيتي ؟؟
- اسمعي انت,, أنا مش طالبة عندك !! واحكي معي مليح
- يا علا خوفتيني عليكي ,, أنت صديقتي المقربة ,, كل*** على التليفون رعبني وخلاني جيت طيران ,, يا ستي آسفة ,, جد مالك؟؟
- بزعل منك لما بتحكي معي كأني طالبة ابتدائي عندك ,, أسلوبك وحش ,, بتعصبي بسرعة وبتعصبيني معك
- ي ي دخيلك انت وبرودك ,, ياعلا من غلبي,, شقيانة مع الأولاد ,, على بس ,, و أسكتوا ,, و
- ( قاطعتها ) وأنا شو ذنبي ؟؟
- صح انت مالك ذنب ,, ذني أنا الحقيرة إللي رديت عليكي وجيت ,,(لعلمكم نحن هكذا دائما نختلف ثم نتصالح فورا ,, نحنا عمر بعض وجيران ) لذا قلت لها الجملة التي تحبها مني : أقعدي وبلا عنطظة وإلا بروح أشكيكي لبابا (بالمناسبة والدها يتعبرني أبنته ) لذا كلما اختلفنا يصلح بيننا ( يلومها دائما ) ويقف بصفي ,, ولهذا جلست وقالت بهدوء : علا يا حلوة ممكن تخبريني شو كان بدك مني ؟؟
- أيوا كدا احترميني ههههه
- ههههه ولك علا بقوم بدعوسك أحكيييييي العمى
- الموضوع إنساني وما في داعي للخوف
- وله علا ,, بلاش لف ودوران ,, كملي وإلا بنادي أمك ها
- لا لا بحكي ,, في بنت
- ( قاطعتني ) مالها ؟؟
- يعمي على مهلك علي,, العمى شو بصلتك محروقة شه !!
- ( قالت بنفاذ صبر ) كملي يا دبة ,, لكن يستر على حريمك بلا مقدمات,, بعرفك فتيلتك طويلة
- أنا فتيلتي طويلة ؟؟ المهم هالبنت مسكينة وبحاجة لمساعدة وأنا
- (قاطعتني ) وأنت تضربي ,, أنت وهيه مليح علا ؟؟
- أمال ,, أرجوكي تسمعيني
- ( أحذت تأكل البوظة قائلة ) مابدي أسمع شي؟؟ أصلا أنا مفلسة ’’ مرة نعمل جمعية علشان فلانة محتاجة ؟؟ ومرة نعمل لمة جدعنه علشان علتانة ولدانة !!ومرة ومرة ,, لك حلي عني هالمرة ,, الدنيا جاية على عيد وعندي التزامات للبيت
- أمال المساعدة رمزية وما بتكلف كتير
- لا رمزية ولا سعدية ,, ما معييييي شه!! مفلسه أفهمي ’’ أغنيهالك؟؟ مفلسة تاتاتيررم ,, تيررم ههههه
- ما أغلظك اليوم ,, جد زعلت منك ,, ما كنتي هيك ؟؟
- ازعلي وانفلقي,, أعطيها أنت على قد قدرتك وخلصنا
- مش موضوع فلوس
- مش فلوس؟؟
- لأ مش فلوس ,, البنت بتشتغل بمحل بوظة ,, وزباينهم قليلين
- وأنا شو بأيدي أعملهم ,, أنادي على الزباين ؟؟؟ هههه شكلك جنيتي علا ,, هذي البوظة من عندهم؟؟
- أيوا من عندهم ,, أمال كم باقي لانتهاء العام الدراسي والامتحانات عندكم
