منتديات سكس العرب
Twitter
العودة   Arab Sex Forums - منتديات سكس العرب > منتديات القصص الجنسية المتنوعه > منتدي قصص سكس محارم

منتدي قصص سكس محارم قصص سكس محارم , قصص سكس عائلات , قصص سكس خوات امهات سكس عائلي , قصة جنس عائلية , قصص جنس محارم

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: مزه جميله جدا وجسمها جامد بتتناك بكل الاوضاع من صديقها (آخر رد :ali abody)       :: شرموطه سمرويه جميله بتفنس وتاخد فى طيزها ويكيفها نيك (آخر رد :جلاله الملك)       :: شرموطه بكوس مشعر جميله بتاخده على السرير تفنس ونيك مروع (آخر رد :جلاله الملك)       :: بيرقص مع شويه بنات موز فى بيت دعاره روعه (آخر رد :جلاله الملك)       :: شرموطه جميله بتنام على السرير و تتظبط نياكه وتتكيف (آخر رد :جلاله الملك)       :: بيرقد على بزازها فى الميكروباص يمص ويرضع وتتناك (آخر رد :جلاله الملك)       :: بترقصله وتنده عليه يرقص معاها وتظبطه ببزازها الكبيره جدا (آخر رد :جلاله الملك)       :: فلاحه قاعده تخلع وتتظبط من جوزها فرك فى الكوس والبز روعه (آخر رد :جلاله الملك)       :: مزه جميله فتاه مثيره بتفنس ويركب طيزها وينطر عليها يغرقها بلبنه الساخن (آخر رد :جلاله الملك)       :: بتفنس وتتناك من جوزها بتقول اجمل اهات واحلى كلام سكسى مولع (آخر رد :جلاله الملك)       :: شرموطه جميله بتخلع وتكشف نفسها على الكام وتتظبط نياكه (آخر رد :جلاله الملك)       :: ماسك البدنجانه ويفنسها ويفشخها فى كوسها لحد متصوت وتنطر (آخر رد :جلاله الملك)       :: شرموطه بيضاء جميله بتفشخ وتنتاك منه بكوسها الجامد المثير روعه (آخر رد :جلاله الملك)       :: بتمص الزبر وتركب جوزها على الزبر جسم طخين متختخ ورائع ونيك حصرى جدا (آخر رد :جلاله الملك)       :: شرموطه جميله بتفنس ويركب عليها من ورا يكيفها نيك (آخر رد :جلاله الملك)       :: جسم جامد بيركبها وينكها بالكلوت على طيزها يركن وينزل فيها نيك ونطر (آخر رد :جلاله الملك)       :: جسمها ابيض بزازها جميله بترقد وتلعب فى حلماتها وتفشخ رجليها بتتكيف نيك (آخر رد :جلاله الملك)       :: مسكه الخياره وفى كوسها تنطر عليها وتغرقها روعه (آخر رد :جلاله الملك)       :: بتنام على السرير وترفع رجليها وفاتحه الكوس للزبر يدخل وينيك (آخر رد :جلاله الملك)       :: لبوه دلوعه اوي بتتناك من اتنين بكل الاوضاه نسخه عالبه الجوده (آخر رد :ali abody)      


خالتي ومغامراتها في صنعاء 1

منتدي قصص سكس محارم


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-22-2012
سكساوي جديد
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 2
افتراضي خالتي ومغامراتها في صنعاء 1

هايي اولا هذه القصه حقيقيه 100% وبالرغم اني لست كاتبا قصصيا لكن ساسرد القصه بطريقه اتمنى ان تكون شيقه
اسمي غمدان من اليمن عمري الان29 سنه اسكن في صنعاء موظف حكومي والى الان لا زلت عازبا وقصتي مع احدى خالتي واسمها رضيه عمرها حاليا حوالي52 سنه متزوجه 4 مرات وكانت تتطلق لاسباب لا اعرفها لانه لم اعاصرها الا مع الزواج الاخير ولديها ولد وبنت من زوجها السابق اما زوجها الحالي فهو مغترب بالسعوديه منذ ان تزوجها ولها منه 3 اولاد وبنت وتبدا قصتي معها منذ ان كان عمري13 او 14 سنه وما زالت حكايتها مستمره الى الان وساقسمها على عدة اجزاء /

1) خالتي وزيارتي للقريه :

مثلما قلت لكم فوق انها متزوجه من واحد وكان معظم حياته مغترب في السعوديه وكانت ساكنه هي واولادها في القريه و زوجها مغترب لا ياتي الا مره كل سنتين او ثلاث وكنت ازورهم الى القريه في العطلات وخاصه العطل الصيفيه طبعا لما كنت بعمر13 او 14 سنه وانا في بداية مرحلة المراهقه ومع كل حال لم اكن افكر بها ابداا الى ان حدثت بعض الاشياء التي اثرت على سلوكي تدريجيا طبعا كانت خالتي جميله بيضاء البشره جسمها مليان ومربرب لها طيز كبيره و ضروع (صدر) رائعه وبطنها رائعه و افخاذ كبار وسيقان روعه وجهها مدور وانف مثير وعيون سود مغريه خاصه وهي بالبرقع او اللثمه طبعا لبسها كان كلبس معظم نسوان اليمن في صنعاء يعني لما تكون بالبيت تلبس ثوب او جلابيه ولازم سروال طويل تحت الثوب ولازم تغطي شعرها بالبيت بحجاب حتى امامنا ولما تكون خارج البيت تلبس العبايه والبرقع او الشرشف (كما يسمى بلهجتنا اليمنيه )كانت خالتي اجتماعيه ولها كثير من صديقاتها من النسوان في القريه يجو عندها زيارات و كنت الى هذه اللحظه ما افكر فيها حتى تفكير بس كوني في بداية المراهقه كنت احب اتلذذ برؤية صاحباتها اللي يجين عندها للمقيل او للسهره وكنت ادخل الحمام اجلخ على اي منظر اثارني من صاحباتها .الى مره كنت انا وابنها من زوجها السابق وهو بنفس سني مع اصحابه في القريه وكل واحد يتكلم عن مغامراته فطرح احدهم سؤال من منا قد شاف بحياته كس طبيعي؟ وكنا في مجتمع محافظ لا نعرف صور ولا افلام سكس ولم يكن في تلك الايام لا انترنت ولا من هذه الاشياء المهم اللي اثارني هو ابن خالتي لما تحدث عن انه شاف كس فسئلناه كيف شفته وكس من ؟؟فلم يجيب... بعدها انا رجعت اسئله واحنا على انفراد نفس السؤال فقال لي بالحقيقه وهي انه شاف زوج امه وهو يمارس مع امه قبل عدة سنوات وقال انه كان نايم معهم بنفس الغرفه وصحي مره بعد الفجر مباشرة و شاف زوج امه وهو ينيك امه وهي ممدده على ظهرها بعد هذا الكلام لما رجعت البيت كلما شفتها اتخيل الكلام اللي قال ابنها وكلما مشت في البيت انظر اليها واتخيل الموقف اللي سمعته وكنت دايما اجلخ في الحمام بس مش عليها ؛ واستمر الوضع كذا عدة اسابيع وانا بس بنظرات عيوني اتلذذ بجسمها واحيانا اجسام صاحباتها وطبعا لان احنا صغار ما كانين صاحباتها يخجلين منا فكانين يكشفين عن وجوههن ويشلحين العبايات لما هن في البيت ؛ الى ان حصل موقف مره بالمساء كنا نشاهد التلفزيون انا واولادها وهي معانا وكنت جالس مقابل لها واثناء متابعة مسلسل كانت جالسه جلسه عاديه بس رفعت ركبتها فارتفعت معها الجلابيه اللي لابسه لها وبين امامي وهي لابسه سروال طويل ضاغط(استرتش مطاط) ابيض اللون وهي مندمجه مع الحلقه وانا اعجبني المنظر و السروال مبين تفاصيل افخاذها و طيزها و حتى الاست (الكس) تقريبا ..يومتها تمنيت اشوف اي كس واضح امامي وحسدت ابن خالتي على انه شاف كس طبيعي وانا بحياتي لم ارى اي كس بعد هذا الموقف اصبحت ابحث عن تحقيق رغبتي برؤية اي كس فلم اجد اي فرصه غير رؤية اعلا صدر خالتي احيانا واحيانا بعض صاحباتها و بدات افقد الامل الى ان اتت اللحظه اللي ما كنت احلم فيها ففي يوم كانت خالتي تصلي المغرب بلبس الصلاه المعتاد وطبعا عندنا النسوان يشلحن كل الملابس الداخليه اثناء الصلاه ويلبسين ثوب او جلابيه خاصه بالصلاه في هذك اليوم بين المغرب والعشا دخلت وهي في المطبخ تجهز اكل خفيف وكانت هي واولادها الصغار وهي بلبس الصلاه فجلست هي على علبة حليب نيدو وحطت الاكل على الارض وجلسنا ناكل وكنت مقابل لها وهي فوق علبة النيدو ارتفع ثوب صلاتها وهي مش عارفه فقدرت انو اشاهد افخاذها من داخل واثناء ماهي بتتحرك شفت استها امامي بس انا ارتبكت شويه وخفت تعرف نظراتي بس ما كانش المنظر واضح بعدها لم يغب المنظر عن راسي و بدات محاولات اخرى لرؤية نفس المشهد وفعلا كنت استغل وقت تبديل ملابسها بعد الصلاه وكنت استرق النظر واحنا جالسين عندها وهي بتصلي لما تقوم تلبس السروال و في ناحية من الغرفه بعيد عن انظارنا بس انا استرق النظر وفعلا عدة مرات مره اشوف افخاذها لما بترفع السروال ومره خلف طيزها ومره شفت ظهرها وهكذا ...الى يوم سمعت منها كلمة هزتني ...فقد كانت محضره كيك و عصيرات وعازمه عندها نسوان وكان بعد الغداء وهي في المطبخ قبل ما نخرج اعطتنا كيك وعصير وقالت لنا نخرج نلعب لانه عيب يجين النسوان واحنا في البيت فطلعنا الى بعد ساعه رجعت انا وولدها اللي بعمري وصلنا وهي بالحمام فدخلنا بناكل كيك وعصير من اللي مجهزته فصيحت بنتها الصغيره لامها ان احنا بناكل الكيك فهرب ابنها وانا تاخرت في الهرب فخرجت مسرعه من الحمام وقد لبست شلحه و اتت غاضبه تصيح عليا وما خلتني ازيد اشل اي شي فترجيتها وانا واقف امامها وهي بالشلحه وضروعها مبينات من فوق و خلال توسلي لها تجيب لي شوي كيك الا انها صاحت فوقي وقالت مافيش و خلال تكراري لها بالطلب صاحت وقالت بالحرف الواحد : من استي (كسي) وحطت اصبعيها الوسطيين في كسها وهي واقفه قدامي وهي بالشلحه انا سمعت الكلمه ومثل اللي تسمرت وانصرفت على طول . بعد هذا الموقف كانت هذه الكلمه دايما تتردد في ذاكرتي وشكلها وهي بالشلحه قدامي لا يفارق خيالي ....ومرت الايام و رجعت العاصمه في نهاية العطله ملئ بكثير من الذكريات .



