منتديات سكس العرب
Twitter
العودة   Arab Sex Forums - منتديات سكس العرب > منتديات القصص الجنسية المتنوعه > منتدي قصص سكس محارم

منتدي قصص سكس محارم قصص سكس محارم , قصص سكس عائلات , قصص سكس خوات امهات سكس عائلي , قصة جنس عائلية , قصص جنس محارم

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: واد مش قد النيك وماسك مزه يركب ونيك فيها وهيا شديده عليه (آخر رد :الأسطوره)       :: مش مكفيها الزبر بس مسكت الصناعى واتكيفت مع الزبر (آخر رد :الأسطوره)       :: على اوضه النوم تشده وتسحبه وفى كوسها تاخده ونياكه اصلى (آخر رد :الأسطوره)       :: طيزها بتعلى قدامه وهو زبره بيعلىف ى البنطلون بيمسكها يظبطها نياكه (آخر رد :الأسطوره)       :: نيكه فى كوس ابيض وجسم جميل شديد ومثير جدا (آخر رد :الأسطوره)       :: بياخدها جنابى وعلى السرير بيدخل تحتها ويفجرها نياكه (آخر رد :الأسطوره)       :: على السرير فى الاوضه ترقص وتلعب وتتناك باجمل محن وهيجان (آخر رد :الأسطوره)       :: شرموطه ممحونه نهايه الاسبوع وعايزه الزبر والنيك (آخر رد :الأسطوره)       :: شرموطه ممحونه بتلعب فى لاكوس وتنطر قبل مايحط فيها زبره (آخر رد :الأسطوره)       :: بيلعب فى شرموطه وينكها وينطر على بزازها باكثر من سيرفر (آخر رد :الأسطوره)       :: بتموت فى التفريش عايزه تتفرش قبل النيك (آخر رد :جلاله الملك)       :: مش عارف ينيك بتشتم فيه عشان ينكها (آخر رد :جلاله الملك)       :: بتمص وتلعب وتتمتع وتناك باجمل هيجان ومحن اصلى (آخر رد :جلاله الملك)       :: مزه مصريه بتمص زب جوزها وتتقلب وتاخده طيازى على السرير ومسكت زبه بكسها ومش عايزه تطلعه (آخر رد :جنسى فحل)       :: ديوث بيشلح مراته وهى نايمه ويصور كسها ويلعب فى الزمبور (آخر رد :جنسى فحل)       :: المحجبه بتتناك من جارها وجوزها فى الشغل وتضحك والزب طالع من كسها بلبنه (آخر رد :جنسى فحل)       :: خول مع صاحبه ينيكه فى طيزه خلفى ركب فوقه وشرمه وهو لابس كلوت الفتله زى الشرموطه (آخر رد :جنسى فحل)       :: شرموطه مصريه ناكها على الكنبه وعلى الارض وقطع كسها للخصى وصاحبه بيصور (آخر رد :جنسى فحل)       :: زواج متعة من عراقية (آخر رد :رقيق)       :: اغتصاب بنت يابانيه قدام ابوها وتتناك وهي بتبكي (آخر رد :ali abody)      


nm,

منتدي قصص سكس محارم


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-22-2012
سكساوي جديد
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 17
افتراضي nm,

هدى وهشام أخ زوجها
[الحلقة الأولى]
قصتي مع شقيق زوجي
اناهدى 28سنه مطلقه
تزوجت وعمري21سنه كنت أحلم بالسعاده ولكنهالم تأتي ومارئيت منهاغيراسمهاوتمنيات الأحباب والصديقات بالسعاده.
في ليلةالزفاف تمنيت الموت!!
كم انتظرت هذه الليله وكم حلمت بهاوعندماوصلت الي ووصلت اليها تبخرت جميع أحلام صباي ومراهقتي وتحطمت آمالي فقدتزوجت برجل لايحمل من الرجوله غيرالشكل فقط. وهذاوصفه لايزيد
شخصيه مقبوله وجهه لابأس به طوله حلوورشيق شعره جميل يبتسم بحيآءوقليل الكلام !!
جلس ينظرإلي وكنت أنتظرلحظةاقترابه مني وماسيفعل بي ولكن!!وآحسرتآه لاشيئ يذكرسوى أنه أحضركأسين من العصيرجاهزين وناولني أحدهماوشرب الآخر..ثم بدأبخلع ملابسه ولبس بيجامه وجلس طرف السريرثم قال لي مافيك نوم؟قلت لأ.!قال ضروري تنامي عشان تقدري تصحي بدري!قلت واصحى بدري عشان أيش؟قال عشان نسافرنقضي كم يوم في عدن.قلت مافي لزوم للسفر..الي مافي هناأكيدمافي هناك.!قال بيصيرخير..تعالي نامي وبكره تتعدل.!
قلت خلاص نام وانابعدشوي باجي بنام.وافق ونام وجلست بحسرتي وكل هموم الدنياعلى رأسي كنت أنظرإليه وهويشخروأبكي.
تضايقت من جلوسي داخل الغرفه فخرجت إلى البلكونه لم أكن اعلم أن فرحتي ستبدأمن هناك خرجت قاصدةأتنفس أشم هوآءفتنفست وشميت هواءودخلت حياة جديده قبل دخولي إلى الغرفه.!!من البلكونه رئيت وائل شقيق زوجي الأصغر كان جالسآفي الشقه المجاوره لم يشعربخروجي للبلكونه ولابوجودي وأناأنظرإليه وكان عاريآتماماويداه تعبثان بفخذه يفحس زبه مرةبيمينه ومرة فبشماله ويتعب فيمسكه بالإثنتين.كان زبه طويل وسميك يثيروتتمناه كل امره تشوفه ثارت الرغبةوسرت في جسدي فتسللت ودخلت للغرفه وخلعت ملابسي ولبست شلحةعاريه قصيرةجدآتصل فوق الطيزوفتحت شعري واطلقته على ظهري وتعطرت ثم خرجت إلى البلكون ووقفت في زاويه تقابله بعدأن أحدثت حركه لألفت نظروائل كانت بيدي مرآه صغيره كنت أنظرفيهامايدورخلفي ولماتبين لي وجوده على الشباك بإتجاه بلكونتي بدأت أتمايل وأمسح على طيزي وأنكس لقدام وافحس شفري كسي وكان المنظرواضحاأمام وائل لأنني تركت باب البلكونه مفتوح والنوروالع فكان وائل منسجم يفحس زبه ويظن أني لاأدري وعندماتأكدت أنه في حالت استعدادتام لعمل أي شيئ دون ترددخلعت الشلحه ورميتهاواستدرت نحوه فاتحةذراعي وأشرت له يقابلني باب الشقه فهزرأسه وأغلق الشباك وأغلقت البلكونه ودخلت الغرفه وتوجهت للباب وبمجرد مافتحته دخل وائل وهويلبس إزارفخلعه وقال لي هيابسرعه ونظرت في زبه وهويترنح كان مشدودآجدآأمسكته بيدي فشعرت بالحمى تلهب جسدي فأمسكني بذراعي وأحسست بمفاصلي تذوب وتذوب فالتفت في وجهه ورئيت في عينيه شهوةعارمه تكفيني وتشبع جوع كسي الذي ساقه سوءحظه إلى رجل ليس برجل.وضعت يدي على رقبة وائل وقربت شفتي لفمه وفتحت شفتي فكان يمصني ويلحس شفتي ويعضني في ذقني وخدودي وأخرجت لساني فأخذه بشفتيه ومصه بقوةحتاأحسست أنه سيقتلعه ونزل في رقبتي وصدري ومصمصني حتاألهبني من الرغبه ثم طلب مني أن أمص زبه فجلست عندقدميه على ركبتي وقربت شفتي لرأس زبه ولامسته بشفايفي و أخرجت لساني ولحست رأسه وادخلته فمي ورضعته مصيته ومصيته حتى أني ماكنت أتمنايخرج لحلاوته داخل فمي.
في الغرفة مفرشه تركي طلب مني وائل أتمددعلى ظهري فوقهافتمددت وجلس على ركبتيه وفلخ رجلي ورفعهماحتى لامست ركبتي نهودي واقترب بزبه من كسي وفحسه بين مشفريه وكان زبه ينزل سائل زجاجي دهن به فتحت كسي ثم اقترب أكثرحتاأحسست ركبتيه تحت خصري أدخل رأس زبه وهوينظرفي وجهي وغمزني بعينه وقال شوي وجع بس بعدين يرجع حلو.!فمديت يدي وأمسكت بخصره وكان يحاول إدخال زبه دلادلا فضغطته من خصره واندفعت من تحته بإتجاه زبه فدخل دفعةواحده وأحسست بألم لكنه كان ألم فرحه بإنكسارالحاجزفي ليلةالدخله وناكني كان يدخله حتى أحسه أسفل صدري وهويرهزني بكل قوته وأنزل رجلي وقلبني علآجنبي ورفع رجلي اليسارولفهالخصره وهوخلفي وادخل زبه وبدأيضغط على طيزي فأحس بلذه وطيزي في حضنه واستمرينيكني ويرهزبقوه وتعبت من ذالك الوضع فشعربذالك وقلبني على بطني وفردرجلي وأدخل زبه وارتمى فوق ظهري بصدره وكنت أحس الشعرالذي على بطنه وصدره فوق ظهري وطيزي مثل الكهرباءوهوينيكني ويبوسني خلف رقبتي ويدخل يديه تحت صدري يعصرنهودي جائتني الرعشه فأحسست به يضمني وكانه سيفرغ ولكنه كان فقط يشعرني أنه معي لإسعادي واستمرينيكني حتى أفرغ شهوته داخل كسي بعدأن أذاقني أصناف من الألم واللذه ووعدني بأن يعوضني في الأيام القادمه بتلحيس كسي وأنه لن ينيكني بعداليوم إلابعدمايشبعني مفتسلت ورجعت لأنام بجانب زوجي بعدأن أخذت راحتي ونمت.