- شهر ونص تقريبا ليه بتسألي
- أمال يا صديقتي العزيزة ممكن تعملي معروف مع هالبنت ,, لو أقنعتي المديرة ,, وأخذتوا كل يوم بعد الدوام صف واحد ,, ياكلوا بوظة في المحل ,, كأنها رحلة قصيرة ’’ المكان قريب وبأسعار رمزية ينوبك ثواب
- ماشي علا تكرمي بحاول مع المديرة أولا وبخبرك
- شكرا ,, بس أرجوكي لا تتأخري البنت مهددة بالطرد خلال يومين
- ماشي ,, بيصير خير
- وأنت أمال أنحلت مشكلتك مع أهلك
- ( تنفست بأسى وقالت ) : أبدا ما انحل شي ,, الوضع معقد جدا,, مسكين رياض ’’ رح يجن ويجنني معاه
- ليش ؟؟
- شو ليش !! يا علا نحنا منحب بعض من الثانوية ,, وتخرجت من معهد المعلمين ,, واشتغلت ,, ورفضت كل اللي تقدمولي علشان رياض حبيبي ,,وأهلي عارفين سبب رفضي للعرسان ,, لكن ظروفه صعبة ,, ووالدي رافضه تماما ,, ولو لا أنني أعطيه أكثر من نصف راتبي ,, لزوجني غصب عني من زمان
- طيب وبعدين شو الحل
- ما بعرف يا علا ,, رح جن ,, ووالدي مصر لازم رياض يجيب شقة لوحده ,, ويسيب بيت أهله ,, وأنتي عارفه ظروف أهله ,, أخواته صغار ,,وأبوه مريض
- شيىء مؤسف جد
- محتارة يا علا ,, مرات بيقلي عقلي أهرب معاه وخلاص
- أوعك يا مجنونه !!
- لعلمك هو اللي رافض ,, وترجاني نصبر شوية,, يمكن يحن علينا بابا ,, ويقبل فيه بأه ,, ونتزوج ونفرح ,, وأخرج معاه علني ,, مش تهريب زي الحرمية ,, آآآخ ياعلا
- طيب أصبري يمكن
- يمكن شو ؟؟ يا علا أنتي مش حاسه فينا ,, نحنا كل ما نكون مع بعض بنموت ألف موته ,, مشتهين نمارس الحب للآخر ,, بنقضيها قبلات مهربة ,, واحتكاك خارجي مدمر للأعصاب ,, نفسي أنام معاه بدون خوف
- عيني يا عيني
- ونفسي أحمل منه ,, أصير أم ويصير أب
- يا عيني عالحب يا عيني
- آخر لقاء كدنا نموت من الشوق ,, الأحضان والقبلات الحارة ,, أسكرتنا ,, ولعت فينا ,, صار زبه متر
- وله وطي صوتك أمي في الصالون
- (خفضت صوتها وتابعت ) : بقولك زبه صار متر,, ومتل الحجر,, وكيلوتي غرق بالسائل المخزون
- وبعدين ؟؟ بس بصوت واطي
- بتعرفي علا ؟؟ انهارت قوانا ,, استسلمت وخليته ناكني ,, بس أوعك حد ياخد خبر
- ( همست ) : يا مجنووووووونه عملتيها ؟؟
- عملتها ,, رياض كان رافض ,, لكن أنا كنت عارفه معاناتنا ,, وكان هو حاسس بمعاناتي كمان ,, فرضخ وناكني خلفي
- خلفي ؟؟!!