2)خالتي تزورنا الى صنعاء/

بعد رجوعي الى العاصمه نهاية العطله الصيفيه فوجئت في يوم من الايام بعد رجوعي من المدرسه بوجود خالتي وعيالها في بيتنا في زيارة لصنعاء تشوفنا وتتقضى بعض الاغراض والاحتياجات الغير متوفره بالقريه وطبعا لما يدخلو صنعاء يبقو اسبوع او عشره ايام وخلال هذه الزياره كنت اشوفها في بيتنا واذكر المواقف اللي حصلت في القريه معها ؛ سلمت عليها وعلى عيالها و في اليوم الثاني بدأت ببرنامج زيارتها وهي الخروج للتسوق طبعا كان لها صاحبه في صنعاء وكانت تتصل لها وتطلع معها وعندنا لازم يكون مع المرأه محرم للخروج اقل شي طفل فطلع معها ابنها اول وثاني يوم بعدها زهق الولد من الخروج معها .وفي يوم كانت تترجاه يجي معها وما رضي ابدا و كنت اتشوق انها تطلب مني انا وفعلا طلبت مني انا انو اجي معها.. انا عملت حالي زي ابنها و على اساس اني مش متلهف للخروج معها فقالت لي ان ارافقها وسوف تعطيني فلوس وعتشربني عصير في السوق ووو...الكثير من الاغراءات فوافقت وطلعنا السوق و ذهبنا اول شي الى بيت صاحبتها وبعدين طلعنا الى السوق وخلال ما احنا بالسوق كنت انا امشي امامهن ولا ارفض لهن اي طلب ولا اعصب فوقهن في اي شي خاصه ان النسوان كثيرات فضول اش ما شافين يسئلين عنه و كم سعره حتى لو ما يريدين يشترينه وكانين يطرينني بالمديح واني تمام مش زي عيالهن ما يخلوهن يتبضعين براحتهن... المهم في اليوم الاول ارتاحين مني وشربيني عصير في السوق وفي اليوم الثاني طلبت مني انا اطلع معاها وانا لم امانع وحسيت منهن انو بدئين يتحررين اكثر معي و بداين يتكلمين مع البياعين بغنج وانا لا امانع وما ابدي ناحيتهن اي انزعاج فارتاحين اكثر و لاحظت انهن بدئن في الدلع اكثر ومن ضمن المواقف وهن بيشترين ستيانات و كلاسين لهن من بسطه كانين يغنجين مع البياع و يكلمينه عن المقاسات وو الانواع وو وايضا موقف اخر كانت خالتي تدور سروال نص من اللي يضغط على الارداف و اعلى البطن و كنت اسمع كلامها مع صاحبتها عن هذا النوع وعن انها ليش محتاجه له ضروري كونها تستحي احيانا لما تمشي وطيزها يهتز ومن هذه الشغلات وايضا لاحظت شرائهن لملابس موضه من سراويل استرتش و جنزات و ملابس نوم و بجايم قطن وو وكنت استغرب هل فعلا خالتي بتلبس كذا ملابس مع انو عمري ما شفتها هكذا لابسه و عايلتنا محافظه ما حد يلبس كذا ومرت ايام التسوق و صار عندي عدد من التساؤلات التي لم اعرف لها اجابات وهي /
هل فعلا خالتي تلبس كذا ملابس مغريه؟ و ايضا عن بعض المواقف التي حدثت وهي ليش سكتت خالتي عندما كانت تبايع عند بسطه على الرصيف و وهي مطوبزه زي الركوع ومر رجل من خلفها وهي بتبايع صاحب البسطه ووقف خلف طيزها و لبق فيها وما تكلمت؟ و ايضا نفسي اعرف ايش صار عند الخياط لما دخلت هي وصاحبتها غرفة اخذ المقاسات وانا بقيت عند المحاسب ومن اخذ المقاسات وكيف وووو؟كل هذه التساؤلات دعتني الى البحث اكثر في هذا الموضوع ووضع عندي الكثير من علامات الاستفهام الا ان عمري حينها لم يتيح لي ان استوعب ما كان يحدث


3) زيارتي الثانيه للقريه :