وفي الصباح نهض زوجي وايقضني ثم خرج وأيقض وائل وتجهزناللسفرإلى عدن.وسافرناإلى عدن وهناك كانت بدايت حب بعدأن تجهزناللسفرإلى عدن
طلب وائل أن يسوق السياره وقال لشقيقه أنت عريس خليك جنب العروسه الحلوه في المقعدالخلفي وخدراحتك..وتحركنابالسياره في طريق طويل كان الشقيقان في المقعدالأمامي وكنت في المقعدالخلفي خلف وائل الذي كان يقودالسياره وعينه في المرايه حتى وصلناقعطبه تظاهروائل بالنعاس وطلب من زوجي أن يسوق بدلاعنه وطلب مني أتحول الى المقعدالأمامي بجانب السائق بحجةأن ينام فرفضت ذالك لكي ينام جنبي ويسند راسه فوق فخذي وكسي فقال له زوجي أفصل ظهرالمقعدالكبيروتمددت وسيب هدى على راحتهابالمقعدالصغيرفانصاع وائل وفعل فنام متظاهرآوكنت أنظرإليه كلماتحرك وأتخيله بكل حركه فقط أضع جسدي أمامه .أظلم الليل علينافي لحج وطلب زوجي من وائل أن يدخل المدينه لشرآءقات وفل وبنفس الوقت لنتعشى فدخلناالشارع الرئيسي وأوقف وائل السياره فنزل زوجي وبقيت مع وائل فسألته كيفك ياوائل؟فالتفت وقال أنابخيركيفك أنتي وكيف الحلوه حقك وحشاني الليله شيكيهاوسويلهاحاموره ودلعيهاعشان أريحها.قلت وأخوك قال ماله أخي؟قلت شوفه راح يشتري الفل والقات على كيف؟ قال على شان ترتاحي أنتي أماهوبرنامجه أن ينام 11مسآء رجع زوجي بعدأن أشترى الفل والقات وقال لوائل أرجع على طريق تعزفي هناك مطعم سياحي بنتعشى فيه.رجعناوتعشيناوبعدالعشآءطلبت من زوجي حقيبةملابسي عشان أغيرفأحضرهاوخرج إلى المطعم
لتسديدالحساب لحظات حلوه أنتزعناهاأناووائل فقدنزعت البنطلون والكلوت أمامه فاقترب وأدخل وجهه في فخذي وقام بمص كسي ولحسه وكان يمص بظري وشفري كسي وأناواقفه أحسست أني سأكون في راحه مادام وائل بجانبي.فقلت له كفايه كداحبيبي أحسن يرجع أخوك وننكشف .
فقام من ساعته وضمني لصدره ضمةحسيت دفأه وحنانه فيهاومص شفتي ولساني ولحس دقني ثم خرج فلبست وتزينت بالفل وخرجت
وانطلقنافي الطريق إلى عدن وصلناحوالي العاشره ليلآكنت مخزنه أناووائل أمازوجي قال أنه يشعربألم في رأسه من السفرولم يخزن وصلناإلى البيت الذي هوملك لأسرةزوجي وهومؤثث ولاينقصه شيئ سوى الساكنين.دخلنايحمل كل واحدمنامايستطيع حمله وبقي بعض الأغراض تكفل وائل بنقلهاإلي الداخل.دخل زوجي الحمام واغتسل وناداشقيقه وقال له اتفاقدإذافي شيئ ناقص في البيت وشوف الخزانات في السطح إذاملآنه أوفارغه والغازوغيره ..قال له وائل حاضر.ودخل الغرفه الخاصه بالضيوف أوالديوان.ودخلت بعده وكانت بحاجه إلى تنظيف من الغبار!قال وائل أيش رأيك تخزينه بين الغبارونيك لمايطلع الغباروبعدهاننظف ونتغسل وننام قلت له انتظرحتى ينام الأفندم حقي قال ادخلي شوفيه ميت وشخيره بعدشوي يوصل للجيران ويطلبواالنجده ههاههاههههاهها..ضحكنامعآواعتدل وائل في جلسته وجلست أمامه نقتسم المتكأبيساره ويميني وكتفي إلى كتفه كنت أقطف له غصن القات وأدخله لفمه وهويفعل ذالك معي بعدقليل دخلت لغرفت زوجي فوجدته في سبات عميق شلحت ملابسي ولبست أحلاماعندي من لبس عاري جدآجدآوحطيت مكياج وتعطرت وخرجت واغلقت الغرفه بالمفتاح ودخلت عندوائل الذي ماأن شاهدني حتى نهض من متكأه وصاح بصوت عالي واو ..فاندفعت نحوه وامسكت بفمه وقلت له هسسه مالك تشتي تفضحنافأنزل يدي وقال ماعاش من يمسك بكلمه وروحي في جسدي تفداك ياملاكي فاحسست بأمان وارتميت لصدره ونحن واقفين وقدجهزمساندالمقيل ذوالضغط على شكل منصه وفرش عليهابطانيات ناعمه وشراشف وطلب مني أن أرقص قال تعرفي ترقصي قلت أفاااه والرقص يسمى رقص غيرلهدى حبيبتك فوضع كاسيت رقص خاص والتفت ناحيتي وقال هزيهاوأمسك بفردةطيزي وخلينانفرح بيك ياحلوتي قلت وأني أهزجسدي كله إذاماأخلي زبك يسيل وتخلع ثيابك وتجن ماأكون أناهدى.!
كنت أتمايل وأحرك اسفل لحال وأعلى لحال أرجف بفردتي طيزي وأتمايل وانكس لقدام وأميل ثم أرفع وأرجف بصدري وأهزكل نهدلوحده فاسكره رقصي فانتزع قميصه واقتلع المعوزوهوواقف عريان وشدني منظرالزب فقدكان منتصبامقومالأقصى درجات الإنتصاب وكنت في قمت الشهوه والرغبه في النيك فقدكنت أرقص وكأني أنتاك أوأنايك عن بعدلأن زب وائل كان أمام عيني وكنت أحسه مع حركات خصري ورجفات طيزي وكأنه داخلي.اقترب وائل وامسك بساعدي وقال هدى قلت حياتي وروحي فضمني لصدره واطبق بشفتيه على فمي ومصني مصه انقطع فيهانفسي وطوقني بذراعيه وادارني واحتضن طيزي لفخذه وقال هدى آح مااحلى طيزك فقلت يفداك يحبيبي تشتي تنيكه قال أيواه أشتي أنيكك وراء قلت أناملكك سوي الذي تشتهيه ماأقولك لأ..كان يمسح بخصري العاري وبظهري وانتزع الرباط وفك طوق فستاني العاري من الرقبه وخلعه وليس بعده شيئ وأجلسني وشفتيه تفحس في خدودي وشفتي ورقبتي قلبني علاظهري وفرشني تحته وراح يلحس في جسدي ويبوس ويمصمص من رؤوس أصابع رجلي حتى يصل مفرق رأسي ويعودلأسفل حتى يصل لرجلي الثانيه وأناأتأوه وأتلذذ بمسحات يده ولثمات شفتيه ولحسات لسانه وصعدفي الثالثه ليصل إلى أسفل بطني فيمسك بأصبعيه رأس بظري ويفحسه حتى شعرت بتيارجارف في أعماق أعماقي.وشهقت حتى غاب صوتي وشعرت بشفتيه تطبقان على شفري كسي بينمالسانه تحرك بظري داخل فمه فأمسكت برأسه وضغطت عليه ورهزت بكسي في فمه وهاج وزادفي إبتلاع بظري فأحسسته في مؤخرت فمه وأحسست أني سأفرغ ماءكسي فطلبته أن يدخل لسانه في كسي كي يثيرني أكثرفاقذف مائي ففعل وزادفي مداعبت فتحت طيزي بأصبعه وكان يحركهابطريقه ألهبتني فصبيت ماءكسي على شفتيه ودقنه فرفع رأسه وارتفع واستداربجانبي وهويتأوه وزبه الرائع في يده وطلب مني أن أقوم أمصه فاستجبت له وجلست عندرجله ومسحت بخدودي قاع رجله وسقفهاوطلعت لساقيه وركبتيه وفخذيه أبوس وافحس بخدودي وصدري حتى وصلت لحبيبي أخذته بيدي وضميته لخدي فحسته بخدودي ودلكت رأسه بعيوني وعلى شفايفي ورقبتي كنت سكرانه مش عارف كيف أسويه وهومقوم بيدي حطيت رأسه على شفايفي واخرجت لساني لحست فتحت الزب فجن وائل وقال مش كداياهدى آآح مصيه مص كدايوجعناأآح .
أدخلت الرأس بفمي وبدأت امص وأمص وأستلذلزب وائل ..كان طويلآورأسه مدبب بحشفه حاليه أضغطه بيدي فتنتفخ وامصهابقوه والحس بلساني من رأسه إلى الخصيتين الحس وابوس بشبق .
فقال لي وائل اطلعي فو قه خلينااشوفك تهزي وزبي داخل كسك فرحبت بالفكره وفلخت فوق خصروائل وامسكت بزبه وادخلت رأسه في فتحت كسي ونزلت عليه لمادخل كله مديت يدي من تحت طيزي أتأكدإذاباقي من الزب خارج كسي مالقيت غيرالخصيتين.!
حركت خصري وتمايلت فوقه وطلعت ونزلت وهويرهزمن تحتي بقوه ويمسك بنهودي يفحسهم بقوه فأهيج واتجنن من اللذه ويستمريعصرالنهودويرفعني لفوق برهزه وزبه في كسي ينيكني وطلب مني أديرله ظهري ففعلت وكنت أرهزمن فوق ووائل يرهزمن تحت وسرت رعشه في جوفي وجسدي وانتفضت لخروج ماءكسي للمرةالثانه ويدي على ركبتيه وعيني تراقب الزب يدخل ويخرج في كسي ووائل يداعب فتحت طيزي ويضغط على فردتيه وعلىخصري ..وفجأةحسيت أصبعه تدخل في طيزي ويحركها ليوسعه بعدهاادخل الثانيه والثالثه ويخرج زبه من كسي ويمسكني بخصري وصدري ويقلبني تحته ويمسك بزبه ويفحس بفتحت طيزي ويحاول يدخله فضغطت باب طيزي وفشل ففلخ رجلي وأمسك بيديه فردتي طيزي وبصق في فتحت الطيزوقرب رأس زبه وأدخله فأحسست بوجع وترجيته أن يخرج زبه لكنه ضغطه ليدخل وأوجعني صحت بكل ألم أآأآي أأأأح أأحح وائل أرجوك خرج زبك يوجعني أأي أحح فزادهووضغطه حتى دخل زبه كله في طيزي وحسيت شعرزبان وائل فوق فردتي طيزي وخصيتيه تلمس بين كسي وطيزي فتأكدلي أن وائل دخله كله وحط صدره على ظهري وقرب شفتيه لأذني وهمس هدى أحبك أموووت في طيزك وسألني أخرجه والاأخليه قلت خليه شويه وكنت أحس إهتزازالزب داخل طيزي فتزدادلذتي وأرادان يخرج وائل زبه من طيزي فشهقت وترجيته يخليه وكان يخرجه شوي شوي حتاخرج من طيزي كله فتمنيت يرجعه داخل لكن كان آخرخروجه بين فردتي طيزي وقذف الشهوه قال وائل آح طيزك لذيذماأحتمل حلاوته ومش ممكن أسيبه بنيكك فيه علاطول وحط صدره علاظهري وخده علاخدي ونمناللصباح..