- أيوا خلفي ,, ياااااه يا علا شي بيجنن ,, تألمت في البداية لكن بعدين راح الألم ,, واستمتعنا بجد ,, جنينا ,, طرنا فوق السحاب ,, فعلناها مرتين ,, جاب ضهره وانفجرت شهوتي نهر ,,كسي ما وقف سيلان طول ما أنا بين أيديه ,, آآآخ يا علا ما ألذ النيك بين حبيبين ,,هههه وعلى قول صديقتك هيفاء يمه يمه هههه
- هههههه هيفاء ؟ أياكي تخبريها
- لا شو جنيت,, بعرفها راديو وماشي على رجلتين ههههه
- ههههه صح
- آآآخ بحبه يا علا بحبه ,, وبحب زبه ,, يأبرني قلبه شو حنون ,, رايق حتى وهو عم ينيكني ,, كان حريص ما يوجعني ,, سمعني أحلا كلام ,, كامل الرجولة ,, دوبني دوب ,, ناكني حتى ارتويت ,, شبعني بعد جوع وحرمان طويل ,, ي ي ي ما الذه
- حيلك حيلك لتوقع منك حته ,,, شكلك سحتي ههههه
- الجنس شيىء رائع ,, يفرح القلب ,, جسمك كله بيفرح ,, يا سلااااام روووووعة
- تتهني يختي
- وأنتي اعترفي ما جربتي ؟؟ أعترفي ما بقول لهيفاء هههه
- ههههه تضربي أنت وياها
- الجنس يا حبيبتي بلسم الروح ,, جربي وشوفي
- أخرسي يا دبه
- ما بيشعر بالألم إلا صاحبة,,وما بيقدر النيك إلا اللي مجربه
- أخرسي يا دبه ,, مدرسة فاسده هههههه
- فاسده فاسده ,, بس بحب حبيبي ,, وبعشق نياكة حبيبي ,, وبدوب بين أيدين حبيبي ,, آآآخ يا علا ,, كل ما أتذكر زبه داخل خارج ,, من طيظي بيولع جسمي والسيلان يعبي كلسوني ,, آآآه يا حبيبي يا رياض وينك يا عمر أمال ؟؟
- شفقتيني عليكم جد ههههه ,, أعملكم جمعية ؟؟ ههههه
- ههههه ,, بحبه موت يا علا ,,ورح أصبر وأصبر علشانه ,, دخيل زبه أنا ,, مصمصلي كسي ,, سيحني,, خلاني مثل الشوكلاته ,, آآخ اشتقتلو ياناااااس
- ولك وطي صوتك يخرب بيتك ,, و يلا يلا ,, مع السلامة شكلك ولعتي ,, روحي خدي دش بارد ههههه
- ناااااار يا علا نار ,, تلج العالم ما يطفيني ,, بس زب حبيبي اللي يقدر على كسي ,, آآآخ
- ولك يلا مع السلامة شه !! هههه فيقي يختي رياض مش هون
- حسرة في قلبي ,, يلا بخاطرك ,, علا مابدي وصيك ,, أوعك
- أكيد أمال نحنا اخوات ,, اطمني ,, ولا تنسي تكلمي المديرة ضروي
- حاضر حاضر ,, سلام
***** كلام أمال سخن جسدي بشدة ,, لكني قمعت نفسي كالعادة ,, وماذا عساي أن أفعل ؟؟ جميلة أنا صح ,, يتمناني الكثيرون أعرف ذلك ,,أتمنى ممارسة الجنس نعم ,, ولكن ما باليد حيلة ,, هناك موانع كثيرة ,, ( لن أوجع رأسكم بها وخلونا نكمل قصة أبو زعور ) المهم بعد ذهاب أمال ,, سألت نفسي : لماذا تضطر هي وحبيبها إلى الممارسة السرية ؟؟ لماذا لا يرضى والدها تزويجها ممن تحب ,, وقد طلب يدها أكثر من مرة ,, لماذا لا يتغاضى بعض الأهل عن ما يعيق زواج أولادهم وفق ما يختارونه ويرغبون به ,, أهل أمال يريدون نقودها !!,, ولا يقيمون وزنا لمشاعرها الطبيعية ,, خاصة وأنها ناضجة ,, كاملة الأنوثة ,, وتحلم ببيت وأسرة تضمها وحبيبها رياض وأطفالهم ؟؟ ما المانع ,, لا جواب طبعا ,, لأن الجواب والقرار بيد والد أمال ,, العاشقة التي لا أعرف إلى متى ستصمد,, وتنتاك من طيظها سرا ,, من حبيبها ,, الذي يصبح زبه متر ,, ومتل الحجر ,, كلما جمعهم مكان ,, وكم سيمر من عمرها, ,بين جدران منزل أهلها ,,تكتوي بنار العشق.. تتذكر حبيبها وتبدل كلاسينها .