مرت الايام و في العطله النصفيه زرت خالتي للقريه حيث كنت اقضي العطل في القريه واستمتع بهواء الريف واحب اللعب مع ولد خالتي اللي بعمري و مع اصحابي في القريه وخلال هذه الزياره اثناء ما كنت اشوف خالتي كنت استذكر الماضي واتسائل بيني وبين نفسي عن الاشياء الغامضه اللي حصلت منها واتذكر المواقف اللي حصلت كلها وخلال هذه الزياره حصلت مواقف اخرى وظلت مبهمه لم اجد لها تفسير لفتره طويله اهم هذه المواقف هو اننا كنا ننام انا وعيالها وهي معنا بنفس الغرفه وكان عندها ولد وبنت من زوجها المغترب وولد اللي بعمري من زوجها السابق فكنت انا انام على فرش في يسار الغرفه جنب الجدر وكانت الغرفه مربعة الشكل وكانت تنوم ابنها وبنتها في يمين الغرفه وهي كانت تمد لها فراش بين مكان نومي ومكان نوم عيالها الصغار اما ابنها اللي بعمري فكان ينام بشكل عرضي مقابل اقدامنا في الناحيه الاخرى من الغرفه جنب التلفزيون والى حد هذه اللحظه بالرغم من اللي صار معي من مواقف معها الا اني لم اكن افكر بها ابدا وحتى ان ممارستي للعاده السريه لم يكن عليها ولا اتخيلها ابدا الى يوم من الايام كنت نايم ببنطلوني الجنز و صحيت فجئة بعد الفجر على شي غريب وهو اني لقيت نفسي نايم جنب خالتي و هي نايمه وظهرها ناحيتي وكان زبي طالع من السحاب ( التسته) و بمجرد ما فتحت عيوني لاحظت انها قلبت وجهها الجهه الثانيه يعني كان ظهرها ناحيتي و رجعت راسها تتطلع الى الخلف وبس شافت اني فتشت عيوني قلبت وجهها بسرعههههههه انا يومتها قمت مستغرب مش عارف ايش اللي صار وايش اللي خلاني اتقلب الى جنبها وايش اللي نزل التسته وطلع زبي و لم افكر بشي حولها ويومتها قلت ممكن انا نسيته و خجلت من نفسي واقول بيني وبين نفسي انا مستحي لو هي شافت زبي و من هذه التفاكير البريئه ومرت عدة ايام بعد هذا الموقف و خالتي بدات تتكلم عن اني اتقلب خلال النوم ومن هذا الكلام .... ومر هذا الموقف وما استوعبت ايش اللي صار الى ان حدث موقف اخر ابن جارة خالتي كان اكبر منا بسنه او سنتين وكان يجي الى بيتها مع امه او احيانا لحاله يجي يذاكر مع اولادها وكانو زي الاهل وتقابله طبيعي بس بلبس البيت المحتشم وفي يوم كانت راجعه من حفل زواج ودخلت غرفتها تغير ملابس الحفله و يفترض بعدها تدخل تتوضا للصلاه المغرب وتصلي وخلال ماهي بالغرفه واحنا بغرفة الجلوس عند التلفزيون خرج هذا الولد من عندنا وهو بيتكلم بصوت عالي وهو متجه الى الخروج و قدهو بالصاله هي سمعت صوته وخرجت من غرفتها بسرعه وقالت له ينتظر معها اغراض تشتي تخليه يوديهن لامه انا ما كنت اشوفها بس شفت الولد قدام الباب وهو واقف يكلمها حسيت انه شاف شي اذهله فقمت وهو واقف وهي قدها بالغرفه فخرجت من الغرفه و لم تكن ترتدي الا شلحه ورديه الى نص افخاذها وابزازها معظمهن مكشوف وشعرها مكشوف و شفايفها عليها حاموره ( بتره ) وعليها مكياج في الوجه وقربت الى عنده وقدهو مذهول من المنظر و لما شافتني استحت وشلت ستره وغطت ضروعها و ناولت الولد كيس فيه اغراض قالت له يناول امه فظل هذا المشهد غريب في راسي كيف ولد صاحبتها ما تستحيش منه وخرجت امامه و هي شبه عريانه لو ترفع شويه الشلحه لانكشفت استها و من فوق ما مغطي على حلمات ضروعها الا قماش خفيف على شكل مثلث.. وانا تستحي وتخزى مني واضيف لي تساؤل جديد من هذا الموقف ؟؟؟؟



4) خالتي تضيق ذرعا من زوجها /

بعد فتره حدثت مشكله بين خالتي و زوجها المغترب وطالبت بالطلاق لاسباب لا اعرفها في ذلك الوقت كوني صغير السن ولا اعرف الامور وبعد ان وصلت المرحله الى الطلب الفعلي للطلاق تدخل اهل الزوج و رجع زوجها من السعوديه و راجعوها رغم الاصرار منها على الطلاق .0..واخيرا تم اقناعها بالعدول عن هذا الطلب كونها ام ولها اولاد فوافقت على شرط ان يدخلها معه زوجها الى السعوديه.. وفعلا تم اقناعها بالامر وقبل هذا اشترطت ان يسكنها في صنعاء الى ان يتم دخولها السعوديه معه .وفعلا تم استئجار شقه لها وبقي معها زوجها فتره ومن ثم رجع للسعوديه على اساس انه سيقوم على استقدامها اليه ولكن لم يتم ذلك وبقيت في صنعاء وخلال ماهي في صنعاء كانت شقتها قريبه من بيتنا وكنت دايما عندهم اذاكر انا وابنها زميلي و احيانا انام عندهم و خلال هذه الفتره ومع كبر سني بدات اتلذذ اكبر للجنس واشتاق اليه وكان من المحفزات لي هو تذكري للماضي وما حصل معها زمان فبدات احاول افهم الاسرار اللي كنت غشيم عنها ومن ضمن المحفزات الرئيسيه هو انه في يوم كنت في بيتها وقت العصر استعد للمذاكره مع ابنها بينما كان ابنها خارج البيت وانا في غرفتها وهي الغرفه التي كنت انا وابنها دايما نذاكر فيها في ذلك اليوم كنت جالس و في يدي كتاب اتت الى الغرفه وهي بملابس الصلاه بعد ان صلت العصر و عندما دخلت الغرفه كانت الستاره حق الشباك مرفوعه وانا متمدد على الفرش اللي عند الشباك فاقتربت تريد ان تنزل الستاره وهي قادمه ناحية الشباك اخترقت اشعة الشمس ثوبها اللي كانت لابساه فاستطعت ان ارى من خلال الضوء معالم جسمها السفلي الافخاذ و الطيز وما لفت انتباهي هو اني شاهدت وهي واقفه تطالع الى برا الشباك قبل ان ترد الستاير شاهدت معالم كسها وهو مبين كانه متدلي بين الافخاذ وكأنه خصيه صغيره لرجل لانها كانت واقفه والاشعه تخترق الثوب وانا اشوف معالم الجسد هذا المنظر اثارني جدا بعدها قامت بفتح دولاب الملابس و اخذت ملابسها ومشت تبدل في الغرفه الثانيه ولما طلعت الى خارج وبقيا وحيدا في البيت انا قمت اشوف ملابسها في الدولاب ولقيت كلوتات وكلاسن من كافة الاشكال والانواع ابوخيط و شفاف وشبك و شفت سراويل استرتش طويله ضاغطه وشفافه ما صدقت انها حقها وقلت معقول انها بتلبس كذا وتسائلت متى واين بتلبس هكذا وما عمري شفتها بهكذا لبس ولا انا متوقع هذا الموقف خلاني افكر بشيطنه اكبر الى مره فتحت لي الباب و هي بجلابيه مفتوحة الصدر فسلمت عليها وخلال ما انا اتكلم معها لاحظت اني اشوف ضروعها من فوق فغطتهن بطرف الحجاب فانا استحيت وصرفت نظري ..الى مره اخرى جات لي فرصه لا انساها الى الان تغديت عندهم بالبيت وبعد الغدا خرج ولدها زميلي وانا جلست في الغرفه اللي بنذاكر فيها عسى ان اكتحل بنظره وفعلا دخلت خالتي الحمام تتغسل و هي في الحمام قمت اتلصص من تحت الباب ومبين واضح النظر منه و اول مشهد شفته وهي فوق المرحاض بتقضي حاجتها وتشخ وكان منظر يجنن وكانت واقفه على رجليها اثناء قضاء الحاجه وكان المرحاض امام الباب مباشره وانا اشاهد فقط جزئها السفلي و كسها امامي مباشره وعليه شعرتها كانت كبيره نوعا ما .. بعدها هربت خوفا لما قامت كنت احس انها راح تخرج و اخاف لا تشوفني.. بس كنت ارجع اشوف كل شوي الى ان شفتها شلحت كل ملابسها فارتحت لانها راح تتحمم وتطول بعد هذا شفتها تدهن شعرتها بمعجون زي الرغوه وكذلك ابطها وجلست على حافة البانيوم و كانت تفركه بيدها و بعدين اخذت مثل الاسفنج وبتمسح على كسها واعلا الكس وشفت الشعر بيروح وماكنتش اعرف ان في مزيل للشعر بها الطريقه وبعد ين شفتها رجعت مره ثانيه للمرحاض وكان عادي المرحاض فاخذت خرطوم الماء اللي يرش الماء رش و بدئت تضخ الماء الى كسها وبقوه وكان يطلع بخار كان الماء ساخن .. وكان يضخ بقوه وغسلت كسها وطيزها المربرب وازالت كل الشعر الى ان بدا يلمع لمعان و ظهرت استها او ما يسمى الكس متورم الاشفار والبظر او ما يسمى عندنا العنقري بعدين دخلت الحوض و بتدلك كل جسمها وما كنت اشوف الا ضروعها والحلمات واقفات وكان لونهن احمر والهاله كبيره بعدين وقفت تحت الدش والماء يصب فوق راسها ويصب من استها او كسها كانها بتشخ او مثل الشلال و كانت تلامس كسها باصابعها وبعدين تنشفت واخذت دهان تدهن جسمها.. الافخاذ والسيقان وبعدين ضروعها ( ابزازها ) وحلماتها وقدهن حمر وبعدين نزلت الى بطنها واعجبتني قوي سرتها وبطنها مربربه وحلوه جدااااا وخاصه اسفل بطنها كان مورم فوق الكس وخاصه لما دهنت استها و بعدين اخذت واقي العرق وحطت في ابطها و طيزها و افخاذها من دخل وبعدين لبست ثوب الصلاه ولبست الحجاب وانا هربت رجعت الغرفه... لما خرجت من الحمام كنت في الغرفه وهي كانت رافعه الجلابيه عشان ما تتنجس من الشبشب وسيقانها مبينات وهن بيلمعين لمعان وبعدين صلت في الصاله وانا في الغرفه اشاهد وهي بتصلي وكانت تبتس في الركوع و السجود
و انا اشاهد من داخل الغرفه الى ان كملت تصلي جات فتحت الدولاب وشلت لها ملابس وخبتهن لا اشوفهن و خرجت من الغرفه الى الغرفه الثانيه سارت غيرت فيها وتبخرت وتعطرت ..حتى اتت الى عندي وقدهي بالعبايه وقالت لي اين ولدها ؟؟وقالت لا اخرج من البيت الا لما يجي ابنها .. وخرجت من البيت وانا قمت دخلت الحمام وفتحت الغساله ولقيت ملابسها اللي كانت لابسه لهن كان كلسون برتقالي انا مستغرب كيف بتقدر تلبسه صغير قوي مقارنه بطيزها العائلي وجلست ارهط ( اجلخ ) به و حقها الستيانه والشلحه وكان معها مثل الفوطه قصيره جدااا بحجم الشورت يلتبس حول الطيز وما اعرف ايش اسمه واول مره اشوف هذا النوع بس عرفت انها بتلبسه مشان يشد طيزها ويضغطه قوي عشان لا يكن يهتز وهي بتمشي لانها بتستحي حسب ما دريت فيما بعد