كانت ليله حلوه ولما نمت كنت مشغوله بالباب الذي أغلقته بمفتاح وزوجي نائم في الغرفه فصحيت أول الفجر..وكان وائل فوقي تمامآ مانزلش من فوقي وزبه بين فردتي طيزي نائم وشهوته قدجفت في فتحتي طيزي وكسي.. سحبت جسدي من تحته.. وغطيته بأحدالشراشف وخرجت الى الحمام غسلت كسي وطيزي ورجعت إلى غرفةزوجي وارتميت بجانبه على السريرعريانه تقلبت وأناعطشانه فلخت أرجلي وحطيت أحداهاعلى فخذه وفحست كسي على جنبه وسويت نفسي نايمه أول ماحسيت أنه صحي استمريت بفعلي لأرى ردةفعله.!ومدبيده وأنزل رجلي من فوق فخذه وجلس يتأمل في جسدي ويتنهد..ومدبأحدى يديه فوضعهافوق كسي وغرزأصبعيه بين شفري فتظاهرت بإستيقاظي من نومي فأبعديده ولكني أمسكتهاوأعدتهالأسفل فخذي ونظرت في عينيه فرئيت اليأس رغم كبرحجم زبه وهونائم فكيف إذاقام.!؟قلت حاول حبيبي حاول بساعدك حاول توقضه صحيه ولوشويه فقال مستحيل يقوم قلت نحاول ونجرب ونصبر.!فقال على يدك قلت طيب بس حاول أن تعيش لحظات متعه وإن لم يقوم زبك خلي قلبك وعقلك صاحيين واتمتع بالمص واللحاس والفحاس ومديت يدي لأخلع سروال بجامته وخلع قميصه وتمددت وقلت له هيا لاتترددقوم نيكني يانائل بأي شيئ نيكني بأي حاجه بزبك بيدك بلسانك بأي شيئ افحسني نيكني عطشانه عطشانه فكانت الكلمات تدفعه وتثيره فانبطح على جسدي وامسك نهودي وكان يضغطهم بيديه بقوةوينهس بطريقه مثيره تفاعلت معه وتأوهت وشهقت وتنهدت لأثيره وأشجعه على الإستمرار بالتفاعل لإشباع الرغبه ولكنه محبط هدأبسرعه ومال برأسه عني ونزل من فوقي فتضايقت ولكني لم أشعره!.
لأني رئيته يتألم احتضنته بيدي وادخلت يدي بين فخذيه وشفتي على رقبته وقلت له نائل لاتيأس أصبروهذه بدايه وكانت حلوه أصبرفقط وأنابجانبك يلاه انهض خليني أناكمان أنهض أسوي لك الصبوح وشوف المحترم صحيه يغتسل ويصطبح..فالتفت وقال أنت رائعه ياهدى.فابتسمت له وقلت بجديانائل والاتهزر؟قال جدجدآجدآ واقترب بوجهه لوجهي وحط شفتيه على شفتي ووضع قبلة إعجاب وشكر..
خرجت واغتسلت ورجعت أجهزالصبوح والقهوه وقدمت المائده فجلسناالثلاثه نتناول وجبةالصبوح. ورفعت المائده بعدأن انتهيناودخلت لأغسل الأواني وبعدقليل لبس نائل ملابسه بعدأن طلب مني أكتب الحاجات الي اشتيهامن السوق بالإضافه للمقاضي فكتبت كل شي في بيان واعطيته كنت أعتقدأنهماسيذهباالإثنين!!
لكن نائل طلب من شقيقه أن يبقى في البيت ويساعدني في التنظيف .!وخرج نائل وبقيت مع وائل عشيقي ونياكي ولبست بدله ضاغطه بنطلون وفيله ولفيت شعري بمقرمه وتلثمت وخرجت وكان وائل يلبس سروال قصيرتحته سروال ضاغط رياضي وفنيله نصف..وبدأنامن الدرجه الواصله للسطح ثم نزلناللصاله والبرنداوبقيةالغرف وكنت كلماأقول الديوان يقول بعدين بعدين إلى أن بقي الديوان فدخلناه وكان على نفس وضعه شاهدعلى ماحصل ليلةالبارح ساعةوصولنامن صنعآء.!بدأنابترفيع المساندوالمتاكي وقدمت له المكنسه فربط الكهربآءوشغلهاونظف الموكيت وأناأمسح في الجدران والشبابيك والسقف حتى انتهيناورجعنالرص المساندوالمتاكي ونحن نتصبب عرقآ.. لحرارةالجوورطوبته وانتهينافقلت له سأسبقك للحمام وخرجت أجري فلحقبي وأمسكني من خصري وقال سأسبق أناوجرى فلحقته وامسكت بخصرسرواله وسحبته للخلف فالتفت الي وخلع سرواله وكان زبه محشورفي سرواله الضاغط ونظرالي وخلع فنيلته فقلت لماذاهذه النظره ياوائل قال خرمان لطيزك هياندخل الإثنين فضحكت وقلت يامجنون في الحمام تشتي تنيكني ؟ قال أيش فيهاجربي بس وبعدهاتشوفي أنه أحلى ومديديه ليفتح سستةفنيلتي وادارني وخلعهافأرخيت طيزي تجاهه وتمايلت حتى الصقت طيزي أسفل بطنه فأحسست بزبه يتحرك داخل الضاغط وحركت طيزي عليه فأمسك بخصرسروالي وأنزله ونزل معه ليضع وجهه بين فردتي طيزي وكان يشمه ويبوس ويتأوه ويضغط بأصابعه على الفردتين ويقول أآح ماأرطبه وماأنعمه وأناذائبه من فعله ذالك..طلب مني أن أنكس فنكست وفتح طيزي بيديه وبدأبلحسه وهوجالس على ركبتيه وأناواقفه ناكسه أتلذذوأتأوه ولسانه في فتحةطيزي يلحس ويدخله ويخرجه ويلحس والحمى تأكل جسدي ولسانه في فتحت طيزي ويدي تفحس بظري واناأتأوه أأأه أأأأه وائل حبيبي كفايه كداأأه أرجوك يكفي كداأأأه ويتلذذبآهااتي ويزيدمن تلحيس طيزي ويداعب كسي بأصابعه وتجيئني الرعشه فينفجرماءكسي عندمداعبته وإدخال أصابعه فيه ولم استطيع الوقوف فتوسلت له وترجيته أن يكف ويمسكبي قبل أن أقع على الأرض فنهض وضمني من الخلف بقوه..
وحط شفتيه خلف أذني يبوسني ويهمس بحبك بحبك اعشقك اموت فيك ويبوس ويلحس أأح أآه كم أنت لذيذه وأأح ماأحلاه طيزك وخلع سرواله الضاغط وتحررمعشوق عيني وكسي وطيزي وروحي فجلست على ركبتي وأمسكته أبوسه وأمصه والحسه بشبق وشوق كنت افحس وجهي بفخذه وابوسه والحس وأمصمص خصيتيه أأأأه ونزع المقرمه من فوق رأسي فوقفت أمامه فأدارني وأدخلني للحمام وأجلسني في البانيوعلى ركبتي ويدي ممسكه بمقابض الحنفيه الخلاط وجآءمن خلفي وقال خليكي جامده علشان آخدراحتي في طيزك تمام ياحبي قلت تمام بس بشويش عليه لاتخلي زبك يقسى عليه ويجرحه فقال لأه ماتخافي على طيزك بفديه بروحي وأخذعلبه فيهازيت كانت على رف المرايه ودهن زبه وقال هاأه هدهدودتي طيزك بيتنعم مع الزيت شوفي كيف بحظ طيزك حلو.!وحط من ذالك الزيت في فتحت طيزي واقترب بزبه وأمسك به بيده وبدأيبرش طيزي برأسه فألهبني وأشعل النارداخلي وكان ينزله لفتحت كسي ويفحس مشفري وبظري ويعيده إلى فتحت الطيزفأشهق وأترجاه يدخل زبه ويرحم طيزي المشتاق لعناقه واستجاب وأدخل رأسه بدون ألم وكان لذيذآجدآتأوهت وزادفي إدخاله وتأوهت فأخرجه وادخله وأناأتأوه أأأه حبيبي نيكني نيك طيزي بقوةزبك أأأه أأأح ماأحلاه زبك لذيذبطيزي حبيبك نيكه نيكني أأه ارهزني بطيزي أأح أأأأأه..
وكان يهيج لكلامي وأهاتي فيشدني أمابخصري أو بكتفي ويرهزبكل قوته يخرج زبه لآخره ويدخله بقوه وأشعربلذه في النيك بطيزي بالرغم من أنهاالمرةالثانيه وأخرج زبه وطلب مني تغييروضعي تمددت على ظهري ورفعت رجلي علىحافتي البانيوه وأدخل ركبتيه تحتي و قرب زبه لفتحت طيزي وضغطه بقوه وناكني حتاتعب وأخرج زبه من طيزي وجلس وزبه مركوزوطلب مني أجلس عليه فجلست وادخلته في طيزي ولكن لم يعجبه فقال قومي فنهضت واخرجته من طيزي فأوقفني رجل في أرض الحمام والثانيه على طرف البانيوه ويدي تمسكان بالمغسله وجاءمن خلفي بنفس الوضع وقف وأمسك بزبه وأدخله وضغط بظهري وقال دني شوي فدنيت واعجبه فكان يدخله ويخرجه بقوه ويتأوه وينفخ أأوووف أووف أأأه أنيكك ياهدى فأردعليه أيوه حبيبي أنت ونياكي نيكني أأأح أني فدازبك الي ينيك طيزي أأأأأأأي أأه كمان يحبيبي بقوةأكثرأأأي نيييكننني أأأه طيزي حبيبك نيكه ورهزبزبه وأخرجه وأدخله حتاوصل ذروت الشهوةأخرجه من طيزي واجلسني على ركبتي وحط رأس زبه بين شفتي وفتحت فمي ومصيت رأسه مصيته وفركته بيدي حتى قذف بشهوته داخل فمي فأخرجته على ذقني حتى سال إلى أسفل بطني ولحست زب حبيبي ونياكي ودخلناتحت الدش الإثنين أغتسلناوخرجنامن الحمام وعيني في زبه وعينه في طيزي أقول زبك حبيبي ويقول طيزك حبيبي ودخلت غرفتي لألبس بينماذهب هولغرفته ليلبس أيضآكانت الساعةتعدت 10وصل نائل ومعه المقاضي والأدوات التي خرج من أجلهافأدخلهاوائل وجلسنانرتبهافي المطبخ حتاانتهيناوجلست أحضرالغدآءونائل جالس أمام التلفزيون بينماوائل خرج بالسياره يتمشى وليشتري القات قبل عودته إلى البيت حسبماقال له نائل.