4
في اليوم التالي ,, وكنت على وشك أن أغفو قليلا ,, خاصة وأن البيت يعمه الهدوء بعد أن ذهب أخوتي مع أقارب لنا إلى المسبح ,, وكانت أمي قد أعلنت أنها ستذهب لزيارة صديقة لها ,, لكنها عادت لتبلغني أن فتاة غريبة الشكل تسأل عني ,, ودون أن أدري ,, قلت أبو زعور !! فقالت أمي ,, شو قلتي ؟؟
- أبدا أمي تذكرت أنني دعوت صديقة لزيارتي ,, دعيها تدخل ,, قلبت أمي شفتيها مستغربة ,, وذهبت لتنادي الضيفة ,, بينما قفذت من سريري ,, وماهي إلا لحظات ,, حتى صدق حدثي ,, كانت سوسن بعينها ,, فقدرت أن الرجل طردها ,, لكنها بددت مخاوفي فور دخولها غرفتي ,, وبشكل عفوي رمت نفسها في حضني ,, كانت سعيدة جدا ,, قالت أن المعلم لم يعد يريد طردها ,, وانه حدث اليوم شيىء غريب ,, حضرت مدرسة الى المحل ,, مع عدد كبير من الطلاب الصغار ,, تناولوا البوظة عندهم ( كنت ما أذال تحت تأثير الدهشة ) حين قبلت خدي وقالت ,, علمت أن المدرسة هي صاحبتك ( همست لي بذلك) لكنها قالت لصاحب المحل أنها صاحبتي أنا ,, وأنني طلبت منها إحضار طلابها ,, علا ,, قالت أن المدرسة كلها رح تجي عندنا بالتدريج ,, كل يوم صف ,,تصوري يا علا ,, المعلم ترجااني أبقى عنده ,, واعتذر عن كلامه السابق ,, انصرفنا بكير ,, لأن كل البوظة اللي عندنا خلصت ,, علا علا ,, حتى الكمية المخزنة راحت كلها ,, والمعلم خفض السعر ,, والأولاد فرحوا كتير ,, صاحبتك أخذت تليفون المحل علشان تخبرنا بساعة جيتهم ,, علا علا جد أنا فرحانة كتير كتير,, اليوم غير شكل (كان قلبي يخفق بشدة وأنا أحضنها وتحضنني ) ودون أن أدري كيف ,, وحين توجهت بفمها لتقبل خدي,, وجدتني أستقبل قبلتها على فمي ,, وكذلك كانت قبلتي على فمها ,, خاطفة سريعة ,, لكنها كانت كمن أشعل عود ثقاب ,, سرت للحظة رعشة في جسدينا ,, شعرت كل منا بما حدث للأخرى ,, فساد الصمت ,, وتقابلت النظرات وللحظة ,, جرى حوار صامت,, فلغة الجسد أبلغ من أي كلام ,, لذا أرخت العيون أهدابها ,, والتقت الشفاه ,, بقرار مشترك يجري توقيعه الآن ,, بقبلة حارة وحضن دافىء ,تقابل خلاله صدري بقميص النوم وصدرها ( العامر) وكان احتكاكا خفيفا لكنه أشعل نار الجسد ,, فوجدت أصابعي تبحث عن ذلك الصدر الشهي ,,, بوجل دعكته بخفة ,, فأخرجته سوسن وكانت حلمتها وردية تشبه إلى حد بعيد حبة الكرز الكبيرة ,, وضعته في فمي ,,وهي تدعك صدري بلطف شديد ,, وما أن رضعت صدرها حتى أخذت تقبل وجهي وجبيني وخدودي ,, وهي تئن أنينا خلع قلبي من مكانه ,, أردتها وأرادتني بشدة ,, ولكن ما العمل ,, فأمي لم تغادر بعد ,, لذا ,, قلت أنتظري سوسن ( سمعت صوتي كمن عاد لتوه من حلم جميل ) جلست على حافة سريري ,, بينما خرجت أستطلع الخارج ,, فوجدت أمي عند الباب تماما ,, سألتها ماذا أقدم للضيفة ؟؟ فقالت : لسى فيه بوظة لو حبيتي ,, أو اعملي عصير ,, أو ( ثم خفضت صوتها وسألتني ) من تكون ؟؟ شكلها زي عمال البلدية ههههه
- ( قلت بتذمر ) مامااااا !!