5) خالتي وصديقتها جارتها المشبوهه /


مرت ايام وانا استمتع بحاجات ومواقف زي ما قلت لكم لكن من دون ما اشك في يوم من الايام في سلوكها... الى اليوم اللي بدا الشك يدخل في نفسي كان لها صديقه من حراز عمرها يمكن24 سنه وخالتي هذك الايام في الاربعينات وكانت شقتها الباب امام الباب وكانت صداقه قويه ...الزيارات متواصله دايما هي عندها او البنت عندها وحسب ما كنا نسمع ان البنت هذه متزوجه بس زوجها بيشتغل في المطار وما يجي زوجها الا بعض الايام بس كنا نشوف 3 اشخاص يترددوا على الشقه وكانت تقل لنا خالتي انهم اخوة البنت و خالها واستمرت الايام وانا احسن الظن بالكل الى ان شفت مره خالتي وهي تتلصص من العين السحريه حق باب الشقه عند خروج من يقال انه زوج الجاره الصباح وخالتي طارحه ليدها فوق استها اي فوق كسها وهي بتتلصص ومش منتبهه اني قد خرجت من الحمام فلما انتبهت عليا ارتبكت بسرعه و مشت الى المطبخ ادت لي انا وابنها الفطور وسرنا المدرسه وانا جاني الشك... وبعد مرور الايام لاحظت ان قد مع خالتي صديقه حبشيه تعرفت عليها من جارتها الحرازيه وفي يوم شفتهن الثلاث طلعين فوق تكسي ومدري اين راحين من بعد العصر الى وقت العشاء ؛؛ومرت الايام و انا الى هذه اللحظه ما كنت ابدا حتى افكر تفكير انها ممكن تنحرف خاصه اني اشوفها ملتزمه بالصلاه والى الان ما نعرف بقصة الحرازيه وبعد تقريبا سنه طلعت سمعه على الحرازيه واتضح انها مش متزوجه واللي بيجو عندها لاهم اخوتها ولا زوجها و طلب الناس من صاحب البيت يخرجها من الشقه وبعدما طلع الخبر وبدانا نتكلم في بيت خالتي عنها شفت خالتي تدافع عنها وقلت اكيد في الامر سر ومرت الايام على ما هي عليه واكملت دراستي الثانويه و الى الان لم اوصل الى ما اريد معرفته ومن ثم تم ارسالي للدراسه في الاردن الجامعه ومرت سنين هناك والوضع المنفتح هناك ادخلني الى عالم انساني بالماضي الى ان تخرجت بعد ست سنوات تقريبا ورجوعي الاخير الى اليمن