فخلعت وبقيت بالكلوت والسنتيان ودخلت أمام نائل وجلست على ركبته وتعلقت بيدي على رقبته وقربت شفتي لشفتيه ومصيته مصيته حتى أحسست بأنفاسه تتماوج وحشرت لساني بين شفتيه وقلت له مصني يحبيبي مصني مصمصني أني عطشانه قوم نيكني فكان يعرق ولايدري ماذايفعل حقآكان يريدولايستطيع.فشلحت السنتيان والكلوت وتمايلت أمامه واقتربت منه وشلحته ملابسه وادخلت وجهي بين فخذيه وكنت ألثم زبه وأداعبه وأمصمص برأسه وجوانبه وانزل لخصيتيه وهومستلقي على ظهره فألحس وأفحس بيدي على زبه عساه يقوم وأنزلت يدي تحت خصيتيه وبالغت حتى وصلت رأس أصبعي في فتحت طيزه وكان زبه في يدي الثانيه فماأن وصلت رأس أصبعي فتحت طيزه حتى أحسست بزبه يهتزبيدي وكررت الحركه وتأكدلي أن هناك علاقه غيرعاديه بين زب نائل وفتوره وفتحت طيزه نظرت إلى نائل وابتسمت له وقلت هوون عليك بتتعدل أصبريحبيبي .. فابتسم وقام ليلبس ملابسه ودخلت للمطبخ لتجهيز الغدآ قبل عودةنياكي بوحبيب قلبي شقيق زوجي..
جهزت الغدآءفي ذالك اليوم وجلست مع نائل أمام التلفزيون في انتظاروائل وفي هذه الساعه رن الهاتف فرفعت السماعه على صوت أذابني ألومن معي؟ألونعم معك دكتوررمزي .أهلآوسهلآمن تريد؟قال أريدالأستاذنائل موجود؟.قلت نعم موجود..لحظه قدمت الهاتف لزوجي وجلست والصوت يهمس في أذني وقلبي ينبض بعنف..أغلق نائل سماعةالهاتف بعدالمكالمه ونظرإلي و؛ حاجه ناقصك قلت كل شي موجودوبيعجب صاحبك أكيد..
ودخلت لأحضرالسفره وبعدقليل وصل وائل وبعده مباشره وصل الدكتوررمزي..برحبنابه وقدمت له الشربات وجلس مع نائل في الديوان لحظات كنت أنامع وائل الذي عاتبني لظهوري أمام الدكتور ومصافحته قلت له تغارعليا؟قال طبعاليش لأ.!فأمسكت يده ووضعتهاعلى طيزي وقلت له هذاحقك وحدك لاتخاف عليه بس أنت لاتسيبه أوكي .! ودخل يناديهم للغدآءوجلسناعلى السفره جلست بجانب نائل وشقيقه يقابله ويقابلني الدكتورالذي امتدح طبخي واظهرالإعجاب بذوق نائل وهنأه بي!!وبعدالغدآءجلس نائل وضيفه في الديوان ودخل معي وائل إلى المطبخ واخذالشاي لهم ثم رجع ووقف خلفي وهويتأمل في مؤخرتي تهتزتحت الروب فأحسست بوجوده وتظاهرت بأني لاأدري أنه خلفي فأكثرت من حركات إهتزازطيزي الذي يثيره ويثيركل ناظرإليه.!هاج وارتكززبه فاقترب ونكست بحجةإلتقاط ملعقه فأخذبأطراف الروب ورفعه وأمسك زبه وحاول إدخاله فاندفعت بعيدآعنه وقلت له هل جننت أخوك وضيفه بالغرفه وأنامشغوله بتنظيف الأواني مش معقول الي تسويه حاول تعقل شوي يحبيبي كل وقت له..!! انتظرك بعدين روح شوف بيخزنو هناوإلابيخرج نائل مع صديقه الدكتور؟فخرج وائل ودخل الديوان جلس قليلاورجع يقول لي أنهم خارجين ولن يخزنواهنا.!دخل نائل وأناأنظف الأواني وأعطاني قسمآمن القات ولشقيقه قسمآوقال له لاتترك البيت إلى أن أرجع..وقال لي أناآسف بخرج وربماتأخرت عليك سامحيناوباسني بخدي وأخذقاته وخرج..شطفت بقيةالأواني وساعدني نياكي بغسيل المطبخ والحمام وتنظيف البيت وترتيبه ودخلت الحمام أغتسل وجاءبعدي ودخل ليغتسل فالتفت إليه وقلت له مالك يحياتي أيش فيبك زعلان من حبيبتك هدى؟
فتركني ودخل وخلع ملابسه وجلس تحت الدش يغتسل وترك الباب مفتوح..وقفت في الصاله أنظرإليه وهوغيرمبالي فدخلت غرفتي وأخذت منشفه وجلست أمام التسريحه بعدأن أغلقت الباب .
جففت شعري وجلست أتسرح وأسوي مكياج ولبست سروال قصيرللركبه جرسيه بني فاتح ضاغط وفنيله رقبه وصدرفقط ظهرعاري بنفس اللون وبدون سنتيان.
وضميت شعري لفوق برباط جدائل حريرخليته ذيل حصان وحطيت الريحه الحلوه وخرجت..دورت في الحمام قدخرج نياكي دورت في الغرف مش موجودأفتح الديوان مغلق دقيت عليه مايرد..
حبيبي وائل أفتح مايردأحسنلك أفتح والابزعل أناكمان ولايرد.
قلت بعدأن ضاقت خلقتي خلاص أناداخله أنام وطزفي حضرتك وتوجهت للغرفه فتحت الباب وخبطته بقوه ورجعت أنتظربجانب باب الديوان فانفتح الباب واندفعت على صدره أخبطه بيدي واشتمه ياكلب ياوسخ ماتستحي على دمك فانفجربالضحك هههاهههههاههاوأغاضني ضحكه فقلت ياسلام ولك عين تضحك.
يلاه سوي مكان أدكي فيه وبلاش حركات العيال حقك السخيفه مرةثانيه تسويهابزعل منك الى آخرعمري هااه.قال خلص ياحياتي توبه أزعل منك وقام يبوس رأسي وأصلحلي مدكى بجانبه وجلسنانخزن قال الله لوكان في معسل على هذه الجلسه قلت روح جيب السياره موجوده ولساتناأول مقيل يلاه ينياكي روح أفدي زبك فنهض ولبس قميصه وأخذالسويس وخرج ودخلت إلى المطبخ لأخرج الفحم وأجهزه حتايرجع!! ورجع بسرعه وكانت النارجاهزه ففتح علبت المعسل فأحسست بدواربرأسي بالرغم من الرائحه الحلوه فضحك وقال وعادك هههاي ..جلست في الديوان وتركته يحضرالمعسل وبعدقليل دخل وهويشفط ويدخن ويضحك وضع الشيشه أمامي وناولني الحبل وقال عسسلي ياعسل وجلس بجانبي وتبادلناحبل المعسل حتاانتهي فقام وعبأه من جديدوتبادلناه حتاانتهي وكان الوقت المغرب فقام وعبأه ثالث مره فمارجع إلاوكنت في وضع من السكروالقات يملأفمي فجلس يتأملني ويضحك هههاههاهههها وكنت أضحك معه ولكني في حالت إعياءفأمسك بيدي وأخذني إلى الحمام وفتح الدش على رأسي وغسلني حتى أفقت ورجعناإلى الديوان وجلس يشيش وأناأقطف له القات فقال أيش رأيك تسوي هزتين بوسطك كذاتخلي زبي يقوم ينيكك وانتي بهذه الحلاوه فقلت لأ مش قادره أوقف إذاتشتي تنيكني قوم يلاه وانقلبت على بطني ورفعت طيزي وقربته من كتفه فمدبيده وأمسك بكسي وفحس حتاوصل برؤوس أصابعه لفتحت طيزي وقال أموت في هذه الفتحه وقلت والي تحتهافقال عمري لها. وسكب الماءعلى حجرالشيشه فأطفأه وأمسك بخصري وخلع سروالي وأناناكسه وطلب مني أن أقترب أكترفاقتربت حتاأحسست كسي في صدره وهوجالس وفلخت أرجلي وفتح هوبيديه طيزي وحط شفايفه في فتحت طيزي فماتمالكت قدمي من فعله فوقعت على صدري ولم أستطع النهوض فقام وائل وأقامني وذهب بي إلى غرفتي وخلع ماعلى جسدي ووضعني على السريروكنت مشتهيه أنتاك ومش قادره أتحمل طلبت منه أن ينيكني فقال أنتي تعبانه ياهدى قلت مش شغلك تعال نيكني بس تعال وفلخت برجلي وفتحت بيدي كسي وقلت يالاه وائل حبيبي فاقترب مني ولم يوافقني ولكنه أخرج بلوزه وبنطلون والبسني ووضع مقرمه على رأسي وتأبطني وأخرجني إلى السطح وهدأت قليلآبعدهاخرجنامن البيت إلى الشارع تمشيناحتااطمئن أني بخيرورجعناللبيت وطلب مني أجهزله العشآءفقلت له ألاتنتظرنائل فقال نائل لن يرجع إلاقرابةالفجر..