- هههههه يهدك شو حكينا ههههه يلا باي أعملي اللي بدك أياه البراد عندك
- باي ( وما أن خرجت حتى أغلقت الباب خلفها من الداخل ) وعدت إلى الغرفة ,, حيث بادرتني سوسن قائلة بخجل : علا أنا آسفة أنا ... ( قاطعتها بقبلة ) عبرت فيها عن مشاعري نحوها ,, وقلت أمي خرجت ,, متغدية ؟؟ وإلا أغديكي ؟؟
- (قبلتني بحب )علا علا حبيتك من أول ما شفتك
- وأنا حبيتك بدون ما أشعر صدقيني سوسن ,, ,انت جميلة
- وأنتي ملكة الجمال والحنان ,, يسلمو حبيبتي متغدية ,, وسعيدة بحبك ,, يظهر اليوم هو يوم سعدي فعلا **** جلست في حضنها قبلت شفتيها ,, ثم أخرجت صدري ووضعته في فمها ,, تلقفته بشوق كبير,, مصته وهي تدعك الآخر ,, شعرت أنني أريدها الأن ما عدت أحتمل ,, وكذلك كانت هي ,, تشتعل بصمت ,, لكنني قرأتها لغة جسدية واضحة الكلمات ,, لذيذة اللمسات ,, لذا تعرينا فوق سريري ,, واشتعلت الأغطية البيضاء من حرارة جسدينا ,, وحمم قبلاتنا ,, ولم أصدق أن التي أنيكها فوق سريري كانت بالأمس القريب ( أبو زعور) كما أكتشفت وكما توقعت أن لها جسد جميل ,, مثير ,, رياضي ,, ناكتني ببعض القوة اللذيذة ,, فقلت أمازحها لأكسر الصمت ( أبو زعور ) شوي شوي هيدا كس مش حديد هههه
- ( وهي تسحق كسها بكسي) : ههههه ياروح أبو زعور ,, دخيل كسك أناااا جنني ,,,, آآآه ه ه ما أجمله ,, ناعم بيجنن يسلمليييي ,, أمممممم دخيل هالشفايف الزهرية ,, مابدا حمرة ,, عمري ما حبيت أسم أبو زعور إلى منك ,, طالع من تمك عسل ,, شهد ,, آآآخ ما أجملككككككك أمممممم علا علا بدو يجي ضهري ي ي حبيبيتي أمممممم دخيلك أناااااا
- وأنااا,, وأنااااااااا ,,, آآآييي أبو زعور نيكنييييي مصينيييي آآآه ه ه ه سوسن أمممممم أححححح أممممم آه ه ه أجااااااااا سوسننننن
- وأنااا أجااا ,,, أجااااااا أي ي ي دخيل روحك أنا ,, لك ياحياتي أنت ,, أخ خ خ خ ,, ياروح أبو زعوووور ,, أممممممم بحبككك
*** كانت لحظة رهيبة حين تفجرت شهوتنا معا ,, حضنا بعضنا بشدة ,, تبادلنا قبلات تشبه الجمر اكثر من كونها التحام للشفاه ,, ربما من الجوع ,, من الحرمان ,, ,, من الكبت ,, لا أعلم ,, لكنني شعرت أن تلك اللحظة ربطت بيننا بقوة ,, وهكذا قالت سوسن أيضا ,, أنتابتها نفس المشاعر ,, وأن عبرت عنها بشكل بدائي ,, لكن بصدق كبير ,, ثم أخذنا دوش سريع ,, أعددنا بعده الشاي وجلسنا نشربة ونأكل الكيك ,, تذكرت كلام أمال ,, فعلا الجسد يفرح من ممارسة الحب ,, فابتسمت ,, وسألتني سوسن : مبسوطة متلي حبيبتي ؟؟
- لا شو متلك ,, أكثر منك ههههه تسلميلي حبيبتي أبو زعوري أنا