6) خالتي بعد رجوعي الى الوطن /


بعد تخرجي من الاردن وحصولي على اجازة الطب البشري رجعت الى اليمن ولم اعد افكر بما كنت افكر به قبل وبعد مقابلتي لجميع الاهل ومنها خالتي عند الاحتفال بتخرجي كان من ضمن الاسئلة التي تم طرحها علي من خالتي ايش رايك من تغير في الشكل من الكل ؟
في اشاره الى نفسها تريد ان ادلي برايي حول جسمها كونها قد عملت تخسيس لجسمها وفعلا كنت قد لاحظت انها نحفت حالها لكن هذا السوال لم يثيرني ابدا ولكن بعد فتره تقريبا اربعة اشهر بدات اشتاق للجنس خاصه ان مجتمعنا محافظ ومنغلق لا يمكن ان ان تجد فتاه بسهوله خلال هذه الفتره تعطشت للجنس و مما اعادني لسابق تفكيري انه في يوم من الايام جائت خالتي الى بيتنا الصباح تقريبا الساعه11 وانا لسا كنت نايم في غرفتي فدخلت البيت ودخلت الى غرفتي تسلم عليا وهي بالعبايه وانا تحت البطانيه بالكلوت بس وجلست عندي تتكلم معي وانا تحت البطانيه و هي جالسه بالعبايه و ظلينا نتكلم شوي وبعدين قالت لي ياللله قوم يا رجال.... انا استحيت اقوم وانا بالكلوت فقلت لها تقرب مني الثوب ولما جات تقوم تناولني كانت عبايتها قد انفتحت من قدامها وهي بتقوم شفتها وهي لابسه سروال اسود ضاغط استرتش وفنيله حمرا بدي و اسفل بطنها مبين ..عندما قامت هذا المنظر خلا زبي قام ..وهي بعد ذلك غلقت البالطوه وانا قمت وهي رجعت جلست عند التلفزيون بعد هذا الموقف. بعدين ظل هذا الموقف في راسي واثارني من جديد واستغربت من لبسها خاصه انها تقريبا في اواخر الاربعينات او في الخمسين فادمنت على رؤيتها وكنت دايما ازورها واحسها من نظراتها محرومه وممحونه و زوجها معتوه 4 سنين من اخر عوده بدات اتقرب منها استمتاعا وحبا الى يوم من الايام حصل اللي ما كنت اتخيله تشكو من الم في جانب الثدي وخايفه من اورام الثدي وجيتها بالصدفه زياره بعد المغرب وهي في بيتها و اولادها مخزنين وهي عند التلفزيون كلمتني بالموضوع وكانت لابسه فنيله حمرا صوف وفوطه سودا وتحت الفوطه سروال قطن ضاغط ابيض وكان منظر ضروعها رائع كانين مكورات كانهن رمان صعدي تحت الفنيله الحمرا ؛ ولما دخلت وسلمت عليها وذهبت جلست شويه عند ابنها واصحابه المخزنين ؛ رجعت الى عندها وهي جالسه وسكبت لي شاي وخلال ما انا جالس فتحت موضوع الم جانب اثدائها فاستفسرتها عن طبيعة الالم ومكانه بالضبط و الاوقات اللي يظهر الالم فيه فاشارت الى جنب ثديها الايسر و خاصرتها فاقتربت بعفويه اشوف وهي رافعه يدها اليسرى و بتلامس بيدها اليمنى جانب ضرعها الايسر انا تجرئت ومديت يدي الى المكان اللي حاطه يدها عليه و بدات المس جانب ضرعها خفيف وكان ناعم مره و كانت خلال قيامي بجس ضرعها ساكته وطبيعي.. انا لان هذا اول موقف مباشر معها ارتجفت قليل وقلت لها يا خاله تعالي المستشفى ونعمل لك فحص كامل بالتلفزيون وقمت وطلعت من عندها وانا مرتبك شويه و اقول في نفسي اني اخون مهنتي الطبيه ..و بعد كم يوم رجعت الى بيتها ومتمني انها تفتح نفس الموضوع لكن ذلك اليوم رحت قبل المغرب وكان عندها ام زميل ابنها ولما دخلت المجلس هي كانت هي و ضيفتها في المجلس (الديوان ) بعدين هي جات الى عندي وسلمت عليا وكانت لابسه روب حرير و كان طيزها يتحرك مع مشيتها قدامي وجات ادت لي عصير وكيك وما صارت فرصه اسوي شي ؛ ومرت عدة اسابيع وانا اروح الى بيتها متمني انها ترجع تفتح لي نفس الموضوع حق الم الثدي لكن ما حصل.... الى مره كنت مقوم عالاخر شفت افلام سكس بس ما لقيت واحده امارس معها ولا عندي صديقه اتسلى معها فرحت ذلك اليوم بعد العشاء ولقيتها وهي وبنتها جالسات عند التلفزيون وكنت جايب معي شنطتي وداخلها ادواتي الطبيه مثل السماعه وجهاز قياس الضغط وغيره في ذلك اليوم تجرئت وفتحت معها الموضوع وسئلتها هل راحت المستشفى او لا فقالت لي لا متحججه انها مقتنعه بما كتب لها اللللله انا عملت نفسي مهتم بها وقلت لها ما يصير هالكلام فقمت وطلبت منها افحصها واطمئن عليها فقمت اول شي بعدما راحت بنتها تسوي عشى و اقتربت منها وهي جالسه وكانت لابسه جلابية بيت واسعه و فسيحه من عند الابط ربع كم واسع و بدات اسئلها بعض الاسئله الطبيه وبعدين بدات اجس جانب الثدي وكانت لابسه ستيانه وكنت اجس وطلبت منها ترفع ايديها على مستوى كتفها و قلت لها لازم اعمل جس للثدي الاخر اشوف تناظر الثديين و فعلا بدات اجس الضرعين مع بعض و اثناء الجس قلت لها ممكن يا خاله تفكي الستيانه وفعلا راحت غرفتها بعدت الستيان ورجعت هذه المره قلت لها تبقى واقفه واتيت من خلفها وانا واقف بدات اجس جانب الاثداء من خلف الجلابيه وبعدين تجرئت و نزلت يدي من تحت الاثداء واجس تحت الاثداء وارفع يدي على قليل الى ان لامست ضروعها من الامام وماكانت حلمتها واقفه و على فكره هذه الاجراءات الطبيه المتبعه لفحص اورام الثدي انا ما لاحظت شي بس قلت لها يا خاله لازم نعمل لك فحوصات بالمستشفى و حقيقه كان يؤنبني ضميري على اللي اسويه لاني استغل مهنتي وممكن انها تتعامل معي ببرائه و طيبه و وقفت اللي اسويه ومشيت ؛ ومرت الايام والاسابيع والاشهر الى ان حسيت بالاكتئاب لتغير الوضع معي بعد ان عشت حياتي في الاردن ولم اكن اجد غير بيت خالتي لرؤية مناظر تخلي زبي يوقف منها ومن بنتها التي بدء طيزها يكبر وضروعها ينتفخين بس امها تهيجني اكثر خاصه لما اشوفها بالبيت