سوي عشآلي ولك وإذاتشوفي نفسك نشيطه بيكون النيك الليله على كيفك وفوق السرير.وكنت قلقه أشتي أعرف ليش بيتأخرنائل وأيش يسوي هناك إلى الفجرلازم أعرف ومصيري أعرف ..دخلت وجهزت العشآوتعشيناوتظاهرت بالتعب والإعيآءفدخلت إلى الغرفه وتركت وائل الذي عادليخزن لوحده.تمددت على السريروقدلبست شلحه قصيرتحت الركبه مع كلوت وسنتيان تقلبت وصوت الدكتورفي أذني وصورته في حضني وهوجالس أمامي على مائدةالغدآءوغرقت في النوم والحلم بمنايكه مع د.رمزي.. ودخل وائل ليطمئن عليافوجدني نائمه وسمعني أهذي وأتمتم فلم يفهم وخرج.أنتصف الليل وشعرت بالبول فخرجت إلى الحمام بعده دخلت الديوان فوجدت وائل آخرإنسجام مخزن مبحشم وسايب الدنياتنحنحت فلم ينتبه لي تركته وخرجت إلى غرفتي وتمددت ونمت بهدوءحتى رجع نائل فاستيقضت وخرجت إلى المطبخ وسخنت له من الأكل وغليت له حليب وقربت له فأكل وجلسنانتكلم وسألته فين خزن في بيت أونادي أومنتزه فأجاب في بيت زميل ثالث غيرالدكتوروسهرنافي نفس البيت نستعيدذكريات وبنفس الوقت فرحولي بالزواج فقلت كان مفروض تاخذني معك قال وعدتهم الجمعه آخذك تتعرفي عليهم ويتعرفواعليك!وسألته عن الدكتور أيش تخصصه فقال طب عام وتخصصه مسالك وعقم فسألته إذاكان عنده فكره عنك قال لأماأحديعرف بحالتي غيرك فهزيت رأسي ونهضت لأخلع ملابسه فطلب البيجامه فقلت له لأ نام كداأحسن عشان يقدرحبيبي يتحرك ويشم هواءفابتسم وارتمى على ظهره فتمددت بجانبه وصعدت فوق جسده وفلحست صدري بصدره وكسي فوق زبه تفلحست وهيجته ليبوسني ويمصمصني فقام وطلع فوقي يبوسني ويمسح بخدودي ورقبتي ونهودي ويتفاعل بالتلحيس والمص والبوس وطلبت منه ينزل لتحت فاستجاب ونزل والهب كسي بالبوس والتلحيس وكنت أضم رأسه لفخذي فيمص بظري وشفري دفعه واحده وطلبته يحول فخذه فوق رأسي لأداعب زبه وينيكني بلسانه ففعل وكان على ركبتيه عندكتفي وزبه يتدلى فوق وجهي فأداعبه وأتخيله كيف يدخل في كسي إذاقام ونائل منهمك في تلحيس كسي وطيزي والعبث بهمابأصابعه لكي يصلبي إلى الذروه وفعلآأوصلني إليهافقذفت ماءكسي مصحوبآبدمآءلزجه للدورة وظن أنه من فعله بأصابعه قدمزق البكاره فابتسم وهولايدري أني أنتاك من شقيقه وهونائم فرئيت السعاده بوجهه واطمئنيت إلى أنه لن يسأل عن بكارتي لأنه قدأتلفهابيده.نمناحتاالصباح كان الأربعآءوكنت أنتظرالجمعه ونفسي تشتاق
د.رمزي الحب الذي سأحكي قصته في الرساله القادمه..
ولأن وائل سيعودغدآإلى صنعآءلإرتباطه بعمل هناك ونائل سيبدأمن السبت مزاولةعمله في الجامعه أستاذ محاضروسأعيش فراغ ورغبه خرجت من الغرفه إلى الحمام وبعده إلى المطبخ كانت الساعه8:30 استيقظ وائل ودخل الحمام ثم جائني في المطبخ ووقف بجانبي وسأل كيف حالك حبيبتي قلت بخيرومش بخيرقال كيف ؟
قلت بخيروجتني الدوره في اليل.! قال بسيطه قلت أش بسيطه ياوائل تتعبني لماتجيئ..فقال يعني مابحصلش حلاوت وداع أنتي عارفه أننابسافربكره الصباح؟!قلت عارفه قال وكيف؟قلت أنت يعجبك وراءصح ؟ بعدين بنشوف إذافي فرصه ومافي ألم بخصري بخليك تنيكني لمايرتاح زبك أوكي حبيبي أبتسم وقال أوكي وضمني ببوسه وخرج..نهض نائل بعدأن حضرت الصبوح وجلسنامع بعض وبعدأن أنتهيناقال لي نائل تحبي تخرجي ياهدى قالت أحب فقال هياألبسي بنخرج الى البحرونتجول في المدينه وأي مكان يعجبك نروح بنروح..لبست تنوره تركي طويل وفانيله بأكمام وأخذت حقيبتي وخرجت عندماهمينابالخروج التفت نائل لشقيقه وسأله أيش مش خارج فقال لأ.!فسأله ليش تعبان وألا..!؟ فقال فيبي نوم أشتي أنام.!!
قال له كسول يلاه نام ..
وخرجنابالسيارةالى البحرأوقف السياره ونزلنانتمشى ورجعناإلى الحديقه وجلسناقليلآوكان نائل مرحاعلى غيرعادته..
وفي طريق عودتناتوقف نائل فجأه وسألته مابك؟فقال مافي شي وكان ينتظرشخصآتفاجأت به إنه الدكتور.فتح باب السياره وركب في المقعدخلف نائل..مديده وصافحني وسأل كيفك هدى قلت بخيركيفك أنت والمدام كيفها!؟ضحك الأثنان هههاههههاههاههاههههههافتعجبت وقلت مالكم؟ليش تضحكوا؟فقال نائل لأنه مش متزوج ..
قلت مش غلطتي الغلطه غلطتك ياحبيبي!!عموما آسفه يادكتور قال على أيش تأسفي أنتي اليوم ضيفتي لازم أحتفل بك أنتي والأستاذفحاولنا الإعتذارفأصروذهبناإلى السوق لأخذحاجيات وقلت لنائل معقول بهذه الملابس سأبقى حتى آخرالليل مستحيل.. فدخلنامعرض ملابس وأشترياالإثنين أطقم وفساتين وسراويل وفانيلات وأحذيه كانايتنافسان في شرآءالأجمل والأحسن والأغلى في هذاالموقف كنت أذوب وأذوب في الدكتور..
وكان قدأنتبه لإعجابي ولكنه ينتظرالفرصه ليبلغني بإعجابه وافتتان قلبه بي..حمل الإثنان الملابس الى السياره وانطلقناإلى منزل الدكتورفصادف أن أسرته قدخرجوا لعرس وتركوارساله يترجونه أن يلحق بهم.فطلب من نائل التوجه إلى منتزه يعرفه فيه مطعم فخم وكان وقت الظهرفانطلق نائل وصلناودخلناالمطعم وجلسناوقبل أن يحضرولناالغدآءقام نائل وخرج ليتصل لشقيقه ويبلغه أن يخرج يتغدي لأننالن نرجع إلافي الليل..
تأخرنائل فانتزع الفرصه رمزي وأبدى إعجابه بي وبأنوثتي وأثناعلى جسدي وجمال مفاتني فأذابني كلامه ودقةوصفه للحسن الذي قال عمري مارئيت في جمالك وقال آآآه هنيآلنائل هذاالجمال الفريد.. قلت ولك يادكتور!!فابتسم وقال ولي ماذا ؟ فقلت هنيآلك صداقت نائل وصحبتي!!!
فتنهدهأأآه فقلت مالك تنهدت فقال أنامحروم ياهدى.فقلت معليش أصبرياحبي وبينتهي حرمانك قال صحيح ياهدى قلت أعدك بذالك.أتفقناعلى أن يجمعناالحب والشوق في أقرب وقت واعطاني رقم هاتف منزل والعياده..رجع نائل وجائت الموظفه بالغدآءوتغديناوخرجناإلى السوق نزل زوجي لشرآءالقات وجلس رمزي معي وكانت أول لمسه منه فقدكنت خلفه في المقعدوطلب أن أمديدي فاقتربت بمؤخرتي إلى مقدمةالمقعدومديت يدي فأمسك بهابين يديه وداعب أصابعي وقربهالطرف فخذه فاقتربت أكثروحطهاعلى زبه وهويتأوه ويمسح بساعدي أرتعش جسدي من الخوف فنحن في الشارع ورجع زوجي وانطلقناأوصل رمزي إلى المكان الذي أخذناه منه ليأخذسيارته وتوجهناإلى بيتنا..
وصلناوأخذت القات وعلاقيه بداخلهاقواريرشراب ودخلت وتركت نائل يحمل الملابس ويدخلها..
لم يكن وائل موجودآفي البيت فدخلت الحمام واغتسلت وغيرت حفاظت الدوره وتنشفت وخرجت ودخل نائل بعدي ليغتسل بعدأن طلب مني أن أجهزالمدكأوأغسل له القات وأجففه ..فغسلت القات وجففته ودخلت أصلح المدكأوأعطرالديوان ورجعت إلى الغرفه جلست أمام المرايه أسرح شعري واحط مكياج فدخل نائل فقال الله أأه أيش الحلاوه هذه ياهدى؟ قلت يحبيبي هذه حلاوتك فاقترب مني وباسني بخدي ورأسي ولبس ثم خرج إلى الديوان وقال الحقي بسرعه علشان نكيف مابينطعم القات وانتي مش جنبي فضحكت وقلت حاضرياروحي دقائق وبكون عندك..!أحبك قالهاوخرج.
أنهيت مكياجي واخترت طقم شفاف كحلي اشتراه نائل الصباح لبسته واسدلت شعري على الكتف اليساربطريقه مثيره
ودخلت على نائل فنهض واحتضنني بقوه وقال أموت فيك ياملاكي الغاليه وأخذني الى المدكأوجلس وأجلسني على فخذه وظهري لركبته فجلست أقطف له أغصان القات وأعطيه لفمه وأخزن معه وكنت في سعاده وهوأسعدمني بذالك فكان يتأمل في صدري من البلوزه الشفاف وسيقاني وأفخاذي ماعدامنطقةالكس مغطاةبشرت ظاغط علشان الحفاظه وكنت أميل بخدي لشفايفه وأعطيه شفايفي كل شوي وشوي فيمصني بقوه ويتأوه جلسنانخزن إلى الساعه10قمت ودخلت ألبس روب وخرجت وإذابوائل يدخل فحمدت ربي أنه مادخلش وأنافي ذالك الجوالرومنسي وإلاكان أفسده!!
سأله شقيقه أين راح فأجاب كنت عندجماعه ذكرأسماءيعرفهم نائل وانتهى الأمربعدهاقال لي حضري لناالعشآفدخلت المطبخ وحضرت العشآوأخرجته للصاله واجتمعنانتعشآبعدقليل دخل نائل للغرفه وناداني فدخلت وسأل إن كنت سأنام فقلت لسه شوي بدري بغسل الأواني وأنظف المطبخ والحمام وكمان الديوان بحاجه إلى تنظيف.!فقال براحتك أقتربت منه وحطيت شفايفي على شفايفه فباسني بوسه وبسته بوسه وقلت له بعدماأخلص بتحس طيزي في حضنك يحبيبي تصبح على خير..