- تأبريني يا علا شو حبيتك ,, ( ثم بدون سابق إنذار) رفعت قميصي وأنزلت كلسوني قليلا ,, باعدت بين فخذي ونزلت تمص كسي ورأسها بين يدي,, ففتحت رجلي أكثر حتى أمكنها مني بشكل أفضل ,, أثارتني تلك الحركة بشكل غريب ,,مع أنني أفرغت شهوتي منذ قليل ,, بصراحة ولعت من جديد ,, ولكن قد تأتي أمي في أي لحظة ,, لذا قلت لها سوسن قد تأتي أمي في أية لحظة ,, ( ولعتيني من جديد) ولازم أحل باب البيت من الداخل
- علا يا حياتي أنا كمان ما ارتويت ,, أنت جميلة كتير ,, بدي ونفسي أنيكك بلساني وتنيكيني بلسانك ,, اليوم قبل بكرة ,, نفسي هاليوم ما يخلص أبدا أبدا ,, علا أنتي بتجنني ,, بتاااخدي العقل
- طيب خليها لبكرة ومنشوف حل
- لا لا وحياتي عندك اليوم ,, لأني خلص كسي مولع ناااار يا علا
- ( رفعت كيلوتي وقبلتها قائلة ) : وأنا متلك مولعة نااار بس ما باليد حيلة ,, أمي على وشك العودة تأبريني
- ( حضنتني ) ملكة روحي علا ,, تعالي معي إلى بيتي ,, هو مش بعيد كتير من هون ,, غرفتي لحالي ,, وما حدا بيزعجنا أبدا
- أبدا؟؟
- أبدا وحاتك
**** في منزلها كانت أمها نائمة في غرفتها ,, والصغار يلعبون في الخارج ,, أعدت سوسن القهوة ,, وقد أقفلت باب الغرفة من الداخل ,, أخذت عدت رشفات من فنجانها ,, ثم لم تمهلني حتى أنهي قهوتي ,, بل شنت علي هجوما مباغتا ,, ناعما ,, رقيقا ,, ألهب مشاعري من جديد ,, زرعت قبلاتها على رقبتي وانحاء جسدي ,, ثم هبطت الى صدري فمصته برقة متناهية ,, داعبت حلماتي المستنفرة بلسانها ,, ثم مصتها بحب أثارني جدا ,, فاشتعلت رغبتي فيها ,, فأخذت أدعك صدرها ,, ثم أخرجته ,, وداعبت حبات الكرز الوردي بلساني أيضا,, رضعته بشغف ,, هز كيانها ,, واكتشفت أن شخصية (أبو زعور) ما هي إلا غطاء مزيف ,, تخفي شخصية سوسن ,, الحقيقية ,, الفتاة التي تذوب رقة وعذوبة ,, ليست عند الكثيرات ممن نراهن في الشارع ,, وهن بكامل زينتهن ,, وكان لقاءا عاصفا بالشهوة ,, ناكتني كما أحبت واشتهت بلسانها ,, وبقوة كبيرة ,, كانت ( أبو زعور بحق ) ناكتني بحب ,, بشبق مغلف بالود ,, حتى أفرغت عسلي حارا ,, تذوقته سوسن وهي تصرخ في أذني همسا : آه ه ه ه ما الذك ,, علا ,, علا نيكينيييي بلسانك ,, كتير كتير ,, فوتيه للآخر ,, بردي نار كسي حبيبتي ,, مولع مولع نااار يا