وهي بجلابية البيت و هي تكنس البيت وهي مبتسه ففي احد المرات نمت عندهم بالبيت وجات تكنس الغرفه الصبح وعادنا نايم ففتحت البطانيه وكانت مبتسه و هي بجلابيه قطن لاصقه في جسمها وكان حافة مطاط السروال مبين واللي اغراني ذلك اليوم انها لما كانت تطوبز (تبتس) وهي واقفه كان حافة السروال قد هبطت الى نص طيزها وكانت تسحبه من فوق الجلابيه الى اعلى ويرجع يسحل (يهبط) كان منظر رائع ؛ ادمنت خلال هذه الفتره على هكذا مناظر ومواقف الى درجة انه تقريبا كل يوم ازورهم وفي احد المرات جيت بالليل وهي بتغسل الملابس في الحمام و دخلت البيت وعرفت انها في الحمام فقمت توجهت الى الحمام وكان الباب مردود ففتحت وهي داخل و كانت لابسه سروال ابيض ضاغط جداااااااااا و فنيله نصف كم فقط وكان السروال مبلل يعني مبين وملتصق في بشرتها ومبين لونها وكانت منطقة الكس منتفخه ولما شفتها هكذا بسرعه تبسمت نحوي وانا اغلقت الباب بسرعه.. اهم شي شفت اللي اريد وموقف اخر يشبهه مع بنتها دخلت البيت وهي بسروال ضاغط تكنس المجلس و حسيت انها انبسطت لما شفتها .و مرت الايام وانا على هذه الحاله الى ان وصلت الى مرحلة اني احلم معظم الايام بمناماتي اني اشاهد خالتي تمارس معي الجنس او اشوفها عريانه ووو... بدئت في هذه المرحله اجس نبض خالتي ناحيتي فكنت دايما اخلي زبي واقف وانا في بيتها لما ازورهم ولاحظت انها محرومه لما سمعتها مره بتشتكي لاخت زوجها وكيف انه ناسي ان معه زوجه ..... بعد ذلك فكرت بنفسي وقلت معقول انها محافظه على عفتها و زوجها دايما مغترب و خلال هذه الفتره سمعت بخبر ادهشني ابنها يحاصرها من التلفون الارضي و في اتصالات كثير مغازلات للبيت وغيروا الرقم عدة مرات من المزعجين ...فقلت بنفسي ما فيش دخان من غير نار ومرت الايام وانا تساورني الشكوك وحدث بالصدفه انني كنت في احد الايام في منطقه بعيده عن بيت خالتي وطلعت فوق باص ولم انتبه كثيرا عند طلوعي بس شفت واحده بالعبايه والنقاب جنبها شاب لا يتجاوز عمره24 سنه جالس جنبها وكان لابس لبس شبابي جنز وكنزه وكان وسيم وحالق حلاقه موضه وحاط الجل والكريم على شعره وملاصق في جلسته لطيزها و جنب بعض و لم اركز بنظراتي على المرأه حياء لانو في بالي امه او قريبته ولكن خلال لحظات ارتبكت المرئه في جلستها و همست له بشي بس شفتها بعدت عنه شوي وحطت شنطتها اليدويه بينها وبينه ووقفوا الكلام مع بعض ...حينها انا رفعت راسي الى وجهها وركزت فعرفتها من عيونها و جسمها انها خالتي ....و ما كلمتها ولا كلمتني بس عرفت هي اني قد عرفتها رغم النقاب او اللثمه واستمر الباص في المشي الى قرب بيتها فنزلت ولم ينزل الشاب معها وعمل حاله ما يعرفها وانا ما نزلت. الى اليوم الثاني انا رحت ازورها بعد المغرب انفس عن حالي ولما انا عندها بالبيت حسيتها زي الخايفه او المستحيه بس هي مش عارفه انا عارف اني شفتها والشاب ملاصق طيزها ولما كانت تكلمه او اني ما ركزت عليها الا بعد ما حطت الشنطه بينها وبينه ووقفت الكلام معه ؛ لذلك هي بدئت تلف وتدور حول الموضوع تريد تستشعر انا شفت ام لا وقالت لي هي امس شفتك في مكان وانت ما عرفتنيش ؟!!!! تريد تعرف انا عرفت او لا فقلت لها متى وسويت حالي اني ما عرفتها بس قلت لها انتي ومن كنتي !!!!ما شفت واحد من اولادش ... فقالت انها كانت راجعه من عيادة اسنان ووو...... المهم فخليت بنتها لما طلعت من عندنا وفاجئتها بسؤال وهو : هي انتي اللي كنتي جالسه جنب الشاب ؟؟ فقالت اين شاب وارتبكت وما زد درت ايش تقول وحمرت و بعدين انا قررت اعرف حقيقتها مع الاستمرار بالاستمتاع بشوفاتها لما القاها او ازورها .ومرت الايام وجاء اليوم اللي اعرف من هو الشاب اللي كان جنبها كان ابن جارتها وابوه مغترب بامريكا وهو صاحب ابنها اللي من زوجها المغترب بدات اتابع تحركاته و بعد فتره قررت اراقب فرحت بسيارة لصديق معكسه النوافذ (معتمه) من بعد الغداء كنت ادخل عندهم شوي ومن خلال مشاهدتها اعرف ايش برنامجها عتطلع او حتبقى واستمر هكذا عدة مرات الى يوم حسيت انها طالعه طلعه مش طبيعيه قالت انها راح تزور جارتها .انا طلعت وظليت فوق السياره ولما خرجت من البيت مش باتجاه الشارع السريع الخالي من المشاه وخلال دقايق شفتها بتتصل بالجوال ودقائق وصلت سياره بي ام دبليو بيضاء وقفت وهي طلعت قدام وتحركوا تبعت السياره من بعيد الى ان دخل حاره ووقف عند فله فاخره ونزلوا ودخلوا البيت وانا منتظر كان الشاب هو نفسه ابن جارتها و بقيت منتظر الى مغرب بعدين خرجوا وقت المغرب 3 نسوان من بينهن خالتي و3 شباب بنفس العمر وطلعوا السياره وانا لحقتهم الى ان وصلوا الى شارع جمال وهو شارع تجاري وقفت السياره لما نزلوا وكنت اراقب من بعيد و اشتروا حلويات و عصيرات وغيرها ورجعوا طلعوا السياره انا سبقت بالسياره الى بيت خالتي ودخلت البيت فتح لي ابنها الصغير و جلست معه وانا ضابح مش داري ايش اتصرف الى ان وصلت دخلت غرفتها بعدما سلمت عليا وما جلستش دقيقه قمت بسرعه قلت اشوفها وعاديه بعدت العبايه فدخلت عليها الغرفه فجئه وقدهي جالسه متحسره شكلها و متندمه يمكن وما كانت لابسه غير تنوره جنز الى نص افخاذها و عادها بتخلسها وتشتي تلبس الجلابيه حق البيت فهربت خجلا على اساس اني مش متقصد ومرت الايام و جات لي رغبه حقيقيه لنيكها ولكن كيف الطريقه ؟؟؟؟؟؟؟