خرجت الى المطبخ واستعجلت وانتهيت من المطبخ والحمام وكنس الصاله ودخلت الديوان والنياك جالس زعلان فبدأت أكنس وأنظف حتى انتهيت واقتربت منه وسألته ماله نياكي أيش فيبك من زعلك يحبيبي فالتفت إلي وقال أبدآمافيش بس أفكرفيك كيف بيكون حالك بعدماأسافر؟قلت لاتهتم سأكون بخيروأكيدبنتواصل وبتزورنافي إجازات وبنتظرك بشوق كبير!
أبتسم وقال ياحياتي ياهدى أحبك أحبك بتجنن بعدك وتنهدبقوه..
وسألني إذابيحصل الليله وقال إذامش تعبانه أماإذاتعبانه مابقدرأنيكك وأنتي موجوعه قلت لأمش موجوعه أنت قوم أغتسل وارجع نشوف بعض قال سويلي شاي خرمان شاي من يدك ياهدى قلت حاضرودخلت المطبخ ودخل الحمام جهزت الشاي وأخرجته الى الديوان ودخلت غرفتي فخلعت الملابس وأخذت غيارحفاظ دوره وسروال شورت مع سنتيان طقم أشتراه رمزي وخرجت إلى الحمام انتظرت حتاخرج وائل ورئآني عريانه لاألبس سوى الشرت الضاغط فأمسك بمؤخرتي بيديه وقال بسرعه قلت حاضر..دخلت وغسلت فخذي ونظفت كسي ونشفته وحطيت ريحه ولبست الطقم سنتيان وشورت وعقصت شعري برباط وخرجت إلى الديوان دخلت فوجدته يفحس زبه بزيت وقدانتصب بقوه وكانت عروقه واضحه جدآ فاقتربت منه وقلت أكيدمجنون وخلعت الشورت وأنامفالخه عليه وأمسكت بكتفيه ودفعته للخلف وجلست على ركبتي وقربت طيزي لرأس زبه وأناممسكةبه وأدخلته بفتحت طيزي ونزلت عليه حتادخل كله وضعت يدي على صدره ورهزني من تحتي بقوه وكنت أطلع وأنزل وزبه يشتدويشتدفي طيزي نهض ولف يديه على خصري وقلبني على ظهري وعلق رجلي على كتفيه وتوكأعليابقوه وناكني بعنف كان يدخله كله ويخرجه ويتأوه وأستلذلنيكه وأتأوه وأطلب المزيدفيشتدزبه ويزيدشبقه فينيكني بقوه أكثرويقلبني على بطني ويجلسني بوضع الحصان ويدخل زبه بقوه ويشدني من خصري مره وبشعري مره وينيكني وكأنهانيكةوداع أخيرناكني حتى أحسست طيزي قدتوسع أوتقطع من دخول زبه وخروجه وهويرهزني مثل الحصان الهائج وينهس ويتأوه واقتربت لحظةالقذف فأحسست بزبه يتخبط داخل طيزي ويديه تمسكان بخصري ونزلت شهوته حاااره داخل طيزي وحط صدره فوق ظهري من شدةالتعب ونام وزبه داخل طيزي فكيت يديه من خصري وانسحبت لأخرج ذالك الزب العنيف وأودعه بنظره وأخذت الإزارفلفيته عليه وهونائم وخرجت إلى الحمام بعده الى حضن زوجي حتاالصباح نهضناباكرآلوداع وائل ورجعناننام..
سارت الأمورببطأذالك اليوم وفي يوم الجمعه طلبت من نائل يعتذرعن حضورالعزومه بحجةأني تعبانه ومرت الجمعه بنفس بطأالخميس وجاءالسبت بفراغه الأول وانقضى وكان كل همي هوإنتهآءالدوره لأتحرك وأتحررفكانت نهايتهاالأحد واغتسلت وبدأت أحضرنفسي للقآءإجباري مع الدكتوررمزي صباح الإثنين وسيذهب بي نائل ويقول له شوف شغلك أناعندي محاضره ويتركني لدكتوررمزي يشوف شغله فانتظروني في
الحلقة القادمةمع د.رمزي
[الحلقة السادسة]
"الدكتور رمزي"
صباح الإثنين لبس نائل وقدمت الصبوح فأكلناوأخذحقيبةيده وخرج بعدأن قبلني وتوجه إلى الجامعه وجلست أفحس وأكنس وأغسل الملابس والشراشف حتاأنتهيت واغتسلت وصفيت زباني من الشعرلماخليته بنعومت بشرةالطفل ولبست شبك كامل وعليه فستان أشبه بالروب واكتحلت وتعطرت ورفعت سماعةالتلفون أتصل لإدارةالجامعه أطلب الأستاذولماكلمني أشتكيت له أني أحس بمغص شديدأسفل بطني فقال انتظري دقائق أناجاي حالآ.!ولبست البالطووانتظرت حتى وصل أغلقت الباب وخرجت وركبت معه إلى عيادةالدكتوررمزي دخلناوجلس يخبره أني أحس بكذاوكذاوأنه خرج من الجامعه وعنده محاضرات فهزالدكتوررأسه وقال له لاعليك اذهب قال نائل سأذهب وانته شوف شغلك واتصلبي بعدين وخرج وتركني للدكتوريشوف شغله التفت الدكتوروقال تعالي ياعمري تعالي أفدي قامتك أدخلني إلى غرفةمجاوره لغرفةالكشف وخرج ينتظرموظف الإستقبال الذي كان يشتري حاجات انتظره حتاعادمن السوق وأخبره أن يغلق الباب لأنه سينام وإذافي مرضى يكون الحجزإلى بعدالعصر..ودخل وأغلق من الداخل.وفتح الغرفه ودخل وأناجالسه طرف السريرالموجودفي الداخل وأغلق الباب خلفه وقال هااه ليش لساتك لابسه ياهدى فقلت هذاشغلك يادكتورفضحك واقترب ومديديه وضعت يدي بيديه فأشارلي بالنهوض فنهضت وأخذيدي خلف رقبته وطوقني بيديه ووضع شفتيه على شفايفي وطبع أول قبله لم يرفع فمه من فمي حتى سكرت من حلاوت ريقه وغاب عقلي فماشعرت بنفسي أفي الأرض أم في السمآء ألقمني لسانه فكنت أمصهاواللذة تهيج داخلي لأنه يشدلسانه فيشبه الزب في فمي وأبعدني عن صدره وقام بفتح أزراري وخلع عني البالطوفابتسم وقال أنافي حلم أكيدأرجوكي أقرصيني علشان أشوف إن كنت صاحي وإلانائم فتحت الروب ونظرإلى جسدي يغطيه الشبك البني فجلس على السريريتأمل في صدري وبطني وخصري وفخذي وساقي إلى قدمي وأخرج سجاره فأشعلها وطلب مني أخلع فخلعت وهوينفث الدخان بعدأن يبتلعه وقال لي ترقصي قلت شوي مش كتير..فشغل الكاسيت وقال أشتي أشوف رقصه ممتعه منك كآخرنقطه لك في الجمال فرقصت أمامه وهويشعل سجاره بعدسجاره ثم قام واقترب مني واحتضنني من الخلف أثنآءإهتزازمؤخرتي وصاح كفايه كدا الله الله أيش هذاياهدى؟ وأحسست بزبه داخل بنطلونه الأبيض يحاول الخروج فاستدرت بوجهي اليه وهولايزال يحتضن طيزي ويتأوه آأه وقربت خدي لفمه فأطلق يديه من بطني واستقبل خدي ووجهي بالبوس بجنون وتحركت يدي لفك أزرارقميصه وخلعته وهويمص شفايفي ويلحس خدودي ويتأوه بتلذذ ورفعت فانيلته الداخليه فماأخرجتهامن رأسه ولكني نزعتهامن يديه وبقيت في خصره والصقت صدري بأجمل صدرأثارني ملمسه وقوته فأمسحه بظهر يدي وبطنها مثيرجدآفخلعت الشبك من كتفي ورمزي يمص لساني ويدخل لي لسانه فأمصهاوخيالي شاردفي صدره ولماأنزلت الشبك إلى أسفل بطني وأحس نعومةنهودي رفع شفتيه من فمي وأمسك بكتفي أبعدني شويه وتأمل في صدري ثم أمسك أحدنهدي وضغطه بقوه وقبل حلمته ثم داعبه بلسانه ومصمصه وتأوهت لذالك وزادفي مصه وكأنه يرضع ثم انتقل لنهدي الثاني وفعل به نفس الفعل وكنت أتأوه وأتألم من شفايفه ولسانه وأسنانه على حلمات نهودي فرفع رأسه وأطبق يديه على خدودي وقال آآح فين كنت من زمان أآه ومص شفايفي وعضهم بأسنانه وابتعدعني ووقف بجانب السرير..فك حزام بنطلونه وخلعه إلى ركبتيه وجلس ونظره مشدودتحت خصري فاقتربت منه وسألته عمرك ماشفت كس؟قال مثل كسك لأ..قلت بس انت لسه ماشفته قال صحيح ماشفته بس أنامتأكدأن كسك غير.!فقلت أيش الي يخليك تقول كذا؟أكيدفي سرطبي يكشف شكل الكس من غيرماتشوفه.فنظرإلى وجهي وقال نعم ياهدهدي!قلت كيف ممكن أعرف قال لأ !! ولكن سأوصف لك شكل كسك قبل أن تنزعي ماعليه قلت أوصف فقال شفريك شكل الذرايه صح؟ قلت أهاه قال بظرك مدبب شبيه زب طفل بدون ختان فقلت كيف عرفت؟قال بعدين بحكيلك!خلع بنطلونه واقترب مني وأنامذهوله ورفعني بين ذراعيه وحطني على السريرثم مديديه وانتزع الشبك مع الكلوت وبسرعه انتزعه وابتسم وهويرى صدق كلامه في شفري ورأس بظري وانطلق يبوس ويلحس ركبتي وفخذي وأطراف كسي ويتنهدويتأوه في كل مصه ولحسه نظرت في الساعةبيده11:15 فانفعلت وقلت له رمزي الوقت ضيق استعجل يحبيبي تأخرت كتير
قوم طفي شهوتك بسرعه وبنشوف وقت ثاني للراحه فالتفت إلي وقال أيش يخوفك؟ قلت زوجي بيرجع للبيت مافيش غدآءويمكن كمان يرجع وأنامش موجوده إذاتستمربمداعباتك.. قال بس كدا؟ باأتصله وأقول له أنك في بيتنا! قلت له لأ أرجوك مش من أول يوم أجيك تدخلني في دوامه مش عارفه كيف باتكون آخرتها!!