عمري أنا ,, ( وكان ما أرادت ) نكتها بلساني حتي تعبت ولم تتعب هي ,, صمدت ,, تعمدت أن تأخذ أطول وقت وأنا أنيكها بلساني ,, لذا أخذت بعض سائل كسها بأصبع الوسطى ,,كما رأيت مرة في أحد الأفلام الجنسية ,, ثم بدأت أدخله وأخرجه رويدا رويدا في طيظها ,, التي كانت حارة جدا ,, فجن جنونها ,, وأفلتت منها صرخة مكتومة ,, آآآه علا علااااااااا كمان كمان ياعمرييييييي أجااااااا أجااا ناااااار طلعت من راسيييييي ,, دخيل روحك أناااا أممممممم ناااااار ,, بحبكككككككك بحبك ,, أدبحينيييييي ,,, نيكي نيكيينيييي نيكيينيييي أممممممم متت علا ,, أعطيني صدركككك أمممممم آآآآخ خ
يا عمري ,, يا حياتي أبووووس روحك أناااا,, دخيل صدرك ما أطيبه وأنا عم جيب ضهري ,, أمممممم عسل,, شهد,, بيجنن آآ خ خ خ
- صحة حبيبتي
- تأبريني يا علا نياكتك بتجننننن آي ي ي
- سلامة البك حياتي
- يسلم عمرك وروحك آآآآآخ خ خ مافي أوصفلك سعادتي
- وأنا كمان سعيدة بحبك حبيبتي ..
**** وتغيرت سوسن كثيرا مع الوقت تغيرا جذريا ,, علمتها ماذا ترتدي ,, ونوع الملابس التي تناسب جسمها ,, ولون بشرتها وكذلك عمرها ,, مكياجها الذي أهملته طويلا ,, تسريحة شعرها الناعم الجميل ,,وحتى عطورها أخترتها لها ,, وبكلمة أقول ,, أصبحت ( ليدي ) ليدي حقيقية ,, طبيعية وغير متكلفة ,, ,اصبحت للمرة الاولى في حياتها ,, ترضي أنوثتها عبارات الغزل التي تسمعها ,, من الشباب حين يصادفونها في الشارع ,, غابت شخصية ( أبو زعور ) تماما ,,ولم يعد أحد يتذكرها ,, أنا فقط ,, (أغازلها ) بها على الهاتف بقولي : أبو زعور أشتقتلك ,, فتجيبني : ياحياة أبو زعور ...
**** بعد لقاءنا *****ي هذا ,, ودعتها بقبلات حارة ,, وأصبحنا نلتقي أسبوعيا ’’ يشتعل المكان كلما جمع جسدينا ’’ عراة حتى من ورقة التوت,, تتفجر الشهوة ينابيع حارة ,, وتشرب الجدران أنين آهاتنا الملتهبة ,,تحملنا اللحظات الخاصة جدا ,, إلى عوالم من البهجة الممنوعة ,, نسرقها كاللصوص ,, نحطم القيود ونعبر,, نحو أهداب القصيدة الذهبية ,, نتلظى على صفيح مشاعرنا الحارة ,, ونكتب أول سطرا على بلاط صاحب الذوق الرفيع ( الحب ) في شارع ****ب الممنوع ,, والممنوع جدا ,, ولكن ,, هل يرتوي العطشان إلا إذا شرب الماء ؟؟
وهل ماء العشاق ,, ماءا عادي ؟؟
انتهت / بقلم : أنــين الـورد
******************************
أرجو أن تنال إعجابكم وتقيمكم
وإلى اللقاء في قصة جديدة .