7)انا وخالتي و الواقع /


بعد كل اللي عرفته عن خالتي من حقائق قررت ووصلت الى رغبه حقيقيه و جاده اني انيكها بس وصلت الى نقاط معينه لازم اعرفها هل ستتقبلني خالتي وهل سنها ما زال يشجعها على ذلك وهل ممكن ذلك وكيف ومتى واين وماهي الطريقه المناسبه و استشرت عبر النت الكثير ففي ناس ينصح بالتنويم وناس ينصح بحبوب المحنه وناس بالاغتصاب بس انا اريد ان تكون في وعيها وبرغبتها و اريد ان تكون هي المبادره حتى لا اقع في ورطه في حال تهورت او اي شي ففكرت كثيرا ووصلت الى عدة خطط وبدات اعمل في كل الخطط مع بعض وحاولت ان استغل الظروف المحيطه و الروتين اليومي لصالحي وعرفت ان الحكايه ممكنه بس بدها صبر وعدم تهور اولى المحاولات كانت عبر اغرائها و شدها ناحيتي حيث قويت علاقتي مع عرابها ( صديقها ) ابن الجاره الى درجة اني كنت اتكلم معه في مواضيع مثل نو انا احب الجماعي وعن مغامراتي في الاردن ومغامراتي مع بعض المريضات في المستشفى وكنت ابالغ ومن ضمن الكلام قلت له به واحدة كبيره بالعمر نكتها وقالت لي ما شافت مثل زبي ريحها عالاخر رغم كبره ووووالمهم انا اعرف انه هذه المعلومات عتوصل للهدف بطريقه او باخرى مرت الايام وجات الفرص ولكنها غير مضمونه وقررت عدم التسرع ففي اول الاجراءات الاوليه كنت استغل بعض المواقف ففي احد الايام ذهبنا الى القريه في عرس وكانت السياره صالون لاند كوزر ( مونيكا باليمني ) حق خالي وكان خالي يسوق و طلع ابنها قدام وهي وبنتها و زوجة خالي بالوسط وبنت خالي وجيت اخر واحد وما خليت ابنها ينزل لي من قدام و شفتها وهي جالسه عند الباب الايسر خلف السواق فطلعت جنبها وانا متقصد وكانت السياره مزحومه يعني لما طلعت اظطرت خالتي ترتفع لتتيح لي مجالا للركوب ولما سكرت الباب رجعت توضعت خلال ملامستها لي الاولى وقف زبي على طول حيث نص طيزها في حضني ونصف ظهرها الى صدري و انا مرتاح رغم ثقل وزنها واحنا في الطريق كانت السياره تهتز في المطبات واحنا نتحرك وايضا في الملفات مدة الرحله ساعه ونصف خلال الطريق استطعت ان اجلس بشكل مايل بحيث يتوجه زبي ناحيتها و كنت احط يدي من خلف ظهرها وكنت احس بالنعومه التامه كان ظهرها اسفنج وطيزها نصفه فوقي بس ما فعلت شي لان احنا مسافرين بعد الظهر كنت استحي شويه لا حد يلمح بشي ولما وصلنا عند العرس وانا اخطط ايش اللي اسويه في الرجعه مستغلا سفر الليل والظلام وفعلا عند الرجوع استطعت ان احصل على المكان نفسه جنبها وبنفس الطريقه بس لانه بالظلام حطيت يدي على الكرسي وهي ركت عليها و احنا بالطريق وزبي واقف ومع المطبات حسيت بزبي في طيزها بس مش عارف هي بتحس به اولا ومع زيادة حركة السياره قدرت المس ضرعها ومشى هذا الموقف وجا موقف اخر عزمناها هي واولادها يتغدو عندنا كان معنا عزومه وانا كنت ارتاح بشكل عام لما اشوفها وظليت من الصبح منتظر وصولهم لبيتنا فوصلو بتكس الى باب البيت وانا في الانتظار كان منظرها روعه وهي بالعبايه واللثمه و شدني اليها حركات عيونها ناحيتي وانا اسلم عليها و انا اقرئ من عيونها انها نار و بعدين واحنا في حوش البيت سلمت على عيالها و جالس اكلمهم الا واحس بشي يلامس ظهري وما كنت اتوقع هي تلامسني بصدرها ودخلنا البيت وشلحت العبايه و جلست منتظره الى وقت الغداء لما اذن الظهر قامت تريد الصلاه انا استغليت الفرصه شفتها دخلت غرفتي قالت راح تصلي هناك انا جريت بسرعه الى الحوش اشوفها لما تغير ملابس الصلاه وقد غلقت الغرفه شفتها من ثقب انا متعالم به ومجهزه من زمان لمثل هكذا موقف بدات اتلصص وقد بدات بشلح الجلابيه اللي لابساها تحت العبايه وشفتها وهي بسنتيان اخضر و سروال اسود قطن استرتش وشلحه علاقي بعدين شلحت السروال مع الكلوت وعطفتهن ودخلتهن ضمن الجلابيه بعدين بعدت االشلحه و ظهر كسها امامي واتجهت ناحية الشباك وانا خفق قلبي قلت لا تحس بوجودي فضيحه لكن ما انتبهت بعدين لبست الجلابيه حق الصلاه و فتحت الباب وخرجت من الغرفه متجهه الحمام للوضوء في تلك اللحظات دخنت يمكن5 حبات دخان وانا اقاران كسها الان وكسها قبل عدة سنوات لما شفته فلاحظت انه انكمش نوعا ما و لم يعد احمر اللون و تكرر نفس الموقف وبعد ما كملت الصلاه بعد هذا الموقف اتى موقف اخر خالتي وركبها اشتكت من الم في الركب في يوم كنت عندهم وكانت بغير سروال وهي بلبس الصلاه بعد صلاة العصر فخليتها تكشف ركبها كان بدي التهمهن بفمي بيضاءءء تجنن ولامستهن واستطعت ازيد ارفع الجلابيه الى عند افخاذها وحسيت انها بتلاحظ نظراتي حينها عرفت انها بدئت تفهم شعوري وبالرغم من هذا كله كان يحيرني سنها حتى اني اصبحت اعشق كبار السن اللي زيها واشاهد افلام كبيرات سن ومن هذا الشي .
بعد هذا وفي اطار متابعتي للوصول لمناتي تطورت الامور سريعا منذ ان ادخلت التكنولوجيا في تنفيذ مهامي ومنها بعد ان نفذت وصية صديق بالنت استخدام جهاز تجسس للصوت بحجم ذاكرة الهاتف اشتريت ودسيته في غرفتها في مكان ما ممكن ان يكتشف واذا اكتشف ماحدا يعرف ايش هو ولا من حطه حطيته وخليته يمكن شهر وهو يسجل بشكل مستمر خيالي ما تتصورون كم يخزن ولما شليته بفارغ الصبر جلست اتسمع الكلام اللي تم تسجيله واكتشفت من خلال مكالماتها الهاتفيه مع صديقاتها وعشيقها الكثير فمن ضمن ما سمعت اتصالاتها ومواعيدها مع عشيقها وايضا من ضمن ما سمعت انها بتنصح واحده من صاحبتها ان تصيد لها شاب اعزب وانها من خلال تجربتها حست بطعم الجنس الحقيقي وعوض عنها الحرمان وايضا من ضمن اللي سمعته وهي بتوصف حلاوة مص الزب والخصيه و ايضا اتصال مع صديقتها عن نيك الطيز وانها ما تحبه ومزحت معها في هذا الشي انه حتى لو يريد الرجل ادخاله في طيزها فما راح يدخل الى الخزق لان طيزها كبير وتكلمت عن انها ما بتسوي اللي بتسويه الا بسبب زوجها وتطنيشه ومن ضمن التسجيل ايضا خلت واحده تنتاك في غرفتها مدري منهم ما قدرت اميز وايضا 4 مرات ابن جارتها عشيقها يجي الى البيت و ينيكها وكان يكلمها عن بنتها وهي تترجاه لا يقرب منها وقالت انا قد ودفت مشتيش الجاهله تودف و ايضا كان في كلام عني من قبل الشاب وبيحذرها مني خايف لا ينفضح وهي قالت لا تخاف عليه هو بيدبر حاله مع الممرضات وقالت انها تتمنى اتزوج بنتها ومن هالكلام وايضا من ضمن الكلام مع زوجها اتصال وكلام بدون حنان ولا تحس فيه موده وايضا من ضمن الكلام مره بتكلم عشيقها وهم في الغرفه عن اول مره انتاكت فيها هي وواحده مع بعض في رمضان قبل 12 سنه و موقف اخر بتكلمه يمص كسها ويرضعه رضاعه وهو بيخليها تمص زبه بس بتقله لا تقذفش بفمي وموقف اخر بتتكلم مع واحده محترمه ما بترضاش تروح عند خياط ملابس رجل وهي بتكلمها عن الخياط ايش بيسوي وبيتكلمين عن كيف بياخذ المقاسات في الارداف والافخاذ و الصدر وخالتي بتحاول تخلي الوضع طبيعي وتحاول تقنعها؛ ومرت الايام واكتشفت المستحيل الى ان اسلتذيت فكرة التجسس وطورتها بوضع كامرات سريه صغيره جدا بحجم حبة الفاصوليا نظام امريكي ممتاز وتصوير واضح واستطعت ان اضع اربع في بيتها زواحده بغرفتها بمكان لا يمكن يكتشف ابدا وواحده في الحمام وواحده في المجلس عند التلفزيون وواحده في باب البيت يصور من خارج و موصلات عبر نظام واير لس الى جهاز تحكم وخزن الافلام وحطيته في سطح الدرج لا يمكن احد يفتحه الا بكلمة سر ولا احد يخطر بباله ان يروح لهذك المكان والخلاصه وبعد شهر من الانتظار شفت ما لم اكن اتوقعه شفتها مع عشيقها 5 مرات كان يحضر الصباح بعدما يخلو البيت ودهشتني خبرتها في الجنس كان اول موقف بعد ما تفحصت التسجيلات وهي في الحمام اكثر من عشرين مره وهي تقضي حاجتها وايضا موقف وهي في الحمام عريانه وفتحت شباك الحمام وتئشر لشخص واعتقد انه ابن جارتها وايضا مرات وهي بتتحمم ومواقف ايضا لبنتها وهي بتجلخ ومره وهي بتحلق شعرتها ومواقف كام غرفتها وهي بتغير ملابسها عدة مرات ومع عشيقها 5 مرات اول مره دخلو الغرفه مع بعض وشلح الجنز وةهي جالسه على السرير وقرب منها واول شي وطت راسها من زبه ومص ورضاعه بعدين خلاها تقرب طيزها ناحيته وهو موقف وهي على السرير بوضع فرنسي وبدء يفرش كسها و طيزها بعدين نيك وطلع معها السرير وشلح بقية ملابسها وناكها يمكن3 مرات الموقف الثاني رجعت تام بغرفتها يمكن بعد ما راحو اولادها وقبل ما تتغطى عملت اتصال وبعد يمكن ربع ساعه شفت باب غرفتها انفتح وعلى طول دخل جنبه تحت البطانيه و تمدد خلفها وبعد البطانيه و نزل لها السروال ونيك و خلاها على ظهرها نايمه وهو بين ارجلها وكانت بطنها ترتج رجوج وكمل وراح بسرعه والموقف الثالث نيك في ضروعها اي ابزازها ومص استها وهي بتمص زبه والمره الرابعه جاب معه كريم او مدري ايش هو كان يشتي يفتح طيزها وما رضيتش بس اخر كان ينيك بين الفلقتين ومن ضمن المواقف بس لحالها تدهن حالها في الغرفه وتمارس العادع السريه باصابعها بالليل وهي بتحكي
بعد اللي صار كنت لما القاها في البيت اتذكر اللي شفت بس الغريب ما حد يشك فيها لما يشوفها تصلي ومن سمع كلامها قال من حق الجنه بس كنت اشوفها والحقائق كلها في دماغي وبالرغم من هذا لم اتمكن من تحقيق رغبتي بل وصلة الى مرحلة نفسيه صعبه وهي رؤيتها في مناماتي بشكل يومي ومستمر و قررت ان احقق رغبتي في اقرب فرصه مهما كان الثمن.