فقال براحتك وكانت الشهوه قدخبت وهدأت في هذه اللحظات حتى أنني رأيت زب رمزي قدنام !!!
التفت إلي وأشعل سيجاره وقام فالتفت إليه بغضب وقلت يعني أيش؟! فقال مافيش حاجه خلاص ألبسي فقلت ببساطه تقولها؟ حاضرباألبس بس خلي بالك مش ممكن تطول مني لمسةيد إذالبست ولاتفكرفي هدى أبدآحتى مجردتفكير..
حاولت إدخال رجلي في الشبك بعدأن لبست كلوتي وهوجالس ينفث الدخان فأدرت ظهري له وأدخلت رجلي ورفعت الشبك لفخذي اليمين وأتبعت الثانيه وكنت ناكسه أحاول أرفع الشبك بفاقترب رمزي وجلس علاركبتيه خلفي وأمسك بمؤخرتي بيديه وظغط بوجهه في طيزي وكسي وبكى بشده وترجاني وتوسل إلي فجلست على ركبتي أمامه ووضعت صدري على السريروقلت له يلاه نيكني بسرعه وخليناحبايب وبنرتاح على طول فقام خلع كلوته وأخرج زبه وطلع فوق السريروطلب مني أمصه فالتفت إليه وأمسكت به فحسته بيدي ولحسته قليلآومصيته كنت أمصه وأناشاردةالبال وليس لي مزاج حتى في أن أنتاك مصيته قليلآوقلت له هيا؟فقال حاضرياحبيبتي ونزل من السريروقف خلفي وضع قليل كريم لرأس زبه وأناأنتظردخول زبه توقعت أن يدخله في كسي ولكنه فحسه في فتحت طيزي وضغطه بقوه فأدخله في طيزي واحتضنه بقوه ورهزفيه حتى ألهبني وتألمت وتأوهت حتى أفرغ شهوته داخل طيزي وأخرج زبه..
ونظف فتحت طيزي ورفع لي الشبك حتى ألبسني وألبسني الفستان وشدرباطه وألبسني البالطووأناأنظرإليه وأشتهي البقاءمعه ولكن أخشى مشكله مع زوجي!! وطلب مني أن يوصلني فرفضت ولكنه أصرواتصل بالجامعه وتكلم مع نائل واخبره أني رفضت أن يوصلني فتكلمت مع نائل وقال عادي خليه يوصلك فأناسأتأخروتقدري تتغدي أنابرجع بعدالعصر..فوافقت وخرجنامن باب خلفي للعياده يؤدي إلى حوش.وركبناالسياره وجلست خلف رمزي الذي وجه المرايه لوجهي وقال هااه الفرصه لازالت قائمه قلت فين في بيتنا؟ قال أيواه!! قلت لأ..إلابإذن صاحب البيت الآن ترجعني البيت.. ونشوف الوقت والمكان المناسب ونلتقي..
حاول وحاول ولكني أمتنعت بإصرار.وتعلق بي وعشقني بقوه ..أوصلني وانصرف حزينآ
بعدأن اتفقناعلى التواصل بالهاتف وننتظرالفرصه للقآءالحب والجنس
فانتظروالحلقة القادمة
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ[الحلقة السابعة]
دخلت البيت وارتميت على السريرمقهورةعلى نفسي وتمنيت لوأني ماذهبت ولكني لمت نفسي أولا..!
لأنه كان من المفروض أن أخبرالدكتوررمزي أن زوجي بيجيبني واشتي أرتاح !!
جلست أفكرولم أهتدي لشيئ قرصني الجوع فنهضت ودخلت المطبخ فجهزت غدآئي وتركته على الناربعدأن خفضتهاودخلت الحمام.. اغتسلت وخرجت لأتغدى فرن الهاتف رفعت السماعه وكان رمزي أراد أن يعتذر.!فقلت له علاماتعتذر؟ قال على ماحصل مني لم أدري أنك ترغبين بالنيك في كسك وكان وضعك يوحي بأنك ترغبي بالمؤخره!!قلت كله واحدي المهم زبك قذف شهوته وارتاح كفايه ولكن كيف عرفت أني أشتي قدام.! قال لأنك ماتفاعلتي ولاارتحتي خالص وكأنك قصدتي تضحيه علشاني. قلت كلامك صحيح بس متأخرفهمت..!فقال أوعدك أن أعوضك وتتهنئي بممارسةالجنس معي ..قلت بنشوف وياعالم إمتى؟! قال من الليله قلت فين؟ قال مش عليك أنتي..قلت ضروري أعرف قال كلي شيئ في وقته أحسن.!!
وقبل أن يودعني كررالإعتذارووعدني بمتعه هذه الليله ولكني قلت له باأشوف..وقصدي باأشوف فين وإذاناسبني الجوبخليه أوبعتذرمن الموعدمن أصله حتى أتأكدأن رمزي خاااص جدآجدآلحضرتي.أنتهيت من غدآئي ورفعت الأواني وغسلتهاثم دخلت الغرفه وتعريت تمامآونمت..الى الساعه6:15مسآء..صحيت ولبست روب أخضرقصيرشفاف وخرجت للحمام ورجعت سمعت صوتآفي الديوان فتصنت واذاهوصوت رمزي أقتربت من الباب وفتحته قليلآتخاوصت فلمحني رمزي فأغلقت الباب ودخلت غرفتي تمددت على بطني وشردت بتفكيري أيستطيع أن ينيكني هنافي بيتي؟!مستحيل. أهوجريئ إلى هذه الدرجه؟مستحيل.سألت نفسي أسأله وتعب رأسي من الإجابه وغمضت عيني وفجأه وكأني أحلم أحسست بيدين تفحسان على مؤخرتي وارتفعت الشلحه فأحسست هواءحاروشفايف تبوسني في فتحت طيزي واليدين ترفعان خصري لفوق فتنزل اللسان تلحس في فتحت كسي وبدأت أذوب وأتأوه وبدأت الحمى تأكل جسدي من الداخل فحاولت أن أنقلب على ظهري فلم أستطع أتحرك لأنه ممسك بخصري بكل قوته ولسانه تدق في كسي ورأس أنفه في فتحت طيزي فتشنجت وانفعلت وانسحبت بكل قوه فأفلت من بين يديه وجلست في رأس السريرالتفت الي واقترب فطلبت منه إذايحبني أن ينصرف قبل أن يسبب لي فضيحه فهزرأسه وانصرف فجلست أفكرفيه وتفاعلت مع رغبتي فنهضت وخرجت ناديت نائل فأجابني قلت خلاص حبيبي ظنيتك مارجعت ولبست أحلالبس شبه فاضح وتزينت ودخلت وعملت أني اتفاجأت معقول يانائلي الدكتورعندناوماتصحيني..سلمت عليه وجلست بجانب زوجي والدكتورينظرفي مفاتني ويتكلم مع نائل أقتربت الساعةمن ال10:30 وقال نائل للدكتور أحس بألم في مؤخرةرأسي سأله الدكتورمن إمتى قال منذأسبوع أوعشره أيام بدألكن اليوم أحسه أكثر..فأخرج الدكتور علبه صغيره بهابعض الأقراص الزرقآءالصغيره وأعطاه قرصين وقال له اشرب هذه فشربهاوماهي إلالحظات بدأنائل يشعربإعياءفطلب مني أن أسنده ليدخل الغرفه وقال لرمزي خذراحتك يادك.. البيت بيتك فابتسم رمزي وشكره والتفت إلي وأمسك بزبه وفحسه ونزل بنظرته لفخذي وادرت له ظهري وأناممسكه بزوجي حتاأوصلته للسريروخلعت له ملابسه وألبسته بجامه وغطيته وجلست أنظرإليه وأفكرفي الرجل الذي يشتعل شهوةوينتظرني في الديوان وجسدي الذي لايطفي لهيبه إلارجل قادرعلى تحريك شهوتي وينيكني حتى يوصلني إلى ذروةالقذف والراحه بعدها..فكرت وفكرت وشردت في التفكيرفسمعت صوت رمزي في الباب تثاقلت ولم أردعليه فقرع الباب ثم زاد!! فأيقنت أنه مصمم أن ينيكني فنهضت وفتحت الباب وذهبت معه إلى الديوان وجلس فأردت أن أجلس بجانبه فقال تعالي أجلسي هناوأشارإلى فخذه فجلست ..
مديده ولفهاعلى خصري وقربني فوق زبه وكتفي لصدره ورأسي لكتفه وطوق بيديه صدري ووضع كفيه فوق نهودي وكان يضغطهم بقوةويرخي يديه وقرب شفتيه لرقبتي فاحسست أنفاسه حاااره وباسني أولى وثانيه وثالثه فأحسست ببرعشه انفتحت لهاكسي وذاب جسدي في حضنه فقرب شفتيه تحت أذني يبوسني ويهمس حيات عمري أموت في حلاوتك ياهدي اشتي ألحس كسك اشتي أنيكك فيه احبك اعشق جمالك وانوثتك ويذوبني كلامه وهويهمس ويبوس ويلحس تحت أذني ورقبتي فادخلت يدي لفخذه ووضعتهافوق زبه فأحس بيدي وهاج وزادفي مصي بالرقبه من الخلف وضغط بكل قوةيديه فوق نهودي وقال هدى قلت حبيبي قال هيااخلعي ملابسك لأمتعك قلت حاضريحياتي وقمت من حضنه وخلعت.. وخلع هوملابسه وعانقني ومسح بيديه بأكتافي وخدي وقرب شفايفه لشفتي واخرج لسانه يلحس شفايفي ويبوسني ونزل لرقبتي وتحت أذني وصدري كان يبوسني ويلحس ويهمس بإسمي وحبي وعشقي ونزل لصدري وداعب نهودي وفلحس فيهاولحوسهاومصهاورضعها وكنت في قمت الإثاره والمتعه فأحس رمزي ذالك ونزل يدغدغ فخذي يلحس ويعض ويفحس أدخل يديه تحت طيزي ورفعني وأدخل تحتي وسادتين فأحسست أن فخذي قدأقتعروأن كسي مفتوحه مثل شباك وامسك بيدي وحط تحت ظهري مسند وجلس يلحس شفري كسي وبظري ويفتح بأصابعه ويدخل لسانه ويمسك بخصري فيحركني ويرهزكسي بلسانه المثيرحتاأفرغت مآءكسي في فمه وهومستمرفي لحساته ومصه لشفري كسي وبظري أحببت شفتيه في فخذي وعشقت لسانه في كسي كان يحركه وكأنه يعزف على وتر رغبتي..نهضت وامسكت برأسه ورهزت فقال ماشبعت حبيبتي قلت لأ لسه ماشبعت أيش بتسوي عشان تشبع حبيبتك قال أجيب لهاحبيبها قلت أيش بيسوي عشان يشبعهاقال يرضعهاحليب قلت طيب هات أشوفه أول فأخذيدي ووضعهاعليه وقال خذيه ياحبي وشوفيه فأمسكت به بقوه وضغطت رأسه حتى آلمتني يدي وابتسم رمزي وقال تكرهيه قلت أيواه قال هذاحبيبك بيرضع كسك ذالحين وبيشبعه نيك ليش تكرهيه قلت لأنه ياعالم كم عرف قبلي قال هاآه كدا؟قلت كدا!!قال أوعدك وأعاهدك من الآن مايعرف غيركسك هآه تحبيه؟قلت أحاول! قال هياأنبسطي وخليناأنبسط معك قلت عن إذنك أدخل الحمام وارجع قال طيب براحتك خرجت من جنبه عريانه للحمام ورجعت لغرفتي وشفت نائل في سابع نومه تعطرت ونشفت فخذي وحطيت فيه ريحه ورجعت لرمزي وهوبنفس الوضع منتظر قلت ليش جالس مش ناوي تروح قال لأ.!قلت خلاص الوقت متأخروماليش مزاج أنتاك!