i]dm ,jpdm ggw]drm v,.d l]dvm lkjdhj :( sphr Hf, .u,v) ghjt,j;l ggw]drm ghjt,j;l Hf, i]dm l]dvm ,j[df v,sd sphr

من مواضيعي 0 استعراض بزاز وكسكوس نار ومولعة
0 لاتحكي لصديقاتك بل حتى لاقرب قريباتك عن فحولة زوجك
0 صديقي ناك زوجتي
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-06-2013
سكساوي مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
المشاركات: 219
افتراضي انين الورد

انت لست انين الورد بل الورد نفسه ومجمع ورد من كل بستان زهرة حتى اهديت لنا احلى واروع بوكيه من الزهور النادرة التى تشرح القلب وتثير عطش الجسد التى تعزف انغام علي الوتر الحساس وينساب منه عبق العطر الذى نشتاق اليه ما حيينا وتسلم اليد التى ابدعت في تنسيق كل زهرة التى جعلتنا نشتاق الي كل زهرة من البوكيه الرائع
من مواضيعي
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
منتيات, للصديقة, لاتفوتكم, أبو, هدية, مديرة, وتجيب, روسي, سحاق, زعور
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مديرة عسولة مع الفراش تتناك علي الارض مجنونة بس حنونة منتدى صور السكس الأجنيبة 5 01-31-2013 03:35 PM
شعور المراة اثناء العملية الجنسية ((النيك)) عقاب الليل منتدى الثقافة الجنسية والإستشارات الطبيه 5 01-01-2013 07:25 AM
مديرة و سكرتيرة يتناكوا من موظف - Fully Clothed Sex – Barra Brass elmloook منتدي أفلام السكس الأجنبي 2 07-06-2012 11:52 PM
مديرة تتناك في مكتبها -Language Banguage-Big Tits at Work-Brazzers elmloook منتدي أفلام السكس الأجنبي 1 06-16-2012 08:33 PM
مديرة سعوديه تتزوج مسيــار سكس عربي وشرقي منتدي قصص الحب الرومانسية 1 05-28-2012 03:37 PM


الساعة الآن 02:29 PM.


:: خريطة المنتدى - SiteMap ::

أقسام المنتدى

قسم التواصل والتعارف ونشر المعرفه بين أعضاء سكس العرب @ منتدي التعارف وتكوين الصداقات والعلاقات @ منتدى الثقافة الجنسية والإستشارات الطبيه @ منتدي أفلام السكس @ منتدى افلام السكس العربي و الشرقي @ منتدي أفلام السكس الأجنبي @ منتدي الصور السكسية @ منتدي أفلام سكس السحاقيات @ منتدى صور السكس العربية و شرقية @ منتدى صور السكس الأجنيبة @ صور السحاقيات @ منتديات القصص الجنسية المتنوعه @ منتدى فضائح مشاهير العرب و الاجانب @ منتدي القصص الجنسية @ منتديات الإداره @ تقديم شكوي أو إقتراح @ المواضيع المحذوفه ( مخالفه للقوانين أو مكرره ) @ أخبار شبكه سكس العرب @ المنتدي العام @ أفلام ومقاطع سكس عربى للموبيل @ منتدي أفلام الرقص الشرقي والسكسي @ منتدي مكتبات أفلام السكس @ منتدي مكتبات أفلام السكس العربي والشرقي @ منتدي مكتبات أفلام السكس الأجبني @ أفلام سكس الشواذ والمثليين @ صور الشواذ المثليين والخولات والجنس الثالث @ منتدي قصص سكس محارم @ منتدي قصص سكس سحاق @ منتدي قصص سكس لواط @ منتدي قصص سكس حقيقية @ منتدي قصص سكس متزوجين @ منتدي قصص سكس إغتصاب وسادية @ افلام السادية والتعذيب وغرائب السكس @ افلام كلاسيكية قديمة @ قسم طلبات الزواج بجميع انواعه @ السكس مع الحيوانات @ منتدي أفلام ومقاطع سكس للموبيل اﻷجنبيه @ منتدي قصص الحب الرومانسية @ البرامج النادرة والكاملة @ سكس أقدام النساء @ افلام سكس هندي @



Warning! You must be over 18 to enter this site .
جميع المشاركات والمواضيع في منتدى سكس العرب لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها نحن لا ندعم اى كسر حقوق او برمجيات او كراكات وفى حالة وجود مواد تتعلق بملكية فكرية خاصة بك لا تتردد فى مراسلتنا
All participants & topics in forum Arab Sex does not necessarily express the opinion of its administration, but it's just represent the viewpoint of its author .