8) تحقق الاماني /



بعد معاناة طويلة اتت الفرصه الذهبيه في غير ميعادخالتي تعاني من التهابات في جهازها التناسلي و وصلت الي فحوصاتها لابدي رايي ومشورتي وبعد ان اطلعت على الفحوصات لاحظت وجود كيس في الرحم فقلت هذه فرصتي للوصول للغايه توجهت الى بيتها مسرعا في احدى الليالي بعد ان عرضت الفحوصات على اخصائي دون ان اعلمه من المريضه وسئلته عن التفاصيل وعن الاسباب و العلاج وعند وصولي الى البيت سلمت عليها وهي جالسه وكانت بلبس الصلاه المعتاد غير انها قد لبست سروالها الطويل وكانت تشاهد التلفزيون فتحت معها الموضوع على استعجال ودون خوف او تردد بحكم عملي و ابديت قلق عليها و طلبت ان اطمئن بنفسي على حالتها وباشرت بالفحص السريري او الاكلينيكي كما يقال في اسفل البطن وحسب ما سمعت منها عن وجود شيئ يظهر كلما مشت كثير او اشتغلت كثير في البيت في اسفل بطنها يظهر بحجم البيضه و بدئت بالجس واللمس اسفل بطنها ويمين ويسار و لا زالت بالملابس و كنت احرك يدي يمين وشما وفوق وتحت وهي جالسه على الفرش بالارض عند التلفزيون بعدها بدات انزل اكثر بيدي الى ان لامست اصبعي وحسيت بحافة بنطلونها الاسترتش ولما نزلت اكثر حسيتها ارتعشت رعشه خفيفه لا اعرف من اي شي حينها وحينها توقفت وقلت ساحظر بعظ الادوات غدا واتاكد بنفسي وفعلا اتيت الساعه11 الظهر وهي في المطبخ تجهز الغدا و اتت الي مسرعه وقالت لي الان راح تبين معك مكان الالم وحسب ما فهمت من طبيب اخصائي ان هذا مرض بسبب العلاقات المتعدده بس ما قلت لها حطيت يدي في اسفل بطنها وهي واقفه واحنا عند باب المطبخ و هي من باب انها تريد ان تحدد مكان الالم بدقه مسكت يدي ورفعت الثوب اللي لابساه ودخلت يدي من تحت وانحطت يدي اسفل بطنها بدون اي فاصل يدي الان تجول في سطح بطنها وثوبها مرفوع وسروالها الابيض القطني الضاغط امامي وجها لوجه افخاذها كانها تريد ان تزق السروال و كسها لا يفصله عن عيني سوى رقاقه بسيطه من القطن الابيض المطاطي بدات اصول واجول بيدي واصابعي في اسفل البطن الرائعه و هي واقفه لكنها متجهه بوجهها الى جدار المطبخ لا تريد ان اقرئ ما يرتسم من خلاله و في لحظه وبينما اصابعي تجس مكان الالم الذي ربما لم تعد تشعر فيه انزلقت يدي ولا ادري هل بقصد ام بغير قصد تحت سروالها ليتفحص الجزء الاخير من اسفل بطنها لتلمس اصبعي حافة كلوت لم اعرف الى الان لون ونوعه و في لحظات تاريخيه لم اعد اشعر ما تدونه اناملي انزلت الاصابع من تحت الكلوت لالمس شعر خفيف هل يصدق عقلي ما صنعته اناملي و**** لا اعرف الا في لحظه رائعه وتاريخيه اصبعي الوسطى تحتك بنتوء اسفل الشعر الناعم ماهذااااااااااااااااا هل هو العنقري البظر الزنبور واقوله بكافة اللغات نعم انه هو يدي تشعر بشيئ يبللها هلو سائلها نظرت الى وجهها لارى عيونا مغمضه مسكتها من يدها و نسيت ان يدي الاخرى ما زالت تداعب جوهرة حلمت بلعقها ولمسها و سحبتها الى اقرب غرفه وهي غرفتها ووضعتها على ظهرها ورفعت ثوبها بوضوح وسحبت سروالها الابيض لى نصف طيزها ورفعت هي بطيزها وكانها تقول اشلحه بالكامل واكتفيت برؤية الكس واضحا امامي و في لحظه مغموره وهي مغ مضة العينين طلع زبي م سرواله الجنز الازرق وهو كعمود صلب و لم تشعر الا بحشفته المنتفخه تدك باب هذه الاست او الكس المحرومه ليغوص بالكامل ومن ثم بعد عدة دخول وخوج في المهبل الناري كنت احس ان هناك نار بالداخل في لحظه وانا امارس رنهضت وشلحت ثوبها العتيق لاستكمل نيكها بعد ان اظهرت ضروعها كانها جبلي النهدين و استمريت في الهز والرز حتى رايت العرق يطلع من جبينها وكل جزء من جسمها و وكان زبيضخم يملا مهبلها كاملا وقذفت داخل رحمها فقامت تمص زبي وقامت توضعت بالوضع الفرنسي فقلت لها ب\طريقة وسي ( عشيقها ) فبهتت لما سمعت هذه الكلمه وكملنا وخرجت بعدها في ذلك اليوم وصورتها لا تفارق مخيلتي و استمرت بعدها حكايات رائعة معها ومع غيرها و ساستمر في كتابة مذكراتي الى ان اصل الى النهاية واوعدكم بذلك نرجو التعليق و التواصل..........
غ.م
صنعاء


ohgjd ,lyhlvhjih td wkuhx 1 ohgjn

من مواضيعي 0 خالتي ومغامراتها في صنعاء 1
0 خالتي ومغامراتها في صنعاء 2
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-22-2012
سكساوي من الزمن الجميل
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
الدولة: http:\\sexel3arab.com
المشاركات: 4,497
افتراضي

سلمت يداك اخي العزيز

بانتظار كل جديدك


تحياتي

من مواضيعي 0 بنوتة تصورها صاحبتها بالحمام
0 كسك يا سلوى ريحته رووووعة
0 بنوتة اردنية تسحر العقل
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiTweet this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ومغامراتها, خالتى, صنعاء
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خالتي ومغامراتها في صنعاء 2 stefanel منتدي قصص سكس محارم 4 09-13-2012 09:02 PM
بنت خالتي RooT منتدي القصص الجنسية 0 09-27-2011 09:20 PM
خالتي شيماء RooT منتدي قصص سكس محارم 2 09-09-2011 07:42 AM
جارة خالتي سكس مصري منتدي القصص الجنسية 0 04-21-2011 02:16 AM
بنت خالتي مها سكس مصري منتدي القصص الجنسية 0 04-21-2011 12:07 AM


الساعة الآن 09:24 PM.


:: خريطة المنتدى - SiteMap ::

أقسام المنتدى

قسم التواصل والتعارف ونشر المعرفه بين أعضاء سكس العرب @ منتدي التعارف وتكوين الصداقات والعلاقات @ منتدى الثقافة الجنسية والإستشارات الطبيه @ منتدي أفلام السكس @ منتدى افلام السكس العربي و الشرقي @ منتدي أفلام السكس الأجنبي @ منتدي الصور السكسية @ منتدي أفلام سكس السحاقيات @ منتدى صور السكس العربية و شرقية @ منتدى صور السكس الأجنيبة @ صور السحاقيات @ منتديات القصص الجنسية المتنوعه @ منتدى فضائح مشاهير العرب و الاجانب @ منتدي القصص الجنسية @ منتديات الإداره @ تقديم شكوي أو إقتراح @ المواضيع المحذوفه ( مخالفه للقوانين أو مكرره ) @ أخبار شبكه سكس العرب @ المنتدي العام @ أفلام ومقاطع سكس عربى للموبيل @ منتدي أفلام الرقص الشرقي والسكسي @ منتدي مكتبات أفلام السكس @ منتدي مكتبات أفلام السكس العربي والشرقي @ منتدي مكتبات أفلام السكس الأجبني @ أفلام سكس الشواذ والمثليين @ صور الشواذ المثليين والخولات والجنس الثالث @ منتدي قصص سكس محارم @ منتدي قصص سكس سحاق @ منتدي قصص سكس لواط @ منتدي قصص سكس حقيقية @ منتدي قصص سكس متزوجين @ منتدي قصص سكس إغتصاب وسادية @ افلام السادية والتعذيب وغرائب السكس @ افلام كلاسيكية قديمة @ قسم طلبات الزواج بجميع انواعه @ السكس مع الحيوانات @ منتدي أفلام ومقاطع سكس للموبيل اﻷجنبيه @ منتدي قصص الحب الرومانسية @ البرامج النادرة والكاملة @ سكس أقدام النساء @ افلام سكس هندي @



Warning! You must be over 18 to enter this site .
جميع المشاركات والمواضيع في منتدى سكس العرب لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارته بل تمثل وجهة نظر كاتبها نحن لا ندعم اى كسر حقوق او برمجيات او كراكات وفى حالة وجود مواد تتعلق بملكية فكرية خاصة بك لا تتردد فى مراسلتنا
All participants & topics in forum Arab Sex does not necessarily express the opinion of its administration, but it's just represent the viewpoint of its author .