التفت ومسك بزبه وكان يهزه فتهتزنفسي من الداخل وقال هدى تعالي قلت فين قال أجلسي على صدري..قلت ليش على صدرك قال تعالي وبتشوفي امتدعلاظهره وفالخت علاصدره وكسي تجاه وجهه قال لأ..! خلي وجهك بإتجاه زبي فاستدرت وجلست وحسيت شعرصدره في فتحت كسي وطيزي فأثارني وعطفت رجلي وجلست على ركبتي وأمسك رمزي بفردتي طيزي ورفع مؤخرتي فوق وجهه ودنيت برأسي فالتقمت زبه بفمي ومصصته بقوه أدخلت رأسه وأخرجته والدكتوريداعب بظري ويمص شفري ويلحس في فتحةكسي.وتشتعل لذةالشهوه فرهزت فوق لسانه الذي يشده مثل رأس الزب فأرهزعليه ويشتدالشبق فأفحس كسي فوق أنفه وفمه ويزيدمن تلحيسي فأتأوه وأشهق وارهزفتأتي رعشةإفراغي لمآءكسي فلاأستطيع سحب خصري ويديه تمسكاني فأسكب في وجهه وفمه فيتأوه ويزيحني من فوق وجهه وينهض ليذهب للحمام لغسل وجهه ثم رجع وهوممسك بزبه وقال هياهدى خليناأطفي شهوتي فيك فقلت لأ.! قال طيب ليش لأ؟ قلت لأنك أجيت بغيررغبتي ورغم حبي وعشقي لك وإشتهائي أن تنيكني لكن مابخليك إلابمزاجي فهمت؟.قال فهمت ولكن يرضيك أروح من عندك وزبي مقوم قدامك إذايرضيك خلاص باروح؟؟قلت بسيطه شويه وبيرقد..قال مستحيل يرقدوهومقوم عليك إلاإذاأنيكك أوتتصرفي معاه لمايقذف ويرقد. قلت آسفه مقدرش أسويله حاجه وكمان أني تعبت وفضيت مرتين مابقدرأتحمل دخوله في كسي قال خليناأفحسه على فخذك وشفري كسك لمايقذف قلت لأ..
كانت توسلاته ورفضي رغم رغبتي قاصده إذلاله وإخضاعه لي فمايقدربعدهايقول ثلث الثلاثه كم؟ وفعلاأنتصف الليل وأناجالسه عريانه وقدام عينه وزبه مقوم قدام عيني ماأعطيته مناه..وتحركت شهوتي فنهضت واقتربت منه ورفعت رجلي اليمنى لكتفه وأمسكته برأسه وقربت فمه لكسي فلم يعترض لحسلي كسي ومصمص شفري وداعب بظري ومصمصه وادخل راس لسانه ينيكني به تهيجت ورهزت بفمه رهزت حتى لم تستطع رجلي أن تحملني وذابت مفاصلي وانثنيت ولم يستطع رفعي وهوجالس فنزلت مؤخرتي على صدره فأمسك بساعدي ليحطني علاظهري فوق المسندوطيزي في حضنه فقلت له رمزي قوم نيكني وكان زبه بين فخذي فمديديه ليمسك بخصري ويرفع قامته ليعتلي فوقي فأدخل زبه بقوةدفعه واحده وحط صدره فوق صدري وقرب شفتيه لرقبتي وتأوه بحراره حتى ألهبني وتمايل بفخذه فوق كسي فرهزني وكان يضغط بزبه فأحسه في عمق جوفي وأتأوه وأطلب المزيدوهويلثم رقبتي وينيكني ويلحوس رقبتي وزبه يدخله الىحدتلامس الشعرويخرجه حتالايبقى منه شيئ ويدخله بسهوله يساعده الماءالمتدفق من مهبل كسي فيغوص فيه ويغتسل ويخرج ويدخل وأتأوه أأأه أأأه تحت رمزي الذي كان يرهزني ويحك صدره بصدري فيذيب جسدي ويمص شفتي ويلحس ذقني ويبوسني بخدودي بكل شهوه واشتهآءفأتألم بتأوهاتي آآي أأأي أوووي ويهيج رمزي فيرفع أحدى رجلي ويضعهابكتفه ويرهزبقوةفأحس بلهيب في أطراف كسي وأحس بضغط في عمق مهبلي فأتألم وأصرخ بوجهه أخرجه أرجوك أنزل رجلي أآح أأي وينزل رجلي وزبه داخل ورفع رأسه وباسني برأسي وقال أصبري شوي آآه ماأحلاه كسك لذيذ قلت زبك عورني أخرجه كفايه كدا آآه ويرهزني بشويش يخرجه ويدخله ولف أرجلي بخصره وناكني بهدوءشويه ثم هاج ورفع أرجلي علاكتفه وضغطني فالتصقت ركبتي بكتفي ورمزي فوقي ينيكني ويرهزني بقوه ويديه تحت كتفي أتأوه ويتأوه وأتألم وهولايرحمني استمرينيكني حتى جآئت ذروته واقترب قذفه فساعدته بتأوهاتي أووي أأأه نيكني رمزي نيكني حبيبي بقوه أأأه أآي أأأي أوه فيتأوه ويضغط بفخذه ويشدضغطه حتاقذف شهوته في كسي وكانت حاااره جدآجدآ والتهب كسي من حرارتهامثل النار وشهقت ههأأه أآآه رمزي أحبك أحبك فينزل رجلي وبقي زبه في كسي وحط صدره فوق صدري حتى هدأت نفسه وأخرج زبه فنظرت إليه ومديت يدي لأضمه بين أصابعي فحضنني رمزي وضمني ومص شفتي وقال كلك ذوق أحبك وقام يلبس وودعته علاأمل اللقاء..!
ويتجدداللقآءبحيلة منه فقداستطاع إقناع زوجي بأن يجيئ رمزي وزميلين آخرين يسهروعندناليلتي الخميس والجمعه وبقيةالأسبوع عندرمزي وآخر..وكانوايسهرو وينصرفواإلارمزي كان يعودبعدلحظات من خروجه لأني أعطيته مفتاح الباب وكان يدخل ينيكني إلى الصباح واستمرت متعتي مع رمزي حتاجآءوائل لقضآءإجازه فانقلبت حياتي وخسرت زوجي بطلاقي منه.


nm<

من مواضيعي 0 nm,
0 mm.maher94@yahoo.com
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-22-2012
سكساوي من الزمن الجميل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
الدولة: http:\\sexel3arab.com
المشاركات: 4,497
افتراضي

تسلم الأيادى على مجموعه الأجزاء الرائعه
وننتظر منك كل جديد
ولك تحياتى
من مواضيعي 0 صور شرموطه مصريه نار
0 جسم جامد جدا
0 صديقتي هند وزوجها
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة



الساعة الآن 06:10 AM.


:: خريطة المنتدى - SiteMap ::

أقسام المنتدى

قسم التواصل والتعارف ونشر المعرفه بين أعضاء سكس العرب @ منتدي التعارف وتكوين الصداقات والعلاقات @ منتدى الثقافة الجنسية والإستشارات الطبيه @ منتدي أفلام السكس @ منتدى افلام السكس العربي و الشرقي @ منتدي أفلام السكس الأجنبي @ منتدي الصور السكسية @ منتدي أفلام سكس السحاقيات @ منتدى صور السكس العربية و شرقية @ منتدى صور السكس الأجنيبة @ صور السحاقيات @ منتديات القصص الجنسية المتنوعه @ منتدى فضائح مشاهير العرب و الاجانب @ منتدي القصص الجنسية @ منتديات الإداره @ تقديم شكوي أو إقتراح @ المواضيع المحذوفه ( مخالفه للقوانين أو مكرره ) @ أخبار شبكه سكس العرب @ المنتدي العام @ أفلام ومقاطع سكس عربى للموبيل @ منتدي أفلام الرقص الشرقي والسكسي @ منتدي مكتبات أفلام السكس @ منتدي مكتبات أفلام السكس العربي والشرقي @ منتدي مكتبات أفلام السكس الأجبني @ أفلام سكس الشواذ والمثليين @ صور الشواذ المثليين والخولات والجنس الثالث @ منتدي قصص سكس محارم @ منتدي قصص سكس سحاق @ منتدي قصص سكس لواط @ منتدي قصص سكس حقيقية @ منتدي قصص سكس متزوجين @ منتدي قصص سكس إغتصاب وسادية @ افلام السادية والتعذيب وغرائب السكس @ افلام كلاسيكية قديمة @ قسم طلبات الزواج بجميع انواعه @ السكس مع الحيوانات @ منتدي أفلام ومقاطع سكس للموبيل اﻷجنبيه @ منتدي قصص الحب الرومانسية @ البرامج النادرة والكاملة @ سكس أقدام النساء @ افلام سكس هندي @



Warning! You must be over 18 to enter this site .
جميع المشاركات والمواضيع في منتدى سكس العرب لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها نحن لا ندعم اى كسر حقوق او برمجيات او كراكات وفى حالة وجود مواد تتعلق بملكية فكرية خاصة بك لا تتردد فى مراسلتنا
All participants & topics in forum Arab Sex does not necessarily express the opinion of its administration, but it's just represent the viewpoint of its author .